3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 حزيران 2020

الضم.. رصاصة ثقبت القلب


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يوم بيوم؛ ودون توقف، يستنزف الاستيطان كل مقومات الحياة السياسية في الضفة الغربية، ويدمر الانسان الفلسطيني في مختلف المجالات، ويترك الشعب الفلسطيني بلا أرض يعتاشون منها، وبلا عمل؛ ما يوسع دائرة ونسب البطالة في صفوفهم، لتاتي عملية الضم وتكون رصاصة ثقبت قلوب الفلسطينيين، وضربت في مقتل.

رفض المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي للقرار الإسرائيلي الجديد بضم الاغوار والمستوطنات الكبرى، لن يثني حكومة "نتنياهو" عن مصادرة المزيد من الأراضي والتوسع الاستيطاني؛ كونه رفضًا لا يتبع بعمل واضح يردع علمية الضم، ويضغط بشكل حقيقي على "نتنياهو"، الذي يعلم مسبقا انها لن تخرج عن طور الشجب والاستنكار.

تشكل علمية الضم إعلانَ حرب على القانون الدولي، ونهبًا لمقدرات الشعب الفلسطيني، وتكريسًا للأمر الواقع، وجزءًا من عملية نهب وتدمير مقومات الدولة الفلسطينية المستقلة المنشودة، وهو ما يعني ان الانسان الفلسطيني مستقبله فقط في تنظيف شوارع المستوطنات ومدن الاحتلال، ومن الدرجة الثانية.

مهد منذ سنوات لعملية الضم ومضت قدما بشكل ممنهج، فكل يوم تنشر وسائل الإعلام أخبارًا جديدة حول مصادرات جديدة في مختلف مناطق الضفة الغربية؛ والحجج جاهزة من قبيل "ضرورات أمنية، أو أراضي دولة أو أراضي مباعة، واراضي اميرية"، وكلها حجج باطلة لا يقرها القانون الدولي.

اصرار "نتنياهو" على عملية الضم، هو ما يعني أن "نتنياهو" يضرب بعرض الحائط كافة المناشدات الدولية بوقف عملية الضم، وان تصريحات مسئولي السلطة لم تردعه عن مواصلة خطوات الضم خطوة تلو خطوة.

من التأثيرات العملية الضارة لعملية الضم مستقبلا، هو ان تكون الكلمة العليا للمستوطنات الزراعية في منطقة الأغوار أو المناطق الأخرى في ضرب المحاصيل الزراعية الفلسطينية؛ ولنا في ضرب محصول البطيخ المثال البين والواضح.

عملية الضم باطلة قانونيا لماذا؟ لان القانون الدولي الإنساني يعدّ أن الأراضي المحتلة عام 67 هي أراضٍ محتلة، ولا يجوز الاستيطان فيها او ضمها، وهو ما لا تعترف به دولة الاحتلال تحت منطق القوة والإرهاب، والمجتمع الدولي لا يضغط ولا يقوم بدور حقيقي لإجبار الاحتلال على وقف الاستيطان والضم.

رواية حكومة الاحتلال بالنسبة لعلمية الضم، وعلى الدوام لا تقنع أحدًا من أنها او  يعدّونها جزءاً من أرض "إسرائيل" التوراتية والمعروفة باسم "يهودا" والسامرة"، وذلك لجوءاً للتاريخ لتبرير احتلالهم للأرض، رافضين الرؤية العامة للمجتمع الدولي التي ترى في هذا المنطق احتلالا للأراضي الفلسطينية، ويصرّون على أنها أرض متنازع عليها.

سواء جرت علمية الضم بشكل جزئي او كلي، الان او بعد غد، الا انه وفي كل الأحوال سيزول الاستيطان ومعه الاحتلال آجلا أم عاجلا، لأن منطق الحياة وصيرورتها يرفض دوام الظلم وديمومته، كون الايام دول.

تقييم دولة الاحتلال والادراة الامريكية خاطئ، بالنسبة لقرار الضم، حيث انهم قاسوا الامر، على قرار اعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وانه لم تجري ردات فعل كانوا يتخوفون منها، فكما قال المثل العربي: "ليس كل مرة تسلم الجرة"، وجرة "نتنياهو" ومعه ترمب، ستكسر هذه المرة، لا محال، "ويسالونك متى هو قل عسى ان يكون قريبا".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم



3 اّب 2020   دوغ لامبرون نموذج للصفاقة الأمريكية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 اّب 2020   العدو المطلوب..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

2 اّب 2020   الأمة والحبل الوثيق..! - بقلم: بكر أبوبكر

1 اّب 2020   لعنة الأحادية..! - بقلم: فراس ياغي

1 اّب 2020   تطرف العلمانيين العرب ومواجهة قوى الشد العكسي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

1 اّب 2020   مسبار الأمل..! - بقلم: تحسين يقين








20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


2 اّب 2020   "غربة الراعي" لإحسان عباس..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 اّب 2020   سمفونية قلب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

31 تموز 2020   أضحى مبارك للجميع..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 تموز 2020   نبض عشق..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 تموز 2020   عناقيد حُبّ..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية