11 April 2019   The battle for gender equality will be won - By: Daoud Kuttab



4 April 2019   US peace plan dead before arrival - By: Daoud Kuttab





21 March 2019   Bab Al Rahmah and the Israeli intimidation tactics - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تشرين ثاني 2012

العدل العليا...... والتدخلات الخارجية


يتبع الجهاز القضائي في فلسطين وزارة العدل إدارياً ومالياً، ويتبع مهنياً للمجلس القضائي الأعلى. وبالرغم من مرور أكثر من خمس سنوات على تولي السلطة الوطنية الفلسطينية الصلاحيات والسلطات في مجال القضاء، إلا أن هذا الجهاز لا زال يعاني العديد من الإشكالات التي كانت موجودة قبل مجيء السلطة؛ فغياب الاستقلالية والفاعلية والنقص في الاحتياجات المادية والبشرية، صارت من سمات جهاز القضاء الفلسطيني؛ ما يسبب استمرار الاعتداء على اختصاصات واستقلال القضاء، خاصة في ظل وجود إطارين قانونيين ينظمان عمل القضاء الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما أن التدخل في أعمال السلطة القضائية يتخذ أشكالا عدة، سواء فيما يخص تشكيل المحاكم أم التعيين أم الإدارة، إضافة إلى قيام أجهزة أمنية ورسمية متعددة بمتابعة وحل قضايا المواطنين كبديل عن القضاء.

وتعاني مختلف المحاكم الفلسطينية، وخاصة محكمة العدل العليا، من تدخل السلطة التنفيذية في شؤونها وتحويل بعض القضايا النظامية إلى المحاكم الأمنية والعسكرية وعدم تنفيذ قراراتها؛ وهذا يؤدي بالمواطنين إلى اللجوء في حل منازعاتهم، إلى سبل أخرى بعيدة عن سيادة القانون، واستقلال القضاء، واحترام حقوق الإنسان.
 
وينص نظام تفتيش المحاكم النظامية رقم (105) لسنة 1965 الساري في الضفة الغربية على إجراء التفتيش على المحاكم، ولا يوجد مثيل لهذا النظام في قطاع غزة. إلا أنه يلاحظ غياب التفتيش الدوري على المحاكم في كلا المنطقتين؛ ما يؤدي إلى تغييب أحدى الضمانات الهامة لحسن سير عمل المحاكم.

كما يدل الوضع الراهن للجهاز القضائي على معاناته من النقص في عدد القضاة، وأعضاء النيابة العامة، والمحضرين والموظفين، عموماً في جميع المحافظات الفلسطينية؛ الأمر الذي يؤدي إلى إبطاء العدالة ومصادرة حقوق المواطنين، وذلك على الرغم من كبر حجم الموارد المالية التي توردها إدارة العدالة للموازنة العامة للدولة.

ولو نظرنا بعمق باتجاه محكمة العدل العليا لوجدنا ان قراراتها تتأثر بالوضع السياسي القائم ويظهر ذلك بصورة واضحة في قضية المعلمين المفصولين على خلفيتهم السياسية ،فقد عان هؤلاء المدرسين من هذا القرار الذي مس لقمة عيشهم واستمرت القضايا والمحاكم الى ان ظهرت بذور للمصالحة فنجد ان القرار اتى بالرغم من الايمان الراسخ لدى الجميع ان مثل هذه القضايا لا يأخذ ربع الوقت الذي ضلت فيه القضية متداولة داخل قاعات المحاكم.

ولا سيما التدخلات المتتالية من قبل السلطة التنفيذية التي اصبح قرارها اقوى من قرار محكمة العدل العليا الذي لا يعلوه قرار فعدد كبير من الموقوفين والذين صدرت بحقهم قرار بالافرج لا زالو داخل سجون السلطة يعتقلهم جهاز ويتركهم الاخر ولا نعرف تحت اي ذريعة هم باقون الى هذه اللحظة.

ويأتي ابرز تلك التدخلات على لسان المحامي رائد عبد الحميد قاضي محكمة الاستئناف والمحكمة العليا سابقا عن سبب استقالته من جهاز القضاء جراء التدخلات المتكررة من قبل اصحاب النفوذ فالسلطة التنفيذية في قضايا معينة والضغط عليهم ليكون الحكم تجاه جهة معينة على اخرى 

وافاد عبد الحميد ان القضاء الفلسطيني في مرحلة انهيار تدريجية ما لم يبتعد ايدي السلطة التنفيذية عن التدخل في قطاع العدالة .

تبقى المحكمة العليا هي الملاذ الوحيد للمواطن الفلسطيني للوصول الى نوعا من الانصاف والعدالة والحقيقة لكن يتوجب علينا وعلى الجميع الضغط باتجاه استقلالية القضاء الفلسطيني والتوصل الى قطاع عدالة مستقل بشكل كامل.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 نيسان 2019   كل تاريخ الثورة الفلسطينية منعطفات مصيرية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

18 نيسان 2019   نميمة البلد: الحكومة... وفتح... وبيرزيت - بقلم: جهاد حرب

18 نيسان 2019   الطيور على أشكالها تقع..! - بقلم: خالد دزدار

17 نيسان 2019   رسالة إلى د. محمد اشتية..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

17 نيسان 2019   لا الاردن.. ولا سيناء..! - بقلم: د. هاني العقاد

17 نيسان 2019   17 نيسان .. يوم الأسير الفلسطيني - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

17 نيسان 2019   درسٌ مهمٌ للعرب من تجربة الحركة الصهيونية - بقلم: صبحي غندور

17 نيسان 2019   مرض الكاليجولية يُصيبُ الرؤساء فقط..! - بقلم: توفيق أبو شومر

16 نيسان 2019   رد "حماس" المحتمل على حكومة اشتية..! - بقلم: هاني المصري

16 نيسان 2019   القدس لمواجهة دعوات التطبيع..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

16 نيسان 2019   شهداؤنا ليسوا أرقاماً..! - بقلم: أحمد أبو سرور

16 نيسان 2019   التطورات في ليبيا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 نيسان 2019   "صفقة القرن" والسلام لمن؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب










8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


15 اّذار 2019   لحظات في مكتبة "شومان"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

8 اّذار 2019   تحية للمرأة في يومها الأممي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

19 شباط 2019   ظاهرة إبداعيّة واسمها نضال بدارنة - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية