8 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (4) - By: Alon Ben-Meir


7 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (3) - By: Alon Ben-Meir



6 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (2) - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

6 نيسان 2020

لتسقط مؤامرة "كورونا"..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مع انتشار الفيروس التاجي "كورونا" انتشرت نظرية المؤامرة..! فمن ادعاء أن الفيروس هو غاز سام وليس فيروس، الى أن الأمريكان يتآمرون بيولوجيا ضد الصين عبر "كورونا" أوالعكس الى اتهامات أخرى تعيدنا لكثير من الحالات السابقة..!

(بالطبع نحن لا ننكر الحرب بكل أشكالها بين قوي التحكم الرأسمالي المتوحش في مقدرات العالم، وبين الدول وضدنا، فهذا شأن فكرة الصراع.)

برزت نظرية المؤامرة الخفية مع اغتيال الرئيس الأمريكي كندي، وتلك التي قالت بمحاربة الأطباق الطائرة في الحرب الأوروبية الثانية مع هتلر، إلى أن الصعود للقمر خدعة ومؤامرة، وكثير ما تُنسب الأمور الى الماسونية العالمية، أو لكتاب بروتوكولات حكماء صهيون رغم أنه تم نقضه بوضوح من قبل المفكر عبدالوهاب المسيري، وما إلى ذلك مثل أن شركات الأدوية تتآمر لتمنع اكتشاف دواء للسرطان..!

فكرة المؤامرة قديمة، وعرفت كنظرية في القرن العشرين، ويمكننا تعريفها من خلال أربعة عناصر فهي: مخططات سرية، للوصول لأهداف محددة وشريرة، من قبل أشخاص أو مؤسسات أو حكومات متآمرة غالبا، وتمثل قوى جبارة مجهولة خفية أو عدوة.

ويؤمن أصحاب النظرية كما يقول الأستاذ في جامعة الجزائر مختار بونقاب بمفاهيم ثلاثة: فلا شيء يحدث بالصدفة، ولا شيء كما يبدو عليه، وكل شيء مرتبط ببعضه وهم الى ذلك حسب العديد من الدراسات:

١- يؤمنون بالقوة الخارقة والخفية والداهمة التي لا يمكن الوقوف أمامها.
٢- تمثل انسان عالق بين عالم الواقع وعالم الوهم، أي على الحافة بينهما.
٣- أو هو انسان مؤمن بسطوة الخرافة والأساطير كالمؤمنين بتاريخ التوراة الخيالي المزور الذين يسلبنا فلسطين، أو المولعين بما وراء الطبيعة.
٤- وهو انسان يعتبر العلوم بالنسبة له محل شك، ولا يمتلك القدرة على التفكير المستقيم أو التفكير التحليلي. وهذا بالحقيقة ما يقود الى ثقافة الخضوع والاستسلام.

إن من مميزات النظرية الأربع أنها:
١- تدعي تفسير ما لا يمكن للتحليل المؤسسي العلمي العقلاني تحليله.
٢- وتفسره بطريقة مغرية وبسيطة ومتسلسلة وجذابة، حيث أن هناك قوي خير، وقوى شر من المتآمرين ووكلائهم.
٣- تدعي أنها تشكل معرفة سرية خاصة غيرمعروفة للآخرين، لعامة الناس.
٤- أنها تريح العقل والنفس من عناء البحث عن الأسباب، وعن نقد الذات، وبالتالي فنحن دوما الضحايا المساكين.

ويمكننا الإضافة بطريقة أخري بالقول أن المقصود بفكرة المؤامرة أو ترويجها بتعريفنا للمصطلح هو تحقيق الإخضاع للناس عامة، فكل شيء مرتب وكل شيء وراءه قوة عظمى لا تستطيعون مواجهتها، فاركنوا واسكنوا، ولا تقاوموا فمن أنتم لتقاوموا القوى العظمى؟!

وبين هذا وذاك فمن الممكن النظر للموضوع من زاوية المخطط، أو زاوية التحليل المؤسسي التي قال بها المفكر الأمريكي "نعوم تشومسكي" والتي قال بها المفكر الراحل خالد الحسن.

فلقد فرق تشومسكي بين نظرية المؤامرة التي تفترض تحالفات سرية وتكهنات بأنشطة مزعومة، وبين التحليل العلمي المؤسسي الذي يركز على دراسة سلوك المؤسسات ومعتمدا على الوثائق والتقارير العلمية.

أما المفكر العربي الفلسطيني خالد الحسن فكان يمقت القول أن أعداءنا يتآمرون علينا..! بالقول: انهم يخططون ضدنا علانية فلا يحتاجون لإخفاء أنفسهم ومخططاتهم بمؤامرة، وكل ما علينا هو عدم الخضوع والاستعداد والتخطيط لمواجهتهم وليس الاستسلام لفكرة المؤامرة.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 أيار 2020   تصويب الفهم الخاطىء للمفاوضات..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 أيار 2020   المرحلة القادمة تحديات صعبة علينا الحيطة والحذر..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 أيار 2020   مقبلون على معركة، فأين رباط الخيل؟! - بقلم: بكر أبوبكر

25 أيار 2020   عيد الضفة.. ضم و"كورونا"..! - بقلم: خالد معالي

25 أيار 2020   في اللغة الحديثة مرّة أخرى..! - بقلم: د. سليمان جبران

25 أيار 2020   ترجل حسين عن المسرح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 أيار 2020   الأسرى وعوائلهم في العيد: مشاعر ممزوجة بالألم والفرحة - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

24 أيار 2020   جهل بومبيو في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


24 أيار 2020   جردة حساب درامية..! - بقلم: فراس حج محمد


23 أيار 2020   الأسرلة تستهدف الآثار والمقدسات والمقامات..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


22 أيار 2020   الاسرى المقدسيون ووجع السجن..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

22 أيار 2020   كما كان يجب أن يكون.. والأسرى أولًا..! - بقلم: جواد بولس


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



7 أيار 2020   "العليا" الإسرائيلية تزيل العثرات من طريق تأليف حكومة نتنياهو الخامسة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


21 نيسان 2020   اتفاقية حكومة نتنياهو الخامسة: إضفاء شرعية على ضم الأراضي المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

19 نيسان 2020   أزمة "كورونا" وسيناريوهات خروج إسرائيل منها اقتصادياً وسياسياً - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



25 أيار 2020   في اللغة الحديثة مرّة أخرى..! - بقلم: د. سليمان جبران

24 أيار 2020   جردة حساب درامية..! - بقلم: فراس حج محمد

23 أيار 2020   في وَدَاعِ رَمَضان..! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 أيار 2020   لن تُسكتوا صَوتِي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية