29 June 2022   The party I’d like to vote for - By: Dr. Gershon Baskin






15 June 2022   Could the Israeli-Palestinian conflict have been avoided?  - By: Dr. Gershon Baskin


11 June 2022   A Treasonous President and a Nation in Peril - By: Alon Ben-Meir

8 June 2022   Diplomatic honesty is key - By: Dr. Gershon Baskin



1 June 2022   Confronting the extremists on both sides - By: Dr. Gershon Baskin














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 أيار 2022

الفكر الصهيوني: الخرافة والقومية..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الحلقة الخامسة من سلسلة حلقات حول: الفكر الصهيوني بين القهر والخوف


دعني أعرّج على مصطلح يلقى رواجًا وإن نُسب للتوراة، فهو استغل سياسيًا من قبل البروتستانتية الصهيونية ثم من الحركة الصهيونية بكثافة الإيقاع له على الوقت الحاضر! ما لايقبله لا التاريخ ولا العلم ولا القانون.

دحض خرافة الشعب المختار..
مصطلح "الشعب المختار" العنصري واحد من عديد الخرافات الدينية اليهودية التي لا قيمة لها تاريخيا وقانونيا وسياسيا وعلميًا،  فدينيًا الخالق لم يكن يومًا عنصريا ولا تاجر عقارات بتاتًا، ليختم أو يسِم "شعب" أو قبيلة بسيئها ومحسنها بختم مقدس أبدي!؟ ولا أن يعطيها وسلالتها غثّها وسمينها أرض دنيوية ما؟! والمقياس عند الله بكل الاديان هو الايمان والعمل الصالح، وهو مقياس فردي أيضًا كل جريرته معه، لا لون العيون ولا البشرة ولا القبيلة أو الشعب.

ولا يوجد أيضًا شيء اسمه قبيلة أو جماعة أو"شعب" مختار أو مصطفى أو شعب الله دون غيره!؟ ما هو عنصرية فاقعة لا تجوز للإله فكيف بالبشر! عدا عن أن قبيلة بني إسرءيل القديمة هي قبيلة عربية بائدة ولا علاقة للمحتلين اليوم لفلسطين بها، فهم بجلّهم من وسط آسيا واوربا أي من عشرات الاثنيات والجنسيات وكما يتبدى واضحًا في كل الكتابات ولنا مع اليهودي الهنغاري أرثر كوستلروكتابه يهود الخزر (قزوين) ثم مع شلومو ساند بكتابية اختراع "الشعب" اليهودي واختراع "أرض إسرائيل" كل الوضوح.

"السامية" والحقيقة..
هناك إدعاء أن النسل السامي (منسوب لسام بن نوح) هو اليهودي، ويكذبه أن اليهودية ديانة وليست قومية أي جماعة دينية وليسوا "شعبا" هذا أولاً، أما ثانيا فلو كانت فكرة تقسيم الأعراق (سام، حام، يافث...) هذه صحيحة وهي عرجاء علميًا، فالساميون هم العرب بمن فيهم قبيلة بني إسرءيل القديمة المندثرة، أما الفكرة بمعاداة اليهود التي أطلق عليها معاداة السامية في أوربا، فهي منشأ للكارهين لمواطنيهم من اليهود الأوربيين في مجتمعاتهم هناك، ولا صلة لنا بها.

قانون "القومية" وتأسيس جديد..
لم يكن تفصيل قانون يكرس مفهوم الديانة كقومية لدى الكيان الإسرائيلي في فلسطين بغض النظر عما أسمته القيادة الاسرائيلية الا خوفًا ورعبًا وشعورًا مكثفًا بعدم الأمن والتهديد الوجودي سواء الحقيقي أو المكرّس من المؤسسة الإسرائيلية من الآخر العربي الفلسطين المتفوق عددًا وقيمًا حضارية، وما كان الا محاولة لاستكمال ما رأته "اعلان الاستقلال" الناقص عام 1948م فكانت "القومية اليهودية" قانون أساس يحق له أن يميز بين أبناء المجتمع الواحد المتشكل داخل "إسرائيل" في تناقض فاضح بين ما كان يُفهم قبل 70 عاما واليوم حيث المواطنة المتساوية هي الحل الكامل، وحيث أعطيت الأقليات وأعطيت الشعوب بالعالم حقها في تقرير المصير.

وعنه قال د. جمال زحالقة النائب العربي السابق في الكنيست: "في عام 2018، أقر الكنيست الإسرائيلي، قانون "إسرائيل ـ الدولة القومية للشعب اليهودي" الذي أصبح النص المؤسس الجديد للدولة الإسرائيلية، وهو تعبير عن الصهيونية عارية، بلا أقنعة السلام والمساواة والديمقراطية، التي جاءت في "وثيقة الاستقلال" الأصلية. وفي الوثيقتين يرد المبدأ نفسه الناظم للكيان الإسرائيلي، وهو "الحق التاريخي في أرض إسرائيل" إلّا أن "قانون القومية" يعبّر بشكل أفضل عن جوهر حقيقة إسرائيل، بلا رتوش وبلا تجميل". (كان الكاتب الإسرائيلي شلومو ساند ردّ بوضوح على أكذوبة "أرض" او أكذوبة "شعب" في كتابَيهِ: اختراع الشعب اليهودي، واختراع أرض إسرائيل).

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

30 حزيران 2022   شخصيات أسست للكيان.. جوزف (يوسف) ستالين..! - بقلم: بكر أبوبكر

30 حزيران 2022   العرب تحت قيادة اسرائيل: الانكسار القادم..! - بقلم: د. لبيب قمحاوي

29 حزيران 2022   "فتح" والسلطة، أية علاقة؟ - بقلم: د. إبراهيم أبراش

29 حزيران 2022   النازية والصهيونية، ومحمود عباس..! - بقلم: بكر أبوبكر

29 حزيران 2022   مكاسب المقاومة من عرض الشريط..! - بقلم: خالد معالي

29 حزيران 2022   جولة في قاموس الإحتلال الإسرائيلي..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

29 حزيران 2022   سياسيو إسرائيل فريقٌ رياضي..! - بقلم: توفيق أبو شومر

29 حزيران 2022   القرآن كمرجعية للتاريخ القديم..! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس




28 حزيران 2022   ناتو شرق أوسطي. يدفع بالمنطقة لاتون الصراع..! - بقلم: المحامي علي أبو حبله

27 حزيران 2022   المطلوب قبل الحديث عن خلافة محمود عبّاس..! - بقلم: داود كتاب

27 حزيران 2022   النمر العربي رمز من رموز فلسطين - بقلم: بكر أبوبكر







11 نيسان 2022   في ذكرى صمود ومجزرة يافا عام 1775 - بقلم: د. سليم نزال



21 كانون ثاني 2022   رحلة موت الطفل سليم النواتي..! - بقلم: مصطفى إبراهيم




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


30 حزيران 2022   الغول الذي أكل تلك المرأة..! - بقلم: عيسى قراقع

29 حزيران 2022   القرآن كمرجعية للتاريخ القديم..! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس

28 حزيران 2022   إليكِ: فالحبّ ليس وجهاً واحداً..! - بقلم: فراس حج محمد




28 اّذار 2022   رسالة المسرح في يومه العالمي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2022- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية