3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

17 اّذار 2020

التكليف لا يعني التشكيل..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعد فشل خيار تشكيل حكومة طوارىء نتيجة تضارب المواقف المتباينة بين التكتلين الرئيسيين في الكنيست: اليمين المتطرف بزعامة "الليكود"، ويمين وسط أو المركز بقيادة "ازرق ابيض"، وعدم الإتفاق من حيث الاساس على موقف مشترك لتشكيل حكومة وحدة، كلف امس الإثنين الموافق 16 آذار/ مارس الحالي الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريلفين بيني غانتس، رئيس تحالف "كاحول لافان" لتشكيل الحكومة بعد ان حصل على دعم 61 صوتا من أعضاء الكنيست الـ23، الذين أدوا ايضا امس يمين القسم. ويعتبر هذا التكليف من حيث المبدأ الخطوة الأولى نحو كرسي الحكومة. لكنه لا يعني الجلوس عليه، لإن المهم ان يحوز النائب وحكومته على ثقة الأغلبية المطلقة على اقل تقدير، اي على 61 صوتها من الـ 120 عضوا.

ما تقدم يفتح شهية السؤال لدى المتابع والمراقب على المستويات المختلفة، مثلا لماذا هذا التشاؤم؟ ألم يصوت 61 عضوا من القوائم الأربعة (كاحول لافان، و"القائمة المشتركة"، و"إسرائيل بيتينو"، و"غيشر العمل وميرتس") لصالح تكليف الجنرال؟ هل يمكن لأي من اعضاء هذة القوائم ان يتراجع، أو ينسحب؟ ام ان تحفظ بعض اعضاء "ازرق ابيض" نوع من المناورة للحصول على جائزة ترضية أكبر؟ وما مدى قدرة التكتل على التماسك والديمومة. لا سيما وانه يتشكل من اربع قوى متباينة؟ ومن زاوية أخرى، هل نتنياهو مستعد للتسليم لغانتس؟ هل سيسلم راية الحكومة بسهولة، ويخرج إلى المجهول هائما على وجهه؟ وماذا يمكن ان يفعل خلال الأيام القادمة من عملية التكليف؟ وهل سيبقى تكتل اليمين متماسكا خلفه دون اي حراك أو زحزحة؟ أليس بين أقرانه في "الليكود" وقوى اليمين من بات كافرا بوجوده وبقاءه على رأس الحكومة؟ ماذا يمكن ان يفعل زعيم "الليكود" الفاسد؟ والآ تعتبر المعركة الأولى للكنيست الجديدة المتمثلة بعملية تغيير رئيسها بروفة للمعارك الأخرى؟ وحتى معركة تشكيل ورئاسة اللجان الآ تعتبر مختبرا ايضا لإمكانية النجاح من الفشل؟

مرة اخرى اود التأكيد، على ان تكليف رئيس الدولة للجنرال حديث العهد في السياسة لا يعني النجاح في التربع على كرسي الحكم. ولنا في تجربة الكنيست الـ 22 الماضية خير دليل على ذلك، حيث كلف كلاهما نتنياهو وغانتس ولم يتمكنا من كسر حدة الإستعصاء والإستقطاب الداخلي. والجميع بات يعلم جيدا إستماتة رجل إسرائيل القوي بالبقاء على رأس الحكومة، ليس للهروب من السجن أو الإعتزال فقط، ولكن لأنه مسكون ومهووس بالكرسي أكثر من حكام العالم الثالث. ولديه الإستعداد التضحية بإسرائيل وأمنها ولا التخلي عن الكرسي، لأنه يعتبر نفسه بمثابة الملك المتوج، وأن كرسي المملكة الإسرائيلية الثالثة فصل له، وليس لسواه من صبية القوى والأحزاب الأخرى. وعليه فإن رئيس حكومة تصريف الأعمال سيقاتل قتال الأسد الجريح لإحداث إختراق في تكتل "كاحول لافان" أو "غيشر العمل وميرتس" او حتى بين اعضاء "إسرائيل بيتينو"، وسيلقي بجوائز ترضية ثمينة لأي نائب قابل للمساومة معه، ومستعد للإنحياز له، وسيحاول ان يستفيد من "الكورونا" وغيرها من التطورات للبقاء في الحكم. لن يترك شاردة او واردة دون ان يستثمرها لتحطيم خصمه، او الذهاب لجولة رابعة. ورغم ان كلا من النائبين هندل وهاوزر من تكتل "أزرق ابيض" حافظا حتى الآن على إلتزامهما بقرارات التكتل، إلآ انهما أقرب في الرؤية لنتنياهو من قربهما لغانتس، وبالتالي إمكانية رشوتهما، إمكانية واردة.

كما ان معركة تغيير رئيس الكنيست، التي رفض إدلشتاين، الرئيس الليكودي الحالي لها الإستجابة لدعوة تكتل "كاحول لافان" بعقد جلسة لتغيير الرئيس. وبالتالي سيناور لعدم تسليم الرئاسة لممثل التكتل المنافس. وسيطيل امد المعركة، إن إستطاع، ولم يتدخل المستشار القضائي للحكومة، مندلبليت. وكذلك الأمر بالنسبة لتشكيل اللجان ورئاستها في الكنيست، والوعود، التي منحها الجنرال بيني لـ"القائمة المشتركة"، هل سيتمكن من الوفاء بها؟ ألآ يمكن ان تحول حسابات الآخرين حتى من بين اقرانه في التكتل دون الوفاء بها؟ والآ يمكن لهذا الخلل التأثير على التصويت لاحقا لصالحه؟ وحتى تشكيل الحكومة، هل سيتمكن من إيجاد توليفة ممكنة وقابلة للحياة لستة اشهر أو لسنة؟

من الصعب الجزم بإمكانية تشكيل الحكومة. لأنه لا يكفي التصوت لصالح تكليف غانتس، والرغبة بهزيمة بنيامين نتنياهو، الأثمان قد تتبدل، والمساومات قد تتعقد ولا تفضي إلى حكومة جديدة. وإن حصل، وتمكن غانتس من تجاوز كل التعقيدات، فإن حكومة الأقلية القادمة لن تدوم طويلا. وأي كانت النتيجة: إن ذهبت إسرائيل لإنتخابات قادمة، او تمكنت من تشكيل حكومة جديدة، فإنني أؤوكد مرة أخرى، ان عهد نتنياهو والمملكة الثالثة إنتهى منذ نوفمبر 2018.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم

5 اّب 2020   بيروت اختارت البحر..! - بقلم: بكر أبوبكر

5 اّب 2020   قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟ - بقلم: د. مكرم خُوري - مَخُّول

5 اّب 2020   متى يتوقف الجهلة عن الإفتاء بغير علم؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

5 اّب 2020   الأوطان المنكوبة يُهاجَر منها، لا إليها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان


4 اّب 2020   مهرجان فتح- حماس.. التحديات والفرص,,! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 اّب 2020   حتام الصبر..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

6 اّب 2020   النقد الشخصاني ثرثرة بلا مضمون..! - بقلم: نبيل عودة

5 اّب 2020   بيروت أبت أن تموت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2020   سلامٌ عليكِ..! - بقلم: فراس حج محمد

5 اّب 2020   سلامًا لبيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية