3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

12 شباط 2020

الرئيس في خطاب القرف من الواقع..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

هناك من نظر لخطاب الرئيس أبومازن الأخير في مجلس الأمن نظرة تشاؤم، ورفض مسبق كالعادة، واعتبره خارجا عن منطق الصمود الفلسطيني لما تضمنه من عبارات سلام الى حد الرجاء كما تم التعبير في خطابه.

والبعض الآخر اعتبر الخطاب لم يأتِ بجديد من ناحية أنه ظل متمسكًا بالمسار السياسي والدبلوماسي والتفاوضي الأوسلوي الفاشل فلم يغادر هذا المربع مطلقا.

والبعض الثالث الرافض للخطاب أيضا كان يعتقد أن على أبي مازن أن يعلن الحرب فيطلق رصاصاته في سماء الأمم المتحدة من مسدس فارغ فيرهب العالم ويزلزل أصحاب الشعارات الرنانة، والى ذلك فلن يصفقوا له، وماكانوا ليتبعوه أيضا.

في الاتجاه المقابل نجد مديحًا كبيرًا للعقلانية السياسية التي تميز بها الخطاب، كما نجد الدعم لخطوات الرئيس السلمية، في زمن لعق أبعاض الأمة لحذاء الامريكي، وإكبارا لهذا التوجه العقلاني المفعم بالأمل-المشوب بالحزن- في ظل عالم عربي مجنون، وفي ظل عشرات القرارات الأممية التي وجدت مكانها المتسع في الأدراج.

وفي ذات الوقت ورغم هدوء الخطاب الى درجة الطلب من المجتمعين بصفتهم في درجة أقل من سدرة المنتهى أن يتدخلوا، وكأنه يعلم أن لا أمل فيهم ، فلقد طالبه عدد من الكتاب الكبار(لسان حال رؤسائهم أو دولهم العربية بالواقع) أن له حل له الا التعامل مع صفقة "ترامب"! وكأن بها ما يمكن التعامل معه!

وما بين الايجابيات والسلبيات سواء في مضمون الخطاب، أو ما بين السطور أو في طريقة إلقائه فإنه تضمن عميق مشاعر من القرف والملل والحنق وكظم الغيظ، بل وكثير من الألم الى حد الانفجار(الداخلي) الذي بدا واضحا جدا على محيا الرئيس، وان لم يعبّر عنه بمضمون كلمات الخطاب.

الخطاب قد يتضمن لدى أصحاب الشعارات الكبيرة-ما فوق طاقتهم وطاقة الأمة المبعثرة- التي لن يطبقوها، سلبيات كثيرة مجبولة بتهم جاهزة.

وهو لدى الانبطاحيين أقل مما يجب! إذ كان الأجدر به إبداء كامل الولاء والطاعة وتأييد "ترامب" ومشروعه التصفوي لقرارات الامم المتحدة، مادامت المرحلة هي لعق الاحذية!

وما بين الحالين فإن التيار الموصوف بالعقلاني، أو العملاني (البراغماتي) التكتيكي يقف مشدوهًا من ردود أفعال المتطرفين بالاتجاهين التي تتكامل معا في المطالبة بالإطاحة بأبي مازن أي من اليمين الصهيوني، واليمين الشعاراتي الفلسطيني والانبطاحي العربي، وذلك بدلا من النظر للسلبيات والعمل على تقليصها والنظر للايجابيات والعمل على تنميتها، ونحن في زمن القرف والتهلكة العربية، ولكنه الرباط بالنسبة لنا والنصر القادم بإذن الله.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

11 اّب 2020   كيف وصلنا إلى هذه الحالة المزرية؟ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

11 اّب 2020   لبنان ما بعد الإنفجار وإنتهاء عهد الطوائف..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


11 اّب 2020   في يوم مولدك: أنت الجمال، اسماً وشكلاً ومضموناً..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

10 اّب 2020   الموقف من انفجار مرفأ بيروت..! - بقلم: محسن أبو رمضان

10 اّب 2020   ايها اللبنانيون.. سنبقى نحب بيروت..! - بقلم: فتحي كليب

10 اّب 2020   الخيارات الفلسطينية في ضوء تعثر المصالحة..! - بقلم: حســـام الدجنــي

9 اّب 2020   الضم والحاجة للفعل المُبادر..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

9 اّب 2020   هل استنفذت حكومة د. اشتية مبررات وجودها؟ - بقلم: زياد أبو زياد

9 اّب 2020   بيروت اقتسام الجرح..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

9 اّب 2020   في خيار الرهان على بايدن..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

9 اّب 2020   فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

9 اّب 2020   ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟ - بقلم: خالد معالي




5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


11 اّب 2020   جُرُح بيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن

11 اّب 2020   محمود درويش وأسطورة الشاعر الأوحد..! - بقلم: فراس حج محمد

11 اّب 2020   ميرا محمود مصالحة والكتابة بالحبر الأخضر..! - بقلم: شاكر فريد حسن

10 اّب 2020   بيروت ملهمة الشعراء..! - بقلم: شاكر فريد حسن

9 اّب 2020   محمود درويش؛ صورة أخرى للوطن..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية