14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo



7 October 2020   The Wreckage Of Trump’s Presidency - By: Alon Ben-Meir




25 September 2020   Trump Is Pushing The Country To The Brink Of Civil War - By: Alon Ben-Meir

24 September 2020   Kosovo—Toward True Independence - By: Alon Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

1 تشرين أول 2020

تشرين أول 1973 سيبقى حي في الذاكرة..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قبل سبع وأربعين عاما وقعت الحرب العربية الإسرائيلية في السادس من أكتوبر/ تشرين أول عام  1973، بهدف تحرير الأراضي العربية المحتلة حيث عبرت القوات المصرية قناة السويس واقتحمت خط بارليف الحصين كما اقتحمت القوات السورية مرتفعات الجولان وجبل الشيخ بمشاركة من قوات عربية أردنية ومغربية وفلسطينية ومن ثم عراقية، كما شاركت إلى جانب القوات المصرية قوات كويتية وجزائرية وفلسطينية، وقد تجلى التضامن العربي حينها بأبها صورة حيث أوقف  المغفور له جلالة الملك فيصل تصدير البترول للدول الغربية التي كانت منحازة للكيان الصهيوني، وفي هذا العام كنت قد أنهيت السنة الثانية من دراستي الجامعية في دورة يونيو حزيران والتي سافرت اثرها إلى فرنسا رفقة الصديق وشقيق الروح الدكتور نزار محمد بدران ابن سلوان القدس الذي كان قد أنهى هو الآخر السنة الدراسية الثالثة في كلية الطب من نفس الجامعة.. لم يكن سفرنا إلى فرنسا حينها بغرض السياحة وإنما كان بغرض العمل إما في قطف العنب أو العمل في المصانع لنكسب بعض المال الذي يعيننا في توفير بعض المصاريف التي نحتاجها نظرا لعدم توفرنا على أية موارد في الصيف تساعدنا على تكاليف الحياة حيث كانت الجامعة تصرف لنا منحة دراسية بسيطة لا تزيد عن  ثمانين دولار لمدة تسعة أشهر فقط وهي شهور السنة الدراسية فقط.. وبالفعل فقد عملنا قرابة سبعين يوم عمل في مدينة ديجو الفرنسية كان معظمها في مصنع المخللات والموتارد وفي مصنع للبلاستيك.

عندما وقعت الحرب قررنا العودة إلى الرباط لنرى ما يجب علينا حيث كنا مسؤولين في الهيئة الإدارية لإتحاد الطلاب فرع المغرب، وقد سبقني صديقي في السفر وتأخرت أنا لإستلام مستحقاتنا ومن ثم اللحاق به في نهاية نفس الأسبوع.

وقد كانت مستحقاتنا تقارب ثلاثة آلاف فرنك فرنسي للواحد استلمتها وعدت إلى الرباط على عجل. وما أن وصلنا حتى جرى وقف اطلاق النار على جبهات القتال قبل أن تحقق الحرب ما كنا نتمناه من تحرير للأراضي العربية المحتلة.. فكانت حرب تحريك كما سميت من قبل المراقبين ولفتح ملف التسوية والمفاوضات كما رسمها هنري كسنجر وزير الخارجية الأمريكي حينذاك، ورغم ذلك سيبقى السادس من شهر أكتوبر في كل عام يذكرنا بأهمية التضامن العربي الذي مثل الرَّد الطبيعي على التحدي الصهيوني للأمة العربية، والذي لا بديل عنه.. لإستعادة العزة والكرامة والأراضي العربية المحتلة التي باتت غائبة اليوم مع غياب ذلك التضامن الذي تجسد في حرب أكتوبر.
وللحديث بقية..

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 تشرين أول 2020   غزة: أزمة مولدات الأحياء إلى أين؟ ومن المسؤول؟ - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع



22 تشرين أول 2020   الأسير المضرب ماهر الأخرس.. رسائل من القلعة - بقلم: عيسى قراقع

21 تشرين أول 2020   "غودو" الفلسطيني الذي لن يأتي..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


21 تشرين أول 2020   بالترهيب ادارة ترمب توسع دائرة التطبيع..! - بقلم: د. هاني العقاد

21 تشرين أول 2020   المناورات السياسية للسلطة الفلسطينية..! - بقلم: عبد الرحمن صالحة

21 تشرين أول 2020   الحالة الفلسطينية والمطلب الملح..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين أول 2020   الاسير الاخرس.. أخرس فكر الهزيمة - بقلم: خالد معالي

21 تشرين أول 2020   فعلتها الكويت، فلا تاريخ للانعزاليين..! - بقلم: بكر أبوبكر

21 تشرين أول 2020   تساؤلات عربي فلسطيني "مقهور"..! - بقلم: راضي د. شحادة

21 تشرين أول 2020   حاجة الصهيونية للإستحواذ على المقدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


20 تشرين أول 2020   كيف يمكن إزالة العِصِيّ من دواليب قطار المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري


19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   الاقتصاد الإسرائيلي لن يبدأ بالتعافي قبل نهاية 2021..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   تظاهرات الاحتجاج ضد نتنياهو هل تؤتي أكلها؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

28 أيلول 2020   جراء تفاقم الأزمة الإقتصادية.. هل بات نتنياهو أمام أصعب لحظات مشواره السياسي؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



21 تشرين أول 2020   لا أكتب الشِعرَ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين أول 2020   مَن هما سفيرا الأدبِ الروسي الفلسطينيان؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

21 تشرين أول 2020   يا طائر الفينيق حلق..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية