25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir


18 February 2021   Europe can right its wrongs on Palestine - By: Hamada Jaber





5 February 2021   Time For Kosovo To Secure Its True Independence - By: Alon Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 كانون ثاني 2021

آخر هديتين أمريكيتين لإسرائيل..!


بقلم: توفيق أبو شومر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

هديتان أمريكيتان قدمتهما "إدارة ترامب" إلى ملكة جمال العالم (إسرائيل) قبل أن تُغادر هذه الإدارةُ البيتَ الأبيض بساعات قليلة..!

للأسف لم تتوقف وسائل الإعلام كثيرا عند الهديتين، ولم تُبرزا في وسائل الإعلام كخبرٍ رئيس، لكثرة الهدايا والرشاوى المقدَّمة لإسرائيل، يبدو أن عدم إلقاء الضوء الإعلامي الساطع عليهما لم يكن بمحض الصدفة، بل كان مقصودا حتى لا تُتهم إسرائيل بأنها كانت هي المعشوقة الوحيدة لإدارة ترامب..!

الهدية الأولى، قدمها قائد الجيش الأمريكي، رئيس البنتاغون، فرانك ماكنزي بالنيابة عن، ترامب، وهي تبدو وكأنها ليست هدية، وإنما هي (إعادة تقييم) لمسؤولية ومهام وزارة الجيش الأمريكي؛ نصَّت الهديةُ على (تغيير مركز إسرائيل الحربي عند البنتاغون) فبعد أن كانت إسرائيل مُغفلة (إعلاميا) من الحلف الأمريكي في الشرق الأوسط الذي يضم دولا عربية وأسيوية وإسلامية، بحجة أن وجود إسرائيل في الحلف الأمريكي الشرق أوسطي كان سيُثير العرب والمسلمين المنضوين تحت لواء البنتاعون..! فقد أصدر البنتاجون قرارا في آخر الساعات المتبقية لحكم، ترامب، بمُقتضَى ُهذا القرار فإن إسرائيلَ تصبح عضوا رئيسا في هذا الحلف، والحُجة هي أن إسرائيل أزالت العداوة بينها وبين حلفاء أمريكا بعد توقيع اتفاقية، أبراهام! حينما تُصبح إسرائيل عضوا في الحلف العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط، فإن هذا سيُتيح لها تلقي المساعدات العسكرية والمالية، وتنفيذ التدريبات المشتركة، ويسمح لها عقد اتفاقات عسكرية مع دول الحلف..! أما عرَّاب هذه الهدية هو رئيس المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي، مايكل ماكوفسكي..!

أما الهدية الثانية، فقد حدثت في القدس في مقر السفارة الأمريكية، يوم الاثنين، 18-1-2021م، وكان عرَّاب هذه الهدية، هو سفير الاستيطان، ديفيد فردمان، هذه الهدية هي ترسيخ لاعتراف أمريكا بأن القدس هي عاصمة إسرائيل، ونقل السفارة إليها، أما موضوع الهدية فهو الحفريات الأثرية، في، غفعاتي باركنغ، في القدس، حيثُ اكتُشف موقع أثري يرجع إلى القرن الثالث الميلادي، في مساحة دونمين ونصف، في عصر الملكة، هيلانة، والدة الملك قسطنطين، حيث جرى اكتشاف موقع مدينة داود، كما يزعمون، واكتشفوا عملات معدنية وذهبية، ووحدات للوزن، اكتشفوا أيضا آثارا إسلامية في المكان نفسه..!

نظم فردمان احتفالا في مقر السفارة، ليس لوداعه كسفير للاستيطان فوق العادة، وإنما لتقديم آخر هدية لإسرائيل، وهي: دمج، (مدينة داود) ضمن التراث اليهودي المسيحي الأميركي وترسيخها في (لجنة حفظ التراث الأمريكي خارج أمريكا) والتي يرأسها، باول باكر. لخدمة التيار المسيحاني الصهيوني..!

باول باكر، عينه، ترامب كرئيس للجنة التراث خارج أمريكا، يوم 30-10-2017م وادَّخره ليقدم الهدية الأخيرة في مقر السفارة الأمريكية الجديد في القدس، حيث حلَّ ضيفا على نظيره، فردمان لكي يمنح (مدينة داود) القدس شهادةً تُثبت أنها موقعٌ أثريٌ أمريكي إسرائيلي مشترك، يُعزز الروابط بين البلدين، مما يزيد عدد السائحين إليها باعتبارها موقعا مقدسا، ليس لليهود فقط، بل لمسيحيي أمريكا أيضا..! قال فردمان في هذا الاحتفال:
"كنتُ دائما أتساءل؛ ما الآثار المُلهمة لآبائنا الأمريكيين والتي تقع خارج أمريكا؟ إن إلهام آبائنا الأمريكيين المؤسسين لأمريكا جاء من هنا، من مدينة داود".

أما، باول باكر، قال: "ها نحن نمنح هذا الاعتراف لمدينة داود، ضمن مسؤولياتنا التراثية الأمريكية، لكي يتذكر كلُّ مَن يقرأ هذه الشهادة قيمَ اليهود المسيحيين، فعلى هديها أسس الآباء الأمريكيون وطننا، هذه هي الوصية الحية الباقية للأجيال القادمة"..!

أخيرا، سنظل نغفو على وقع القول المأثور: "أعطى مَن لا يملك وعدا لمن لا يستحق"..!

* كاتب فلسطيني يقيم في غزة. - tabushomar@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


5 اّذار 2021   جهل وفساد يحيطان بـ"الكورونا"..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


4 اّذار 2021   الأيديولوجيا والتحالفات الانتخابية - بقلم: د. منذر سليم عبد اللطيف

4 اّذار 2021   "فتح" الواسعة الصدر تفوز..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّذار 2021   آخر رسالة أرسلها أشهر جواسيس إسرائيل..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّذار 2021   السجن العربي الكبير..! - بقلم: صبحي غندور

4 اّذار 2021   أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 اّذار 2021   نتنياهو والإنتخابات..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

3 اّذار 2021   الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني - بقلم: د. إبراهيم أبراش


3 اّذار 2021   من ينقذ القدس والمقدسيين..؟ - بقلم: راسم عبيدات


3 اّذار 2021   الإنتخابات الفلسطينية ما بين الأزمة والفرصة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 اّذار 2021   من حقّ الجميع أن يترشح..! - بقلم: بكر أبوبكر



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




4 اّذار 2021   أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟ - بقلم: فراس حج محمد


3 اّذار 2021   هالة الكاتب و"نسوة في المدينة" لمؤلّفه فراس حج محمد - بقلم: وفاء عمران محامدة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية