10 December 2017   The ‘Last Martyr’: Who Killed Kamal Al-Assar? - By: Ramzy Baroud


8 December 2017   Uri Avnery: From Barak to Trump - By: Uri Avnery



1 December 2017   Uri Avnery: King and Emperor - By: Uri Avnery


24 November 2017   Uri Avnery: A Terrible Thought - By: Uri Avnery

23 November 2017   No more blaming the victim - By: Daoud Kuttab


17 November 2017   Uri Avnery: A History of Idiocy - By: Uri Avnery

16 November 2017   Jordanian and Palestinian Evangelicals unite in Amman - By: Daoud Kuttab

16 November 2017   Losing The Last Vestiges Of Our Moral Fabric - By: Alon Ben-Meir












5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)



18 اّذار 2010

مركز الميزان: تدني جودة الأغذية في قطاع غزة جراء الحصار..!!

طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قالت مؤسسة حقوقية فلسطينية تنشط في قطاع غزة أن الحصار الإسرائيلي تسبب بشكل رئيس في تدني سلامة وجودة الأغذية في القطاع.
 
وتحدث مركز الميزان لحقوق الإنسان في تقرير أصدره الأربعاء 17 آذار، بعنوان: "الحق في الحصول على غذاء مناسب واقع سلامة وجودة الأغذية في ظل الحصار على قطاع غزة" حول واقع الحق في الغذاء المناسب في قطاع غزة من زاوية سلامة وجودة السلع الغذائية في ظل الحصار والعدوان الإسرائيلي خاصة بعد عملية الرصاص المصبوب، وفي ظل استبدال المعابر بالأنفاق في توفير السلع الغذائية للمواطنين.

وتناول التقرير الحق في الغذاء المناسب بين المعايير الدولية والقانون الفلسطيني وما يوفره القانون الدولي لحقوق الإنسان من حماية للحق الإنسان في الغذاء المناسب، أي الحصول على الغذاء بكميات كافية وآمنة صحياً. وكذلك الحماية التي يوفرها القانون الفلسطيني حيث أكد الباب الثاني من القانون الأساسي الفلسطيني المعدل لعام 2003 لينص على حماية جملة من الحقوق الأساسية للإنسان، وعلى الرغم من عدم نصه صراحة على الحق في الغذاء إلا أن ترابط الحقوق مع بعضها البعض يكفل بشكل أو بآخر حماية هذا الحق.

كما تناول التقرير أثر الحصار الإسرائيلي على سلامة وجودة الأغذية، وهو ما تسبب بشكل رئيس في  تدني سلامة وجودة الأغذية في قطاع غزة. أن ما تفرضه قوات الاحتلال من حصار جائر وما اتخذته من اجراءات ومعوقات عند إدخال البضائع إلى القطاع، ينتج عنه جملة من الآثار السلبية على سلامة وجودة الأغذية. إضافة إلى ذلك فإن كثير من المنتجات الغذائية التي يسمح بدخولها إلى القطاع عبر المعابر مع دولة الاحتلال هو متدني الجودة بشكل ملحوظ، لأن ما تسمح قوات الاحتلال بدخوله وتخصصه للقطاع عادة هي من متبقيات الأسواق والمحاصيل بعد فرزها للتصدير والسوق المحلي الإسرائيلي. كما ولا تسمح سلطات الاحتلال بإدخال الأسمدة الضرورية للزراعة كما لا تراعي احتياجات ومتطلبات المزارعين منها ومن المبيدات الزراعية  وهو ما يتسبب في تدهور القيمة الغذائية لها وبالتالي ينعكس سلباً على صحة المواطنين. ومن جهة أخرى فإن عدم توفر الإمكانيات اللازمة لإجراء كافة الفحوصات الخاصة بالأغذية في مختبرات القطاع يتسبب في أخطار حقيقية على صحة وحياة المواطنين. كما يتناول التقرير آثار العدوان الإسرائيلي الأخير في ما أطلق عليه "عملية الرصاص المصبوب"على سلامة وجودة الأغذية، فوفقاً للتقرير فقد أحدث العدوان  آثار كارثية على القطاع الزراعي بجميع مكوناته "زراعة، حيوان، أسماك"، سيما مع استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي لأسلحة ذات تأثير خطير على البيئة في حربها على غزة وهو ما يؤثر بصورة مباشرة في سلامة وجودة الأغذية في قطاع غزة وتعريض حياة المواطنين للخطر، مما يعد مخالفة صريحة لأحكام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

أما عن مدى فاعلية الرقابة على الأغذية، فقد أشار التقرير إلى وجود إشكاليات تتعلق بعدم وجود رقابة كافية على الأغذية في قطاع غزة والذي بدورها تنعكس سلباً على حقوق الموطنين في الحصول على غذاء آمن صحياً أهمها، عدم المراقبة المباشرة للمنتجات الغذائية القادمة من الأنفاق، والاكتفاء بالقيام في ذلك عند وصولها الأسواق. عدم اكتراث الكثير من المزارعين في الاستخدام السليم للمبيدات، حيث تتوفر في السوق عدد من أنواع المبيدات التي تصل المستهلكين من النفاق تكون دون المواصفات أو مغشوشة. كما أن غياب التنسيق الكافي بين الجهات المعنية في الرقابة على سلامة وجودة الأغذية، يشكل بدوره عائقاً أمام فاعلية وكفاءة الأداة الرقابية.

وقدم التقرير في نهايته عددا من التوصيات للمجتمع الدولي:
1- ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي ولاسيما الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف بالوفاء بواجباته القانونية والأخلاقية وذلك بالضغط على دولة الاحتلال للقيام بما يلي:
أ‌- رفع العقاب الجماعي والحصار الذي تفرضه على قطاع غزة.
ب‌- مراعاة عدم عرقلة إدخال المنتجات الغذائية عبر المعابر كي لا تفسد وتقل جودتها.
ت‌- السماح للمراقبين بأداء عملية الفحص في ساحة تفريغ البضائع.
ث‌- إدخال التحصينات البيطرية ولاسيما "لقاحي الحمى القلاعية والمالطية".
ج‌- إدخال الأسمدة والمبيدات اللازمة للمزارعين لأن ذلك له آثاره المباشرة على سلامة وجودة المنتجات الغذائية.
2. مطالبة المجتمع الدولي والجهات المانحة بالعمل على تمويل بناء مختبر مجهز بالمعدات والأدوات والمواد الضرورية لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة وجودة الأغذية، سيما الفحوصات الخاصة بالمعادن الثقيلة ومتبقيات المبيدات.
وعلى الصعيد المحلي أوصى التقرير بمايلي: 
i. إيجاد آلية للمراقبة على المنتجات الغذائية القادمة عبر الأنفاق، وعدم الاكتفاء بالمراقبة عليها في الأسواق.
ii. ضبط عملية إدخال المبيدات عبر الأنفاق.
iii. إحكام الرقابة على المزارعين، خاصة في استخدامهم للمبيدات.
iv. إحكام الرقابة على إدخال الحيوانات عبر الأنفاق للتأكد من خلوها من الأمراض.
v. إحكام الرقابة على بائعي اللحوم والأسماك المجمدة الذين يعرضون سلعهم خارج ثلاجات العرض.
vi. إحكام الرقابة على بائعي الأسماك على أرصفة الطرقات والذين يقوموا ببيعها حتى أوقات متأخرة من الليل، مما قد يعرضها للفساد أو فقدانها لجودتها.
vii. التنسيق بين الجهات المعنية في الرقابة على سلامة وجودة الأغذية.
viii. توعية المستهلكين بكيفية التعرف على سلامة وجودة السلع الغذائية.
ix. تنسيق الجهود بين الجهات الحكومية والمجتمع المدني والمواطنين فيما يتعلق في الرقابة على الأغذية.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

11 كانون أول 2017   البكاؤون على أسوار القدس..! - بقلم: بكر أبوبكر

11 كانون أول 2017   في الذكرى الثالثة لاستشهاده: زياد أبو عين عاشق القضية وشهيد الوطن - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

11 كانون أول 2017   نعم لا زال الانتصار ممكنا..! - بقلم: عدنان الصباح

11 كانون أول 2017   غضب أردوغان من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس - بقلم: ناجح شاهين

10 كانون أول 2017   رب ضارة نافعة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

10 كانون أول 2017   في الرد على دعوة ليبرمان العنصرية - بقلم: شاكر فريد حسن

10 كانون أول 2017   القدس عقيدة ووطن - بقلم: خالد معالي

10 كانون أول 2017   هل يعيد قرار ترامب العرب إلى قبلتهم الأولى؟ - بقلم: سليمان ابو ارشيد

10 كانون أول 2017   القدس ستنتصر مرة أخرى..! - بقلم: راسم عبيدات

10 كانون أول 2017   القدس جزء من العقيدة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

10 كانون أول 2017   الخطاب الفضيحة..! - بقلم: د. محمد المصري



9 كانون أول 2017   المؤتمر الشعبي العربي..! - بقلم: عمر حلمي الغول





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


9 كانون أول 2017   القدس الشعر والقصيدة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


7 كانون أول 2017   القدس خيمتنا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 كانون أول 2017   سلام عليك يا قدس..! - بقلم: حسن العاصي

6 كانون أول 2017   للقُدسِ سَلامٌ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية