6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

1 كانون أول 2012

قرارات صارمة وعدالة غائبة.. تنفيذ قرارات محكمة العدل العليا في سطور


رام الله- محمد حجة- تدور في اذهاننا الكثير من الافكار الغريبة التي تأخذنا من مكان لأخر وتجعلنا نفكر فيما يحلق حولنا فالناس جميعا سواسية لا فرق بينهم بعرقهم او انتمائهم ولا توجهاتهم فالقانون واحد والحكم واحد.
 
تسود في مجتمعنا الفلسطيني كما في غيره من شعوب العالم العديد من المشكلات التي تنتهي بالتوجه للقضاء العادل الذي لطالما كانت سمعته ممتازه فالقضاء الفلسطيني من انزه مؤسسات الدولة واعرقها واكثرها خدمة للوطن والمواطن وكما نعرف تبدأ المحاكم الفلسطينية عملها طبقا لتخصصاتها من محاكم الصلح، البداية، الاستئناف والعليا والنقد وكل منها له تخصصه وينظر في قضايا عديدة.

محكمة العدل العليا مثلا تنظر فالعديد من القضايا الحساسة والتي لها اثر كبير على اطراف القضية والتي يعتبرها المواطن الفلسطيني رأس الهرم للقضاء الفلسطيني واعلى محكمة في فلسطين ويعتبر قرارها حاسما لازما واجب التنفيذ من جميع الاطراف، فكيف ستكون نظرة المواطن الفلسطيني لهذه المحكمة عندما يوضع قرارها على الرفف وتحت نظر جميع الناس، اين هي المصداقية التي تتمتع بها قراراتها كيف يمكن للمواطن الفلسطيني وللسلطة الفلسطينية ان تعزز ثقة الجمهور بهذه المحكمة والقضاء واكبر مثال على ذلك المعتقلين السياسيين داخل سجون السلطة الوطنية الفلسطينية والتي قمت بزيارتها واليكم بعض الامثلة بالاسماء:

بتاريخ 31/12/2008 صدر قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية يقضي بالإفراج عن المواطن (إبراهيم عيد يامين الهذيل) والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي في مركز توقيف الظاهرية منذ تاريخ 14/11/2008 على ذمة رئيس هيئة القضاء العسكري.

بتاريخ 18/3/2009 صدر قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية يقضي بالإفراج عن المواطن (فراس وائل طلب أبو شرخ) والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي في مركز توقيف الظاهرية منذ تاريخ22/10/2008 على ذمة رئيس هيئة القضاء العسكري

بتاريخ 23/3/2009 صدر قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية يقضي بالإفراج عن المواطن (عبد الكريم حسين عبد الكريم الحلايقة) والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي في الخليل منذ تاريخ17/1/2009 على ذمة رئيس هيئة القضاء العسكري

بتاريخ 5/1/2009 صدر قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية يقضي بالإفراج عن المواطن (طالب محمود مسلم النجار) والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي في مركز توقيف الظاهرية، منذ تاريخ 4/11/2008 على ذمة رئيس هيئة القضاء العسكري

بتاريخ 11/3/2009 صدر قرار من محكمة العدل العليا الفلسطينية يقضي بالإفراج عن المواطن (بركات عبد الود عبد الحليم القصراوي) والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي في مركز توقيف الظاهرية منذ تاريخ30/11/2008 على ذمة رئيس هيئة القضاء العسكري.

كثرت الاسماء والحالات لكن الوضع واحد والظلم واقع ولا يجب السكوت عنه وعندما سألنا اقارب هؤلاء اجابنا احدهم

عذابٌ    باء يأباه   الذليل                            وظلمٌ في  حقيقته  طويلُ
اذا كثر الطغاة بأرض قومٍ                            فتحقيق العدالة مستحيلُ


بهذه الابيات التي تكاد ان تعبر عن جزء من الواقع الذي يعيشه ابناء الشعب الفلسطيني يبقى الامل ان يصبح القضاء الفلسطيني نزيها ليس مقتاد لمصلحة السلطة التنفيذية وتبقى الكلمه لكل صاحب حق ان القضاء الفلسطيني سيرى النور يوما ما رغم كل ما حدث وما سيحدث.

* --- - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


9 كانون أول 2018   هل العمل المسلح مفتاح القبول؟! - بقلم: سري سمور

9 كانون أول 2018   الوقاحة المزدوجة..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


9 كانون أول 2018   اوقفوا نزيف الهجرة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

9 كانون أول 2018   أزمة الفلسطينيين في العراق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

8 كانون أول 2018   الأمم المتحدة سلاح ذو حدين..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

8 كانون أول 2018   تحنيط الثورة ... تغييب القضية - بقلم: عدنان الصباح

8 كانون أول 2018   معارك نتنياهو..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

8 كانون أول 2018   شرف العربي معلق على خاصرة وردة..! - بقلم: جواد بولس

8 كانون أول 2018   مذكرات براك: "نجاح" المحارب وفشل رجل السياسة..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

8 كانون أول 2018   هزيمة أميركا إنتصار لفلسطين - بقلم: عمر حلمي الغول

7 كانون أول 2018   فشل الولايات المتحدة في الأمم المتحدة: ما له وما عليه..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


7 كانون أول 2018   لماذا التراجع في الأمم المتحدة؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية