30 November 2022   World Must Force Israel to Dismantle Its Nuclear Arsenal - By: Ramzy Baroud



17 November 2022   Political battle: Is Israel more Jewish or Israeli? - By: Dr. Gershon Baskin

15 November 2022   Community-driven decentralization and reconciliation in Palestine - By: Dr. Yossef Ben-Meir


10 November 2022   Right-wing solutions - By: Dr. Gershon Baskin




3 November 2022   An Israeli Netanyahu-Ben-Gvir gov't will fan fumes of hatred - By: Dr. Gershon Baskin















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 أيلول 2022

صراع التجارب الفكرية والسياسية..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في السياسة مباشرة والحداثة بالتجربة التونسية، فممّا لا شك فيه أن تونس عانت كما في المشرق بين التغريب والحداثة المرتبطة برفض القديم الى درجة متطرفة، ومن التمسك بالقديم الى درجة رفض الجديد، وبدا الصراع شديدًا بين المفكرين المجدّدين والتقليديين ليتخذ الساسة مسار الحبيب بورقيبة بالتغيير والتحديث المثير للجدل في ذاك الوقت أوائل القرن العشرين وحين الاستقلال عام 1956م وحتى اليوم.

في تونس وعلى الصعيد السياسي الفكرى وجدنا صراعًا كبيرًا بين فكرة العروبة والاسلام والانتماء للأمة العربية والحضارة الإسلامية وبين روّاد الاتجاه غربًا وتبني العلمانية بالمواصفات التي تخفّف من وطأة التقاليد والفكر النصوصي الجامد، ولدى البعض الى الدرجة التي يُنحّى فيه المعتقد عن المرجعية الفكرية، وفي الإطار السياسي النضالي وقع الصدام بين فكرة الكفاح المسلّح وفكرة العمل السياسي والمفاوضات فكان د.الحبيب ثامر وصالح بن يوسف من أصحاب منهج الكفاح المسلح، وكان بورقيبة من خط العمل السياسي والتفاوضي الذي أفضى للاستقلال، وظهر فرحات حشاد النقابي العريق.

في مقابل قدّيس الحركة الوطنية التونسية ومهندس المقاومة المسلحة العروبي المغاربي العظيم د.الحبيب  ثامر (1909-1949م) الذي ترأس الحزب الدستوري عام 1939م، والداعي لإلغاء الحماية الفرنسية وقاد الكفاح ضد الاستعمار، والذي جاب العالم للتعريف بالقضية التونسية ضد الاستعمار (سقطت طائرته في الباكستان عام 1949 فتوفي)، في مقابله نجد المؤسس للدولة الحبيب بورقيبه الذي اختلف معه رغم اعتباره له الزعيم، إذ كان بورقيبة من أكبر المتمسكين بالوطنية أو (الأمة التونسية) مقابل دعوة العروبة أو غيرها، وهو ذاته أي بورقيبة الذي آمن بأفكار الطاهر حداد في تطوير الفكر الإسلامي في القوانين الشخصية، فحرّر المرأة وحققّ مكتسبات مدنية أو علمانية لتونس كانت مثار جدل كبير وربما مازالت لدى بعض الاوساط، وأصبحت اليوم نموذجًا يحتذى أو يُقارن به.

على صعيد الفكر النضالي التونسي نجدُ أنفسَنا كفلسطينيين خاصة مع بدايات انطلاقة الثورة الفلسطينية الحديثة وما سبقها في كفّة ترجّح العمل الكفاحي المسلح ما هو مرتبط عربيًا بالتجربة الجزائرية العظيمة على عكس التجربة التونسية التي حققت نتائجها بأقل قدر من الكفاح المسلح، وأكثر قدر من السياسة والتفاوض كما فعل بورقيبة على عكس رأي زملائه- وخاصة زميله بالحزب الدستوري صالح بن يوسف- واللذان اختلفا على الاستقلال المرحلي حتى تبودلت بينهما الاتهامات واستخدم الحزب لحسم الخلاف بين الطرفين ما كان لصالح بورقبية.

المهم بالمسالة أن خط المزيد من الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي لم يفز أمام خط بورقيبة المعتدل، ما كان لاحقًا من صيرورة الثورة الفلسطينية التي ما إن استقبلها بورقيبة عام 1982م مرحبًا بالأحضان حتى هبّت عليها رياح الاعتدال وفهم الواقع بعيدًا عن الحماسة والعواطف الجياشة من بوابة واسعة، مما قاله بورقيبة عام 1965 للفلسطينيين في أريحا.

في التجربة التونسية اعتبر الفدائي صالح بن يوسف أن هناك ضرورة لمواصلة الكفاح المسلح لاسيما وأن اتفاقيات الاستقلال (عام 1955) كانت برأيه ناقصة متهمًا خصمه بالعمالة للغرب وأنه ضد العروبة والاسلام، وظل الصراع بين التيارين محتدمًا حتى تم اغتيال بن يوسف في ألمانيا عام 1961م.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

8 كانون أول 2022   عن السياسة التركية المتحولة تجاه المنطقة..! - بقلم: د. سنية الحسيني

7 كانون أول 2022   شعبنا صانع الصمود والمجد والحياة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

7 كانون أول 2022   هل ابتسامة حارس مرمى المغرب ياسين بونو معدية؟ - بقلم: داود كتاب

7 كانون أول 2022   المطلوب: نظام دولي ديمقراطي..! - بقلم: طلال أبوغزالة

7 كانون أول 2022   كيف خططوا لاغتيال الشقاقي وخالد مشعل؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

7 كانون أول 2022   أبشركم بالانفجار الكبير..! - بقلم: عيسى قراقع

7 كانون أول 2022   مؤتمر مكافحة الفساد الرابع..! - بقلم: عمر حلمي الغول


6 كانون أول 2022   "فرحة" تفضح النازية..! - بقلم: عمر حلمي الغول


5 كانون أول 2022   الانتخابات النصفية: صحوة عنيفة للحزب الجمهوري..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

5 كانون أول 2022   فلسفة القتل راسخة عندهم..! - بقلم: عمر حلمي الغول



4 كانون أول 2022   العرب هم العرب..! - بقلم: عمر حلمي الغول






11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


7 كانون أول 2022   إضاءات موغلة في الوضوح على الداخل السريّ..! - بقلم: فراس حج محمد

6 كانون أول 2022   الوداع المر..! - بقلم: معاذ أحمد العالم

5 كانون أول 2022   دالندا الحسن ولوحات قصصية..! - بقلم: زياد جيوسي




28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية