18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

11 أيار 2020

في جدل الضم..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ستقدم إسرائيل على خلفية تشكيل حكومة الائتلاف الصهيونية ببن بنيامين نتنياهو وبيني غانتس على ضم مساحات من الضفة الغربية، وذلك في شهر تموز/ يوليو من هذا العام. والمقصود هنا الأغوار والكتل الاستيطانية الضخمة بهدف بسط السيادة الاسرائيلية عليها تنفيذا لـ"صفقة ترامب - نتنياهو".

يدور الجدل بين العديد من المثقفين حول هذا القرار اذا ما كان يعني خطوة باتجاه توفير الفرصة لحل الدولة الواحدة والنضال من أجل المساواة او بوصفه خطوة باتحاه تكريس النظام الكولونيالي والقائم على التوسع يضاف له التمييز العنصري.

وبرأيي فلن يقود قرار الضم الى إقامة الدولة الواحدة ويوفر الفرصة للنضال باتجاه دولة المواطنين وعلى قاعدة المساواة بالحقوق المدنية بين الجميع كما يعتقد البعض، بل سيشكل ذلك مدخلا لمزيد من الضم والتوسع.

لن تقدم إسرائيل اليمينية والتي كرست "قانون القومية" العنصري على منح شعبنا في مناطق الضم الجديدة الجنسية الاسرائيلية أسوة بشعبنا في مناطق ٤٨ او حتى حق الاقامة الدائمة كما حال شعبنا بالقدس.

وعليه واستنادا لطبيعة إسرائيل كدولة استعمار كولونيالي وتمارس التمييز العنصري في ذات الوقت فهي لن تعطي شعبنا في مناطق الضم الجديدة، الأغوار وغيرها من منطقة "ج" أكثر من إدارة بلديات او مجالس قروية لإدارة شؤون السكان الخدمية، وهو ذات المسار الذي تريد تطبيقه بالضفة بما يتعلق بالسلطة وذلك بعيدا عن فكرة السيادة وتقرير المصير.

وعليه فيجب أن لا يتوهم أحد أن قرار الضم سيؤدي الى إقامة الدولة الواحدة لأن ذلك مرفوض من اسرائيل الصهيونية التي عرفت نفسها بانها دولة اليهود فقط، بل إن إجراء الضم سيقرب  أكثر من احتمالية خطر الترانسفير بحق شعبنا.

فاذا كانت إسرائيل منزعجة من وجود شعبنا في مناطق ٤٨ واقترحت ضم سكان المثلث والجليل إلى مناطق الدولة الفلسطينية المتصورة في خطة ترامب ونتنياهو، فكيف والحالة هذه علينا ان نقتنع بانها ستمنح فلسطيني مناطق الضم الجنسية الاسرائيلية؟

فإذا كانت إسرائيل تستنكر على شعبنا في مناطق الضم الجديدة الحصول على حق المواطنة استنادا لطبيعتها وأيديولوجيتها الصهيونية، فربما ستمنحهم بطاقة تعريف خاصة بعيدا عن سكان الضفة او ٤٨ او القدس، وذلك تعزيزا لعملية التجزئة والتفتيت لمكونات شعبنا وبهدف تمزيقه وتقويض مقومات هويته الوطنية الجامعة.

وعلية فربما ستلجأ إسرائيل اليمينية والعنصرية الى سلسلة من المضايقات بحقهم وذلك بهدف دفعهم للهجرة الطوعية اما الى الاردن او الى اي مكان آخر وذلك أسوة بالإجراءات المتبعة بحق شعبنا في القدس مثل منع البناء وسحب الهويات والقيود على النشاط الاقتصادي وفرض الضرائب الباهظة.

وعليه فيجب إزالة الوهم بأن الضم قد يقرب شعبنا من النضال لتحقيق فكرة المساواة ودولة المواطنين والانتباه بأن مواجهة ذلك يجب أن تندرج في إطار منظور التحرر الوطني ضد الاستعمار الكولونيالي والعنصري.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

5 كانون أول 2020   حيل المستوطنين في سرقة الارض..! - بقلم: خالد معالي

5 كانون أول 2020   خيارات "حماس" في غزة (2-2) - بقلم: د.ناجي صادق شراب


5 كانون أول 2020   في اليوم العالمي للتطوع..! - بقلم: محسن أبو رمضان

4 كانون أول 2020   مأساة أطفال فلسطين تحت حراب الاحتلال..! - بقلم: نبيل عودة

4 كانون أول 2020   ما المشترك بين عايدة ومنصور؟ - بقلم: جواد بولس

4 كانون أول 2020   اغتيال زاده ... هل هو مقدمة لمزيد من التوتر؟ - بقلم: د. سنية الحسيني

4 كانون أول 2020   في مثل هذا اليوم: قتلوه في زنزانته، ثم قالوا انتحر.! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 كانون أول 2020   فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني - بقلم: د. ألون بن مئيــر

3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



3 كانون أول 2020   عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن - بقلم: يوسف جمّال

3 كانون أول 2020   ذكرى أحمد فؤاد نجم شاعر الغلابا - بقلم: شاكر فريد حسن

3 كانون أول 2020   هذا هو وعيُ الدّماء..! الرسالة الخامسة والثلاثون - بقلم: فراس حج محمد



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية