3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 شباط 2020

هزيمة الوهم..!


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تحاول "صفقة القرن" وأصحابها، إقناع الشعب الفلسطيني بأنه هزم في نضاله ضد الاحتلال، والاستيطان الاستعماري، ونظام الفصل العنصري.

وبدون فرض الشعور بالهزيمة لا يمكن لـ"صفقة القرن" أو أي من بنودها أن تمر، بكل ما تتضمنه من إهانات لتاريخ الشعب الفلسطيني، ونضاله، ومستقبله.

وتكرس بعض وسائل الاتصال الاجتماعي، التي تراقبها أجهزة الإحتلال، وتغذيها بكل طاقتها، لبث الشعور باليأس والإحباط لدى الفلسطينيين. ويفترض أصحاب "صفقة القرن" أن مشاعر الاستياء والغضب الفلسطينية التي تتدفق عبر هذه الوسائل، وهي مشاعر مبررة تماما، تعبر عن شعور بالهزيمة.

محللو "صفقة القرن" يخطئون تماما إن فسروا الأمور بهذه الطريقة. فهم يخلطون، وأحيانا عن قصد وخبث، بين هزيمة الشعب التي لم تحدث، ولن تحدث، وبين هزيمة الوهم الذي ساد في أوساط واسعة، بعد "عملية السلام"، وتوقيع اتفاق أوسلو، بإمكانية الوصول إلى حل وسط مع المنظومة الحاكمة في إسرائيل، في ظل اختلال ميزان القوى الذي نشأ تدريجيا بعد الاتفاق.

وهو وهم استند إلى الإعتقاد بأنه إذا قدم الفلسطينيون التنازل التاريخي الكبير، وقبلوا بدولة صغيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة بما فيها القدس الشرقية، أي في أقل من نصف ما أقره مشروع التقسيم الصادر عن الأمم المتحدة للدولة الفلسطينية، سيحصلوا على السلام، وعلى دولة حقيقية.

سلوك كل حكومات إسرائيل، من باراك وحزب "العمل"، إلى شارون، ونتنياهو، كان موجها لنسف ذلك "الحل الوسط"، ولاستخدام المفاوضات من أجل كسب الوقت، ولم يوجد في إسرائيل، ولا يوجد، منذ نشوئها وحتى اليوم، حزب حاكم واحد يقبل بحق الفلسطينيين في دولة حقيقية، بل اُستبدل ذلك المفهوم، كما هو مقترح في "صفقة القرن"، بحكم ذاتي هزيل، على أراض مقطعة الأوصال، وخاضع تماما للسيطرة والهيمنة الإسرائيلية.

لم يوجد حزب صهيوني حاكم واحد، ولا يوجد، يوافق على أن تكون القدس عاصمة لفلسطين، أو يوافق على تقسيمها، ولم يوجد ولا يوجد حزب حاكم واحد يوافق على إزالة المستعمرات الاستيطانية، أو على حق العودة ولو لعدد قليل من اللاجئين الفلسطينيين.

لم يهزم الشعب الفلسطيني، الذي لم يتخلى أبناؤه وبناته عن حقوقهم، أو عن حقهم في النضال من أجلها، ولكن الذي هزم هو الوهم بإمكانية تحقيق هذه الحقوق كليا أو جزئيا، بدون النضال لتغيير ميزان القوى المختل، وتعديله لصالح الشعب الفلسطيني.

ويخطىء من يظن أن المرارة الناجمة عن "زوال الوهم"، وعن الإحساس بفشل ثلاثين عاما من ما سمي "مسيرة السلام"، التي آمن كثيرون إنها طريق مختصر للوصول إلى بعض الحقوق، ستؤدي إلى إنهيار إرادة الشعب الفلسطيني.

ما نراه، وما نلمسه، خصوصا لدى الأجيال الشابة، هو عكس ذلك تماما، ما نراه هو العودة إلى الجذور، وتعاظم يتصاعد يوميا، في الإرادة على تحقيق الحرية، والكرامة، وبأسلوب مختلف عن ما جرب سابقا، وفشل.

لم يهزم الشعب الفلسطيني بل هُزم الوهم لديه، وسيهزم بصورة أكبر وهم الذين ظنوا أنهم يستطيعون ترويضة بالخداع السياسي والإقتصادي.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم



3 اّب 2020   دوغ لامبرون نموذج للصفاقة الأمريكية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 اّب 2020   العدو المطلوب..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

2 اّب 2020   الأمة والحبل الوثيق..! - بقلم: بكر أبوبكر

1 اّب 2020   لعنة الأحادية..! - بقلم: فراس ياغي

1 اّب 2020   تطرف العلمانيين العرب ومواجهة قوى الشد العكسي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

1 اّب 2020   مسبار الأمل..! - بقلم: تحسين يقين








20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


4 اّب 2020   لا وقتَ إلا لكِ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

4 اّب 2020   تحت ظلال "سجن" كوفيد 19 - بقلم: د. المتوكل طه

2 اّب 2020   "غربة الراعي" لإحسان عباس..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 اّب 2020   سمفونية قلب..! - بقلم: شاكر فريد حسن

31 تموز 2020   أضحى مبارك للجميع..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية