3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 نيسان 2020

أفكار سائحة في زمن الجائحة..!


بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في البداية قالوا الفيروس موجود في الصين، فقلنا ما دام بعيدة فلا خوف ولا تخمين، واصلنا حياتنا كالمعتاد واحنا مش فاهمين، ناس ماشي عالشمال وناس عاليمين، الى أن وقعت الواقعة وأصابت إسرائيل وفلسطين، فتنادت الحكومات للتعاون ومد يد الدعم للمواطنين، وتناسى الطرفان جوهر النزاع وبات التعاون بينهما شعار الوقت والحين، التقيا لصد الوباء عن العفولة وجنين، وصار عنوان المرحلة لا صوت يعلو على صوت "النصر على كوفيد اللعين".

وبعدما وصلتنا الجائحة كما أسمتها منظمة الصحة العالمية، دخلنا في حيرة ماذا عساها تكون وهل لنا أن نتصرف بعقلانية، ونمتنع عن المصافحة والقبل الأخوية، أم نرفض التخلي عن عاداتنا وعلاقاتنا العاطفية؟ واستصعب البعض منا المجالسة على بعد وعدم المشاركة في التعزية العائلية، حتى ألزمتنا السلطات وقيدت علينا الحرية، واستدعت الشرطة لضبط الفوضى وتغريم الفوضوية، فدخلنا بيوتنا وانقطعنا عن صلة الرحم الشرعية.

انقلبت حياتنا وترتبت على عكس هوانا.. بعدما عمت وانتشرت "الكورونا". صارت المصافحة ممنوعة والقبل محظورة والتجاور قنبلة موقوتة. لم يعد هناك خروج للزيارة، كما منع التجمهر في السيارة. ودور السينما والمطاعم والقاعات باتت مهجورة، وعاد الوزن للحوانيت الصغيرة وصارت خدماتها موفورة، والشراء أضحى بالهواتف والمراسلة الموجودة، واختبأ الجميع في بيوت موصودة، يترقبون الأخبار من ساعة لساعة، وينتظرون كل ليلة أوامر جديدة.

وعلى صعيد السياسة وألاعيبها السحرية، جاءته الجائحة فرصة ذهبية. وبدل أن يدخل السجن لوحده أدخل البلاد في سجون جماعية. وحمل الساحر عصاه يلوح بها بحركات بهلوانية. مرة يقول لغريمه تعال لنعمل حكومة طواريء ومرة "وحدة وطنية"، والغريم الساذج الأبله سار وراءه "مضبوعا" بأفكار خيالية، وهيأ له أنه سيصبح حاكما بأمره بعدما تسلم عصا التركيبة الحكومية، لكنه أطرش في زفة ولا يتقن في اللعب خفة رياضية، وظنّ أن بامكانه تخويف "التنين" بحركة سينمائية، فقال له دعك من حركاتك وإلا كانت الضربة الفنية القاضية. وعاد الجنرال طائعا الى مكانه بذريعة الجائحة الجهنمية، وانضوى في عبّ الساحر يسهر ويرقب العصا السحرية.

وكأن كل ذلك لا يكفينا، وشاهدنا ما لم يخطر من تفانينا.. كل من لديه كلمة أو صورة، بدعة أو طرفة أو حكمة مأثورة، وكل من خطرت له خاطرة مبتورة، أو سمع هراء حوله الى أسطورة، وكثر الفاهمون بالطب والأدوية المسحورة، فهذا مختص وذاك ضليع وتلك في أنواع العلاج خبيرة، وهذا يحاضر علينا من غرفته وذاك يقدم النصائح وتلك تخبرنا باكتشاف أدوية وذخيرة، وكل قصة نسمعها ننشرها دون احتكام للبصيرة. والناس تنقسم بين مستنكر ومؤيد، ويزيد الخلاف وتبادل التهم دون التحقق من الصورة. وحصل الاختلاف بين الجمعيات والتنظيمات، بعدما وصلت طرود الأغذية المكسورة. هذا يدعي وذاك يعلن وثالث عالسوشيال ميديا، يتسابقون في التصريحات وللظهور أمام الكاميرا. كل يباهي ويفاخر بدوره، غير آبه لسرية العطاء والتفاني المغمورة.

وباغتتنا المناسبات والأعياد، فأغلقت القاعات والمعابد. وفرغت الكنس والخلوات والكنائس والمساجد، وغاب عنها المصلون في الحجر باقون أباعد. وغابت الفرحة عن وجوه الأطفال، الذين احتجزوا في سجن بدون حبال، فلا جد يلاعبهم ولا جدة تلاطفهم، لا أعمام ولا أخوال. والكل يتمنى أن تزول الشدة وتتبدل الأحوال، لكن مع الدعاء والصلاة نحتاج الى قليل من القطران الفعّال.  فهل لن أن نعتبر أم سنبقى سائرين في ضلال؟!

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم



3 اّب 2020   دوغ لامبرون نموذج للصفاقة الأمريكية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 اّب 2020   العدو المطلوب..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

2 اّب 2020   الأمة والحبل الوثيق..! - بقلم: بكر أبوبكر

1 اّب 2020   لعنة الأحادية..! - بقلم: فراس ياغي

1 اّب 2020   تطرف العلمانيين العرب ومواجهة قوى الشد العكسي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

1 اّب 2020   مسبار الأمل..! - بقلم: تحسين يقين








20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


2 اّب 2020   "غربة الراعي" لإحسان عباس..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 اّب 2020   سمفونية قلب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

31 تموز 2020   أضحى مبارك للجميع..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 تموز 2020   نبض عشق..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 تموز 2020   عناقيد حُبّ..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية