18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 تشرين أول 2020

عريقات ما بين اريحا و"هداسا" والفشل في إقامة مشفى متقدم في الاراضي الفلسطينية خلال عقود من حكم السلطة


بقلم: رشيد شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أثارت إصابة د. صائب عريقات وعلاجه في مشفى اسراىيلي الكثير من الجدل العميق واحيانا العقيم، وتم خلال ذلك كله الكثير من التبريرات كما والاتهامات والتشكيك في ما تقوله السلطة عن وقف للتنسيق، عدا عما اثارته من قضية التحويلات الطبية المتوقفة كما يشاع الى المشافي الاسرائيلية، وسادت حالة من عدم الفهم لماذا لم يتوجه عريقات الى الاردن خاصة بعد دعوة العاهل الاردني له للعلاج في الاردن.

حتى لا أسهب في سرد الحكاية، اود القول ان السلطة، اية سلطة، تفشل في اقامة مشفى محترم خلال ما يقارب الثلاثة عقود بينما نراها تشيد الفلل والقصور لاصحاب المعالي والفخامة بافضل المواصفات العالمية، انما هي سلطة فاسدة، فاسقة، يجب ازالتها وتغييرها من جذورها.

الجميع يدرك سواء أقر بذلك ام لا، انه توفرت لدى سلطة اوسلو كل الظروف المطلوبة خاصة في السنوات الاولى لاقامتها لانشاء افضل المشافي في المنطقة من خلال سيل التبرعات والمتبرعين الذين كانوا على اتم الجهوزية لتمويل مثل هذا المشروع لعدة اسباب من اهمها ايمانهم بان اوسلو لا بد سيقود الى عملية سلمية حقيقية، وثانيهما انه مشروع انساني بحت والبلد بحاجة حقيقية له، والثالث هو توفر الامكانيات اللازمة لاقامته "كوادر، ارض.."!

ان عدم اهتمام قادة سلطة اوسلو بناء مشاريع استراتيجية قادرة على خدمة الوطن والمواطن تأتي من ادارة الظهر للمصلحة العامة والاهتمام بتحقيق المصالح والامتيازات الشخصية ووضعها فوق كل اعتبار، وفي هذا الاطار يمكن التذكير بان احدهم اراد ان يحول مستشفى "بني" الضخم (الذي كان يقوم بمهام انسانية كثيرة بالاضافة الى دوره في علاج أبناء الضفة الغربية منذ ما قبل عام 1967 وفيما بعد شمل ذلك أبناء قطاع غزة) في بيت لحم لاهم مركز طبي في المنطقة، الا انه فوجئ بحجم الابتزاز والمساومات الذي تعرض له حيث وضعت عليه شروط "خاوة" بالشراكة والتقاسم ..الخ، مما جعله يتراجع عن فكرته، ليترك الفكرة وقيل انه توجه الى الاردن حيث أقام صرحا طبيا كبيرا.

"هداسا" هذا المشفى الذي يضاهي مشافي العالم المتقدمة كان فكرة صهيونية نشأت قبل قيام دولة الكيان بسنوات عديدة، لان قادة العصابات الصهيونية في ذلك الوقت،  كانوا يعلمون مدى اهمية اقامة مثل هذه المشاريع في الدولة التي لم تكن قد نشأت بعد، لكن وببعد النظر الذي كانوا يتمتعون به لم يتوانوا عن اقامته، وكذلك فعلوا فيما يتعلق بالجامعة العبرية على سبيل المثال والتي لا تقل تقدما عن "هداسا"، هذا بالاضافة الى العديد من المشاريع الحيوية والاستراتيجية.

مشفى "هداسا"، الذي تتفاخر دولة الاحتلال به وبما يقدمه من خدمات وعلاج يضاهي ما تقدمه مشافي عالمية معروفة، يضم في طاقمه الطبي المع الاطباء الفلسطينيبن والكوادر الطبية الاخرى في كافة التخصصات (لا يتوفر احصائية رسمية أو من جهات معتمدة حول نسبة هؤلاء، لكن يتردد ان معظم الكادر المتقدم هو فلسطيني).

لذلك فان مرض د. عريقات قد يكون الفرصة او الناقوس الذي يحب ان يدق في اذان وعقول وبقية ضمائر من له علاقة، بحيث يتم الاهتمام بقطاع الصحة بشكل عام "هذا القطاع الذي نعلم جميعا حجم الفساد الذي نخره"، ونوفر على الميزانية الفلسطينية ملايين الدولارات التي تذهب الى مشافي دولة الاحتلال وغيرها من الدول العربية وغير العربية بسبب التحويلات التي تتسم بكل انواع الفساد.

* اثير لغط وجدل كبيرين حول عدم توجه عريقات الى الاردن، ذلك ان الملك عبد الله كان قد وجه دعوة له من خلال وزير الخارجية ايمن الصفدي الذي قام بزيارته في أريحا بداية الاصابة حاملا معه تلك الدعوة، واعتبر البعض ان ذهابه الى "هداسا" كأنما هي رسالة برفض الدعوة الاردنية وهذا ما سيجر على العلاقات الثناىية بعضا من الجفاء ربما، وقد حاول من برر ذهابه الى "هداسا" ان يقول ان الوقت كان من ذهب ليرد عليه من أدان ذهابه الى ان اريحا اقرب الى عمان خاصة وان نقله سيتم عبر مروحية كما قال البعض ان الاجهزة التي يحتاجها الرجل لا تتوفر بالاردن وما زال الجدل دائرا حتى اللحظة..!

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة بيت لحم. - sadapril2003@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

5 كانون أول 2020   حيل المستوطنين في سرقة الارض..! - بقلم: خالد معالي

5 كانون أول 2020   خيارات "حماس" في غزة (2-2) - بقلم: د.ناجي صادق شراب


5 كانون أول 2020   في اليوم العالمي للتطوع..! - بقلم: محسن أبو رمضان

4 كانون أول 2020   مأساة أطفال فلسطين تحت حراب الاحتلال..! - بقلم: نبيل عودة

4 كانون أول 2020   ما المشترك بين عايدة ومنصور؟ - بقلم: جواد بولس

4 كانون أول 2020   اغتيال زاده ... هل هو مقدمة لمزيد من التوتر؟ - بقلم: د. سنية الحسيني

4 كانون أول 2020   في مثل هذا اليوم: قتلوه في زنزانته، ثم قالوا انتحر.! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 كانون أول 2020   فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني - بقلم: د. ألون بن مئيــر

3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



3 كانون أول 2020   عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن - بقلم: يوسف جمّال

3 كانون أول 2020   ذكرى أحمد فؤاد نجم شاعر الغلابا - بقلم: شاكر فريد حسن

3 كانون أول 2020   هذا هو وعيُ الدّماء..! الرسالة الخامسة والثلاثون - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية