3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 أيار 2020

المرحلة القادمة تحديات صعبة علينا الحيطة والحذر..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

المرحلة القادمة من أصعب وأخطر المراحل التي ستمر فيها القضية الفلسطينية وشعبها، سوف يختلط فيها الحابل بالنابل.

تدور في ذهني وذهن الكثيرين، بعض من التساؤلات عَلنا نجد لها إجابات نطمئن من خلالها إلى إمكانية توفر القدرة الفلسطينية وتوظيفها في مواجهة تحديات المرحلة، لأجل الحفاظ على الذات وتقليل الخسائر والأضرار والعمل على تجاوزها وحماية قضيتنا وإنجاز مشروعنا الوطني في إنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وإنجاز حق العودة.

هل فصائل العمل السياسي والوطني والمقاومي، على درجة من الجاهزية والوعي بمخاطر المرحلة وبما يتوجب عليها من مواقف ومهام فاعلة قادرة ومؤثرة في التأثير في محصلة العمل الوطني في التصدي لهذه التحديات الكبيرة والخطيرة، هل السلطة الفلسطينية قادرة هي الأخرى بمؤسساتها وتعي كيف ستؤدي وظيفتها في خدمة شعبها وتحافظ على ديمومة عملها ودورها الوطني في هذه المرحلة، هل "م.ت.ف" ومؤسساتها تدرك خطورة المرحلة، ومدى قدرتها على تجاوزها، وما هي أدواتها في مواجهة جملة هذه التحديات الداخلية والخارجية، مع هذا التحدي والصلف الصهيوامريكي في ظل إنشغال العالم بجائحة "الكورونا" وغيرها من القضايا السياسية والإقتصادية التي بات الجميع يعاني من آثارها، هل القوى الفلسطينية المافوق وطنية وتسمى نفسها بمسميات أخرى ولازالت متمترسة في متاريسها خارج أطر "م.ت.ف"، هل  تدرك ما يتوجب عليها في ظل هذه التحديات وفق فهمها لجدلية الصراع من زاوية وطنية بعيدا عن ارتباطاتها الإقليمية والدولية الموظفة للقضية الفلسطينية في سوق التجاذبات الإقليمية والدولية، أم أنها تنتظر إنهيار السلطة في الضفة الغربية والحلول مكانها بإسم المقاومة، كما فعلت في قطاع غزة، ويصبح وضع الضفة أعقد من وضع قطاع غزة، وتفرض عليها حصارا وعلى سكانها في معازل منفصلة بعضها عن بعض، معزولين في تسع أو عشر مدن تفتقد للتواصل فيما بينها، هذا ما يهدف ويخطط إليه العدو، وأن يتم تنصب سلطات محلية عليها خدمية تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة ولا يربطها مع بعضها أي رابط سلطوي مركزي.

اليسار الفلسطيني الحائر والتائه أين سيقف في ظل هذه التحديات، وما دوره في مثل هذه المرحلة الصعبة، الذي لازال يبحث لنفسه فيها عن موقع على الخريطة السياسية، مرة يكون في اليمين، وأخرى في الوسط، إلا في اليسار لم يجد له فيه لغاية الآن مكان، فهو لازال حائرا ومحتارا في فهم كتاب رأس المال لكارل ماركس؟!

فعلا الوضع بات محيرا، ...
يزداد الأمر تعقيدا مع ازدياد شراسة التحديات من جهة ومع اللامبالاة الجماهيرية لغاية الآن بما يحدق بها من جهة أخرى، في عدم استشعار مدى خطورة المرحلة، وتكشف أيضا عن ضعف كبير في دورها وتأثيرها في واقع القوى والفصائل المختلفة، الذي من شأنه أن يعمل على إنهاء الإنقلاب والإنقسام الناتج عنه وأن يفرض على الكل استعادة الوحدة الوطنية، للأسف بدلا من أن توجه الجماهير سخطها وغضبها إلى الإحتلال، باتت محتقنه أكثر فأكثر إزاء الفصائل المختلفة..!

فعلا سيختلط الحابل بالنابل في أيامنا القادمة وسيكون الحليم فيها محتارا أمام جملة التعقيدات والتحديات ولا يستطيع أن يحدد إتجاه البوصلة إلا بصعوبة بالغة، ولا إلى أين سائرون؟

علينا أخذ الحيطة والحذر من القادم، على الكل الفلسطيني اعادة ترتيب مواقفه وقواه وقدراته، بما يكفل إفشال مخططات العدو، بدءا من مخطط الإنفلات الأمني، وصولا إلى عدم الإنجرار إلى المربعات والسياسات التي يرسمها، ويخطط لتنفيذها في غفلة منا ومن العالم، وتجسيد الوحدة الوطنية والحفاظ على السلم الأهلي والمجتمعي، وتجسيد وحدة الموقف في مواجهة هذه التحديات.

ربنا يلطف..
وللحديث بقية..

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم

5 اّب 2020   بيروت اختارت البحر..! - بقلم: بكر أبوبكر

5 اّب 2020   قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟ - بقلم: د. مكرم خُوري - مَخُّول

5 اّب 2020   متى يتوقف الجهلة عن الإفتاء بغير علم؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

5 اّب 2020   الأوطان المنكوبة يُهاجَر منها، لا إليها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان


4 اّب 2020   مهرجان فتح- حماس.. التحديات والفرص,,! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 اّب 2020   حتام الصبر..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

6 اّب 2020   النقد الشخصاني ثرثرة بلا مضمون..! - بقلم: نبيل عودة

5 اّب 2020   بيروت أبت أن تموت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2020   سلامٌ عليكِ..! - بقلم: فراس حج محمد

5 اّب 2020   سلامًا لبيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية