21 February 2017   Trump and Netanyahu: Embracing Illusions, Ignoring Reality - By: Alon Ben-Meir

17 February 2017   Uri Avnery: How did it Start? - By: Uri Avnery

16 February 2017   ‘Radio is you’ on World Radio Day - By: Daoud Kuttab


14 February 2017   There Will Be No Palestinian State Under Netanyahu's Watch - By: Alon Ben-Meir

10 February 2017   Uri Avnery: That's How It Happened - By: Uri Avnery

9 February 2017   The legislative end to the two-state solution - By: Daoud Kuttab


8 February 2017   Relocating the American embassy to Jerusalem - By: Alon Ben-Meir


3 February 2017   Uri Avnery: Respect the Green Line! - By: Uri Avnery

2 February 2017   The test of American democracy - By: Daoud Kuttab

2 February 2017   Erdogan: A Classic Case Of How Power Corrupts - By: Alon Ben-Meir











5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)




20 تشرين ثاني 2012

محكمة العدل العليا.. والتدخلات الخارجية..!!


رام الله- محمد حجة-  يتبع الجهاز القضائي في فلسطين وزارة العدل إدارياً ومالياً، ويتبع مهنياً للمجلس القضائي الأعلى. وبالرغم من مرور أكثر من خمس سنوات على تولي السلطة الوطنية الفلسطينية الصلاحيات والسلطات في مجال القضاء، إلا أن هذا الجهاز لا زال يعاني العديد من الإشكالات التي كانت موجودة قبل مجيء السلطة؛ فغياب الاستقلالية والفاعلية والنقص في الاحتياجات المادية والبشرية، صارت من سمات جهاز القضاء الفلسطيني؛ ما يسبب استمرار الاعتداء على اختصاصات واستقلال القضاء، خاصة في ظل وجود إطارين قانونيين ينظمان عمل القضاء الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما أن التدخل في أعمال السلطة القضائية يتخذ أشكالا عدة، سواء فيما يخص تشكيل المحاكم أم التعيين أم الإدارة، إضافة إلى قيام أجهزة أمنية ورسمية متعددة بمتابعة وحل قضايا المواطنين كبديل عن القضاء.

وتعاني مختلف المحاكم الفلسطينية، وخاصة محكمة العدل العليا، من تدخل السلطة التنفيذية في شؤونها وتحويل بعض القضايا النظامية إلى المحاكم الأمنية والعسكرية وعدم تنفيذ قراراتها؛ وهذا يؤدي بالمواطنين إلى اللجوء في حل منازعاتهم، إلى سبل أخرى بعيدة عن سيادة القانون، واستقلال القضاء، واحترام حقوق الإنسان.
 
وينص نظام تفتيش المحاكم النظامية رقم (105) لسنة 1965 الساري في الضفة الغربية على إجراء التفتيش على المحاكم، ولا يوجد مثيل لهذا النظام في قطاع غزة. إلا أنه يلاحظ غياب التفتيش الدوري على المحاكم في كلا المنطقتين؛ ما يؤدي إلى تغييب أحدى الضمانات الهامة لحسن سير عمل المحاكم.

كما يدل الوضع الراهن للجهاز القضائي على معاناته من النقص في عدد القضاة، وأعضاء النيابة العامة، والمحضرين والموظفين، عموماً في جميع المحافظات الفلسطينية؛ الأمر الذي يؤدي إلى إبطاء العدالة ومصادرة حقوق المواطنين، وذلك على الرغم من كبر حجم الموارد المالية التي توردها إدارة العدالة للموازنة العامة للدولة.

ولو نظرنا بعمق باتجاه محكمة العدل العليا لوجدنا ان قراراتها تتأثر بالوضع السياسي القائم ويظهر ذلك بصورة واضحة في قضية المعلمين المفصولين على خلفيتهم السياسية ،فقد عان هؤلاء المدرسين من هذا القرار الذي مس لقمة عيشهم واستمرت القضايا والمحاكم الى ان ظهرت بذور للمصالحة فنجد ان القرار اتى بالرغم من الايمان الراسخ لدى الجميع ان مثل هذه القضايا لا يأخذ ربع الوقت الذي ضلت فيه القضية متداولة داخل قاعات المحاكم.

ولا سيما التدخلات المتتالية من قبل السلطة التنفيذية التي اصبح قرارها اقوى من قرار محكمة العدل العليا الذي لا يعلوه قرار فعدد كبير من الموقوفين والذين صدرت بحقهم قرار بالافرج لا زالو داخل سجون السلطة يعتقلهم جهاز ويتركهم الاخر ولا نعرف تحت اي ذريعة هم باقون الى هذه اللحظة.

ويأتي ابرز تلك التدخلات على لسان المحامي رائد عبد الحميد قاضي محكمة الاستئناف والمحكمة العليا سابقا عن سبب استقالته من جهاز القضاء جراء التدخلات المتكررة من قبل اصحاب النفوذ فالسلطة التنفيذية في قضايا معينة والضغط عليهم ليكون الحكم تجاه جهة معينة على اخرى.  وافاد عبد الحميد ان القضاء الفلسطيني في مرحلة انهيار تدريجية ما لم يبتعد ايدي السلطة التنفيذية عن التدخل في قطاع العدالة.

تبقى المحكمة العليا هي الملاذ الوحيد للمواطن الفلسطيني للوصول الى نوعا من الانصاف والعدالة والحقيقة لكن يتوجب علينا وعلى الجميع الضغط باتجاه استقلالية القضاء الفلسطيني والتوصل الى قطاع عدالة مستقل بشكل كامل.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

21 شباط 2017   دولة ترامب الملتبسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 شباط 2017   محاكمة الجندي القاتل لا حدود للصورة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم


21 شباط 2017   إحباط الحل المفروض..! - بقلم: هاني المصري



21 شباط 2017   سوداني يعلمنا الاتصالات فنفرح..! - بقلم: بكر أبوبكر

20 شباط 2017   إدعموا الفن..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 شباط 2017   نجمة شباط الحمراء..! - بقلم: نايف جفال


20 شباط 2017   وما كل الظن إثم..! - بقلم: حمدي فراج

20 شباط 2017   دولة غزة حقيقة واقعة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

20 شباط 2017   فلسطين على برميل بارود - بقلم: جادالله صفا

20 شباط 2017   إسطنبول ليست مربط الفرس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي

13 تشرين ثاني 2016   الجريحة داليا نصار تقرأ مسيرة أم وديع بشغف لتنتصر - بقلم: بسام الكعبي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 شباط 2017   نص أدبي: هلوساتُ عاشقة..! - بقلم: محمود كعوش

2 شباط 2017   أشتاقُكَ وأنتظرُ منكَ سلاماً..! - بقلم: محمود كعوش

24 كانون ثاني 2017   للحوارُ بقية قد تأتي لاحقاً..! - بقلم: محمود كعوش

23 كانون ثاني 2017   مناقشة قصة "رسول الإله إلى الحبيبة" في دار الفاروق - بقلم: رائد الحواري

20 كانون ثاني 2017   من أخطاء الكُتّاب الشّائعة: مسكينةٌ يا باءَ الجرّ..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2017- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية