11 April 2019   The battle for gender equality will be won - By: Daoud Kuttab



4 April 2019   US peace plan dead before arrival - By: Daoud Kuttab





21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 تشرين ثاني 2012

"العدل العليا" ترد دعوى مواطن ممنوع من السفر بسبب اتهامات جنائية


أقدم المستدعي سليم عبد الفتاح مروح اسماعيل، بواسطة وكيله المحامي أحمد شرعب و فارس شرعب وعبير شرعب وسعد شرعب، بتقديم دعوى للطعن في القرار الصادرعن المستدعى ضده النائب العام-سلفيت-. 
 
أسباب
بتاريخ 23/4/2012، تقدم المستدعي بواسطة وكلاؤه بهذه الدعوى للطعن في القرار المنعدم الباطل الصادر عن المستدعى ضده، وذلك بمنع المستدعي من السفر ووضع اسمه على المعابر والجسور.

يستند المستدعي في طعنه بان القرار المطعون فيه مخالف للأصول والقانون ومعيب بعيب إساءة استعمال السلطة ومنعدم .
 
الوقائع
في جلسة 16/5/2012 كرر وكيل المستدعي لائحة الدعوى وقدم بينته وابرز حافظة المستندات المبرز، وختم بينته والتمس إصدار القرار التمهيدي المؤقت وفق الأصول والقانون وفي ذات الجلسة قررت المحكمة توجيه مذكرة الى المستدعى ضده لبيان الأسباب الموجبة لإصدار القرار المطعون فيه او المانعة من إلغاءه وفي حال المعارضة تقديم لائحة جوابية ضمن المدة القانونية.

بتاريخ 13/6/2012 قدم رئيس النيابة العامة ممثلاً عن المستدعى ضده لائحة جوابية طلب في نتيجتها رد الدعوى .
 
في جلسة 18 /6/2012 كرر رئيس النيابة العامة اللائحة الجوابية وقدم بينته وابرز صورة عن قرار اتهام صادر عن المدعي العام المبرز، وختم بينته في حين صرح وكيل المستدعي انه لا يرغب في تقديم بينة مفندة وترافع ملتمساً اعتبار لائحة الطعن مرافعة له و طلب رئيس النيابة العامة اعتبار اللائحة الجوابية مرافعة له.
 
التسبيب
بالتدقيق والمداولة وبعدالاطلاع على لائحة الدعوى واللائحة الجوابية والبينات المقدمة فإن النيابة العامة جزء من الهيئة القضائية لا الإدارية وتصرفاتها تعد من الإعمال القضائية سواء أكانت متعلقة بجمع الاستدلالات مما يباشره أعضاؤها بوصفهم رؤساء لمأموري الضبط القضائي، ام باعمال التحقيق ام الاتهام، وفي هذا وحده ما يوجب القول باستقلال النيابة العامة عن جهة الإدارة .
 
كما ان النيابة العامة هي الجهة المختصة اصلاً في بلادنا بتحريك الدعوى الجنائية وتشاركها في هذا الحق جهات استثنائية أخرى، والنائب العام هو صاحب الدعوى العامة والقائم على شؤونها بوصفه نائباً عن الهيئة الاجتماعية، وله مطلق الحرية في تحريك الدعوى الجنائية أو الامتناع عن تحريكها طبقاً لما يراه فهو الأمين عليها دون غيره، فهو رئيس الضابطة العدلية وهو الذي يمثل الدوائر الحكومية في المحاكم وهو الذي يقرر الضبط والتفتيش وهو صاحب الحق في التوقيف والذي يملك الحق في التوقيف وفي كل ما ورد أعلاه واكثر، فمن باب اولى انه يملك الحق في منع السفر للمتهمين في القضايا الجنائية.
 
اذا كان المشرع المدني قد منح حق منع السفر للقاضي المدني في القضايا المدنية، فان المشرع الجزائي لم ينص على منع النائب العام من اتخاذ مثل هذا الإجراء، ولم يذكر شيئاً عن حق النائب العام بعدم المنع من السفر عند النظر في الجنايات، وتوقيف المتهمين في أي قانون او اجراء جزائي لأنه عندما يتم توقيف شخص لارتكابه جناية ما وتقوم المحكمة بإخلاء سبيله بالكفالة فانه من الممكن ان يغادر البلاد ولا يعود ويفلت من يد العدالة لذلك فان قرار النائب العام بمنع المتهم بجناية ما من السفر فيه زيادة بالثقة العامة بالمحاكم والعدالة والنيابة العامة، والتي هي سياج المجتمع وحارسه الأمين ومنع للتسيب والفلتان.
 
لذلك فاننا نجد ان قرار النائب العام بمنع المستدعي من السفر كونه مسند له عدة تهم جنائية كما هو ثابت من قرار الاتهام المبرز، والتي تم التحقيق بها من قبل النيابة العامة تعتبر من اختصاص النائب العام في هذا الحدود وهي من الأعمال القضائية التي لا تملك هذه المحكمة صلاحية النظر في طلب إلغائها.
وقد جاء في قرار محكمة العدل العليا الأردنية رقم 11/52 صفحة 387 سنة 1953 " ولما كانت القرارات التي يصدرها النائب العام في حدود اختصاصه تعتبر من الأعمال القضائية التي لا تملك هذه المحكمة صلاحية النظر في طلب إلغائها فانه وبغض النظر عن صحة اوعدم صحة القرار المطعون فيه من الناحية القانونية نقرر رد الطلب".
 
منطوق الحكم

تقرر المحكمة رد الدعوى وذلك بتاريخ11/7/2012.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 نيسان 2019   كل تاريخ الثورة الفلسطينية منعطفات مصيرية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

18 نيسان 2019   نميمة البلد: الحكومة... وفتح... وبيرزيت - بقلم: جهاد حرب

18 نيسان 2019   الطيور على أشكالها تقع..! - بقلم: خالد دزدار

17 نيسان 2019   رسالة إلى د. محمد اشتية..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

17 نيسان 2019   لا الاردن.. ولا سيناء..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 نيسان 2019   17 نيسان .. يوم الأسير الفلسطيني - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

17 نيسان 2019   درسٌ مهمٌ للعرب من تجربة الحركة الصهيونية - بقلم: صبحي غندور

17 نيسان 2019   مرض الكاليجولية يُصيبُ الرؤساء فقط..! - بقلم: توفيق أبو شومر

16 نيسان 2019   رد "حماس" المحتمل على حكومة اشتية..! - بقلم: هاني المصري

16 نيسان 2019   القدس لمواجهة دعوات التطبيع..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 نيسان 2019   شهداؤنا ليسوا أرقاماً..! - بقلم: أحمد أبو سرور

16 نيسان 2019   التطورات في ليبيا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 نيسان 2019   "صفقة القرن" والسلام لمن؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب










8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية