10 August 2022   Without peace, the Gaza situation will only worsen - By: Dr. Gershon Baskin





24 July 2022   The Most Damning Hearing Yet - By: Alon Ben-Meir


20 July 2022   How to achieve peace in the Middle East in eight easy steps - By: Dr. Gershon Baskin



13 July 2022   The Jewish, Palestine homeland conundrum - By: Dr. Gershon Baskin
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 حزيران 2022

لماذا تشعر اسرائيل بالقلق بعد الفوز التاريخي لليسار في كولومبيا؟


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ليست أخباراً مفرحة أبداً لإسرائيل وللولايات المتحدة الفوز الذي حققه المتمرد اليساري والثوري والمقاتل ‏السابق غوستافو بيترو في انتزاع كرسي الرئاسة في كولومبيا.. بلا شك فوز تاريخي لأنها المرة الاولى ‏التي يحكم فيها اليسار كولومبيا منذ قرنين من الزمان، سيطر فيهما اليمنيون المحافظون على مقاليد الحكم.

في إحدى خطبه الثورية وصف هوجو شافيز رئيس فنزويلا الراحل جارته المتاخمة له "كولومبيا" بأنها ‏‏"اسرائيل القارة اللاتينية". شافيز لم يورد الوصف اعتباطا وشكلا انما قصد به سلوك وعلاقات الدولة ‏الكولومبية في القارة اللاتينية. كولومبيا هي وكيل الولايات المتحدة في امريكا الجنوبية والحديقة الخلفية ‏لها ومركز القواعد الامريكية، وصديقة اسرائيل الحميمة، ومرتع الاسلحة الاسرائيلية والمرتزقة ومهبط ‏العمليات الاستخباراتية والامنية للتمدد في المحيط الهادي ودول القارة اللاتينية. المفارقة أن النخبة ‏الكولومبية في ذلك الوقت اعتبرت الذمّ الفنزويلي مديحاً لها بل وتفاخرت به.

التحالف الكولومبي الاسرائيلي وطيد ومعقد.. ويد اسرائيل في الداخل الكولومبي متغلغلة وطويلة جدا.. ‏ولذا ليس سهلاً فهم قوة العلاقات بين البلدين. لكن للتبسيط يمكن القول أن كولومبيا يحكمها سلطتين: ‏سلطة الدولة الرسمية، وأخرى شبه دولة موازية. هذه الاخيرة تشمل النخبة المسيطرة ومراكز القوى المكونة ‏من تجار المخدرات ورجال الأعمال والعائلات اليمينية الثرية، وكلّ منها له ميليشيا عسكرية تحميه وتحمي ‏مصالحه بعنف وقوة. ومع سيطرة اليمين على الحكم طوال عشرات السنين، اتحدت وتشابكت مصالح الدولة ‏الرسمية ومصالح شبه الدولة الموازية في السيطرة الكلية على البلاد بيد من حديد. وتعد شبه الدولة الموازية ‏في كولومبيا بوتقة القوة الاسرائيلية ومركز نفوذها ومربط العلاقات بين الدولتين، وذلك من خلال عقود ‏عسكرية جمعت شركات الامن الاسرائيلية الخاصة التي يترأسها جنرالات اسرائيليون متقاعدون بالميليشيات ‏الكولومبية، وما نتج عنها من توريد للسلاح وتدريب المرتزقة على القمع والقتل واحتلال كل مكان يرغبون ‏به. وطبيعي أن تمتد العلاقات مع الدولة الرسمية الكولومبية لتصبح اسرائيل ثاني مصدر للأسلحة ‏والتكنولوجيا المتطورة للجيش الكولومبي بعد الولايات المتحدة، ومركز تدريب لملاحقة المعارضين وقتلهم ‏بالطائرات دون طيار تماما كما تفعل مع المقاومين الفلسطينيين. وقد ظهر التعاون الاسرائيلي/ الكولومبي ‏جليّا العام الماضي إبان نشر صور لقمع الحكومة الكولومبية لمظاهرات واحتجاجات الطبقة العاملة بأسلحة ‏اسرائيلية.

طبعا اسرائيل تجني ثمن هذا العطاء، فبالاضافة للعائد المادي الضخم نتيجة بيع الاسلحة والتكنولوجيا، ‏هناك ثمن سياسي واستراتيجي أكثر اهمية يتمثل في تحول كولومبيا لمركز استخباراتي اسرائيلي نتيجة ‏موقعها المتاخم لفنزويلا صديقة الفلسطينيين وصديقة ايران وحزب الله ومركز استثماراتهما..! هناك أيضاً ‏المكاسب السياسية جراء الدعم الكولومبي لاسرائيلي في المحافل الدولية وأروقة الأمم المتحدة.

لا عجب أن يشعر جنرالات اسرائيل بالقلق نتيجة اليساري الكولومبي القادم لرئاسة البلاد. فعلى وجه العموم ‏اليسار في امريكا اللاتينية ضد الامبريالية الامريكية والاسرائيلية. وبيترو لا يحمل مشاعر صديقة ‏لاسرائيل، بل بالعكس يشتهر بمعارضته وانتقاده الشديد للاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين والحروب ‏على غزة ودعم النشاطات الدولية ضد السياسات الاسرائيلية ويشبّه معاملة اسرائيل للفلسطينيين بمعاملة ‏النازيين لليهود ويقول ان اسرائيل ليست الدين اليهودي كما كولومبيا ليست الدين الكاثوليكي.

لكن هل يستطيع بيترو ان يغير في قوة التغلغل الاسرائيلي في كولومبيا ام ان قوة المصالح ستتعدى ‏ايديولجية بيترو وستغيّره؟

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



12 اّب 2022   أيها الفتحاويون تراصوا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 اّب 2022   غزة ووحدة الساحات والفصائل..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

11 اّب 2022   فلسطين ومفارقات السياسة الأمريكية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

11 اّب 2022   قراءة في الحرب العدوانية على قطاع غزة..! - بقلم: راسم عبيدات

11 اّب 2022   ترميم قوة الردع الإسرائيلية المتضعضعة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

11 اّب 2022   عن عدوان تموز .. ونحن الفلسطينيون..! - بقلم: فتحي كليب

11 اّب 2022   ملاحظات على الجولة العسكرية الأخيرة على غزة..! - بقلم: د. سنية الحسيني

10 اّب 2022   قطار السلام لن يصل فلسطين..! - بقلم: عمر حلمي الغول

10 اّب 2022   على مفترق التحولات الكبرى..! - بقلم: فهد سليمان

10 اّب 2022   من يوقف الانهيار؟ - بقلم: د. إبراهيم أبراش

10 اّب 2022   (الضد) فايروس خطير..! - بقلم: توفيق أبو شومر

10 اّب 2022   "أحبك يا أمي" من غزة الى نابلس..! - بقلم: بكر أبوبكر







11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي






7 اّب 2022   إحنا بالأمل عايشين..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية