3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 اّذار 2020

فضيحة تهريب فاخوري..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

فجر الأربعاء الموافق 18 آذار/ مارس الحالي (2020) أقلت طائرة هليوكبتر أميركية من السفارة الأميركية في عوكر العميل عمار فاخوري، الذي أخلت سبيله المحكمة العسكرية اللبنانية برئاسة العميد الركن حسين عبدالله بذريعة سقوط التهم إستنادا لتقادم الزمن وفقا لقانون "العشرية"، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في لبنان. لا سيما وان الهارب متهم بقضايا تعذيب وقتل لعشرات المناضلين اللبنانيين والفلسطينيين في سجن "الخيام" زمن جيب العمالة والخيانة بقيادة كل من سعد حداد وأنطون لحد.

غير ان العميد عبد الله وفقا لبعض المصادر اللبنانية وقبل ان يُقدم على خطوته الخطيرة، اجرى إتصالات مع الجهات المسؤولة في حزب الله، وابلغها انه يتعرض لضغوط كبيرة من السفارة الأميركية والإدارة ذاتها، وهُدد بوضع اسمه على قوائم الإرهاب إن لم يفرج عن العمليل المذكور باعتباره حاملا للجنسية الأميركية، ليس هذا فحسب، بل ان السيناتور جين شاهين، وهي عضو لجنة المساعدات الخارجية في الكونغرس هددت بقطع المساعدات الأميركية عن الجيش اللبناني (مقدر وفق الموازنة المرصودة تقديم 200 مليون دولار غدا الثلاثاء الموافق 24 من الشهر الحالي، حيث ستعقد جلسة لإقرار المساعدات للدول الحليفة)، وايضا تم تهديد الرئاسة والحكومة اللبنانية بإطلاق يد المؤسسات الدولية والدول المقرضة للبنان بعدم تأجيل آجال تسديد الديون. وهذا سيضاعف من حدة الأزمات، التي يعيشها لبنان، فهو يعاني من أزمة البنوك، والفساد، وتهريب الأموال، فضلا عن الأزمة السياسية الطاحنة، خاصة وان تشكيل الحكومة لم ينقذ النظام السياسي من الخطايا الغارق فيها، ويضاف لكل ذلك أزمة فايروس الكورونا. وحسب المصدر فإن الحزب طلب منه بقاء فاخوري في السجن بأي وسيلة. لكن بعض الجهات العليمة، تقول أنه جرت إتصالات أميركية إيرانية، وتم الإتفاق على مساومة بشأن الإفراج عن العميل المذكور (آمر سجن الخيام سابقا)، وهذا الأمر يتجاوز حدود صلاحيات حزب الله. وبالتالي كلمة السيد حسن نصر الله يوم الجمعة الماضي كانت بهدف تبرئة ساحة الحزب من المسؤولية. لكنها ألقت بظلال كثيفة على مواقفه.

وما يؤكد ذلك، ان جبران باسيل، وزير الخارجية السابق، المتهم بالضلوع في تسهيل مهمة تهريب العميل فاخوري، عندما سئل، أحال الأمر إلى حزب الله، وإدعى انه الجهة المعنية، والتي لديها الجواب على اية اسئلة تتعلق بماجرى. وهو غمز واضح من قناة الحزب، ومحاولة لإبعاد الشبهات عن النفس وعن تياره، وعن الرئاسة اللبنانية. وحتى وزيرة العدل اللبنانية، ماري كلود نجم عندما سئلت عن الموضوع، قالت ان القضاة نفذوا القانون، لإنه لا يوجد نص فيه يستثني المجرمين والمتهمين بقضايا العمالة والإرهاب من المادة المتعلقة بسقوط التهم عنهم بعد إنقضاء فترة المحكومية. وعلينا ان نعمل على تعديل مواد القانون لتجاوز ما حصل. لكن جوابها لم يبرأ ايضا ساحة الحكومة ولا السلطات القضائية المختصة.

وبعيدا عن التفاصيل المتعلقة بعملية تهريب عمار فاخوري، يتضح من خلال المتابعة للفضيحة الجديدة، اولا ان اعضاء المحكمة العسكرية (التي إستقال رئيسها مباشرة يوم الخميس الماضي 19/3/2020) متورطون في إخلاء سبيل المجرم فاخوري. لاسيما وان هناك معلومات تفيد، بان عبدالله موعود بتعيينه ملحقا عسكريا في إحدى السفارات اللبنانية لاحقا؛ ثانيا هناك صمت مطبق من المؤسسات القيادية والقوى والأحزاب اللبنانية حول الجريمة، والجميع لا يريد الحديث حولها خشية من البعبع الأميركي؛ ثالثا إتضح ان السيد الآمر بأمره في لبنان، هو السفارة الأميركية، وهي صاحبة الباع الطويلة في التقرير، لأنها تملك كل اوراق القوة للإملاء على صناع القرار ما تشاء؛ رابعا لا أعتقد ان عملية التهريب ستمر بسهولة، رغم أزمة الكورونا، التي تغطي على الأحداث والتطورات في لبنان والعالم ككل.

ومع ذلك يفترض بالقوى الحية ملاحقة العميل فاخوري في أميركا، وملاحقته قانونيا وفي محكمة الجنايات الدولية، وحتى داخل المحاكم الأميركية دفاعا عن الشهداء والضحايا، الذين نكل بهم، خاصة وان العديد منهم احياء ويستطيعون رفع دعاوي للإقتصاص من المجرم، وليكون عبرة لغيره من المجرمين.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

11 اّب 2020   كيف وصلنا إلى هذه الحالة المزرية؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

11 اّب 2020   لبنان ما بعد الإنفجار وإنتهاء عهد الطوائف..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


11 اّب 2020   في يوم مولدك: أنت الجمال، اسماً وشكلاً ومضموناً..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

10 اّب 2020   الموقف من انفجار مرفأ بيروت..! - بقلم: محسن أبو رمضان

10 اّب 2020   ايها اللبنانيون.. سنبقى نحب بيروت..! - بقلم: فتحي كليب

10 اّب 2020   الخيارات الفلسطينية في ضوء تعثر المصالحة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

9 اّب 2020   الضم والحاجة للفعل المُبادر..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

9 اّب 2020   هل استنفذت حكومة د. اشتية مبررات وجودها؟ - بقلم: زياد أبو زياد

9 اّب 2020   بيروت اقتسام الجرح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

9 اّب 2020   في خيار الرهان على بايدن..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

9 اّب 2020   فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

9 اّب 2020   ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟ - بقلم: خالد معالي




5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


11 اّب 2020   جُرُح بيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن

11 اّب 2020   محمود درويش وأسطورة الشاعر الأوحد..! - بقلم: فراس حج محمد

11 اّب 2020   ميرا محمود مصالحة والكتابة بالحبر الأخضر..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 اّب 2020   بيروت ملهمة الشعراء..! - بقلم: شاكر فريد حسن

9 اّب 2020   محمود درويش؛ صورة أخرى للوطن..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية