20 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (Part 2) - By: Alon Ben-Meir



18 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (1/2) - By: Alon Ben-Meir



12 February 2020   The Travesty of the Century - By: Alon Ben-Meir

9 February 2020   Blueprint for Palestine - By: Dr. Noha Khalaf

5 February 2020   Trump’s and Netanyahu’s Folly - By: Alon Ben-Meir


4 February 2020   Duh, Jared! So who built the PA as a ‘police state’? - By: Jonathan Cook

30 January 2020   Trump’s Dreadful Foreign Policy - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 كانون ثاني 2020

تساؤلات في إغتيال قاسم سليماني..!


بقلم: د.ناجي صادق شراب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعيدا عن الخيارات وردود الأفعال التي يمكن أن تترتب، أو تربت، على إغتيال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس"، والتي إنحصرت حتى الآن في الهجوم الصاروخي الإيراني على القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق، تبقى التساؤلات مطروحة وقائمة وتبحث عن إجابات.

بعض هذه الأسئلة المباشرة تتعلق بالولايات المتحدة وإدارة ترامب، ولماذا أقدمت على هذا الإغتيال وما هي أهدافها؟ وهل هذا الإغتيال يأتي في سياق رؤية إستراتيجية واضحة بعيدة المدى للحد من النفوذ والتمدد الإيراني في المنطقة؟ وهل بمقتله سينتهي ما تطرحه من إرهاب إيراني ودعم إيران للعديد من الجماعات المتشددة والتي تحمل عداءات للولايات المتحدة؟ وهل قتله سيوقف التمدد إيراني في المنطقة؟

وبالمقابل أسئلة تتعلق بالسلوك الإيراني قريبة من نفس التساؤلات واولها ألا من بديل لسليماني؟ وما مستقبل "فيلق القدس" وعمله وخططه المستقبلية؟ وهل إغتياله سيردع إيران، ويجعلها تنكمش داخل حدودها، وتقلص مناطق نفوذها، ونرى إنسحابا إيرانيا من العراق وسوريا؟ وهل ستتخلى إيران عن "حزب الله" والحوثيين و"حماس" و"الجهاد" الفلسطينيتين، وكتائب حزب الله - الحشد الشعبى في العراق، وعن بقية الحركات الشيعية؟  وهل ستستوعب إيران دروس هذا الإغتيال بالإنفتاح الإيجابي على الدول العربية ألأقرب لها جغرافيا ودينيا وسكانيا؟ وهل ستجيد لعبة وحساب الخسائر والمكاسب من هذا الإغتيال؟

أمريكيا أذكر ان الولايات المتحدة عارضت ومنعت إسرائيل من إغتيال سليماني عام 2008  وكان بجوار عماد المغنىيه احد قيادات حزب الله البارزة، واليوم عادت وقررت إغتياله بطريقة لم يتوقعها العديد من الخبراء الأمريكيين أنفسهم.. لم يتوقعوا أن الرئيس ترامب يمكن أن يأخذ هذا القرار العسكري الخطير.
وثانيا تدرك الولايات المتحدة ان سليماني، وعلى أهميته وقوته، لكنه ليس النظام السياسي الإيراني وليس الدولة الإيرانية، بل إن النظام السياسي الإيراني يتلخص في شخصية الفقيه على خامنئي، فهو كل القرار السياسي والعسكري.
وثالثا، وكما صرح الرئيس ترامب ونائبه، ان الهدف ليس الحرب وليس تغيير النظام السياسي بل محاولة تعديل سلوكه وتغييرها، وهذا يعني عدم قدرة الولايات المتحدة أولا على تغيير النظام، وعدم قدرتها على مواجهة الأهداف والأولويات الإستراتيجية العليا والتي يحددها خامنئي، وإدراكها ان العقوبات الإقتصادية لم تحقق الهدف منها، بل أكسبت نظام الملالي قوة أكبر، ومنحته كنظام مقومات البقاء.

ومن منظور ان سليماني الرجل الثاني لخامنئي والأكثر نفوذا فقد يكون احد أهداف القرار الأمريكي رسالة لخامنئي نفسه ومحاولة فعلا تغيير ولو جزئي للسلوك السياسي الإيراني وقبوله بالتفاوض حول إتفاق نووي جديد وتحييد الصواريخ البالستية، وتقنين مناطق النفوذ الإيراني، فالولايات المتحدة إن كانت عينها على السلوك الإيراني، فالعين الأخرى على علاقاتها التحالفية مع عدد من الدول العربية. والتساؤل المهم الذى يطرح: لماذا هذا التوقيت الحرج والصعب للرئيس ترامب والمتعلق بعملية عزله وإقتراب الدخول في السنة الإنتخابية؟ هنا لا يمكن تجاهل الربط بين هذا الإغتيال وتحقيق أهداف شخصية للرئيس بإحباط عملية العزل، وكسب تأييد قاعدته الإنتخابية انه عندما يوعد ينفذ، ووعد بعودة الجنود الأمريكيين وسيعمل على ذلك.

واخيرا هذا القرار لم يأتي إلا بعد حسلبات دقيقة وانه لن يترتب عليه حربا مع إيران، ولو علمت الولايات ان هذا الإغتيال سيقود للحرب لما أقدمت عليه في هذا التوقيت المصيري للرئيس ترامب.

ومن جانب إيران وكما أشرنا سليماني، كما غيره من القادةل، يس إلا ترسا في النظام السياسي الذي يقوده ويتربع على قمته خامنئي، ففقدانه لن يؤثر على أي خطط وأهداف إستراتيجية عليا لإيران، وفي حال نظام كالنظام الإيراني تحكمه القدسيات الدينية، فيمكن تصور ان يذهب سليماني لأي سبب من الأسباب، لكن الجديد انه قتل وعلى يد الولايات المتحدة وهذا هو الأساس.. كان يمكن أن يغتال من قبل معارضة، ولا يكون له أي تداعيات، لكن كون عملية الإغتيال من قبل الولايات المتحدة كان الاهتمام، بدليل ان شعبية سليماني لم تكن إلا في إيران ذاتها، وليست خارجها.

غير ان إيران تريد أن تستفيد من عملية إغتياله في أكثر من إتجاه.. الضغط على الولايات المتحدة ودعم موقفها التفاوضي مستقبلا، وإيران لن تتغير بسبب غياب سليماني، ففي مثل هكذا نظم توجد العديد من القيادات البديلة، ويبقى الهدف الإستراتيجي الأكبر لإيران الحفاظ على نظامها وبقائه، وتدرك ان الحرب قرار دولة، والحرب لا تأتي إلا إذا تعرض الأمن القومي او مصالح إيران العليا للتهديد المباشر.. فإيران لا تريد ان تفقد الدولة والنظام ولا يضرها كثيرا ان تفقد أحد قادتها.

وأخيرا أستوعبت إيران رسالة إغتيال سليماني أن الهدف هو المشروع الإيراني والإنجازات التي حققتها. وكما يقال بلغة الدول ذات النظم الدينية: "الحي أبقى من الميت"، وهنا إيران أبقى من سليماني.

* استاذ العلوم السياسية في جامعة الآزهر- غزة. - drnagish@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

22 شباط 2020   اسراطينيات..! - بقلم: جواد بولس

22 شباط 2020   صدى الضم في الانتخابات..! - بقلم: محمد السهلي

22 شباط 2020   الفلسطينيون العامل المقرر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 شباط 2020   الشيكات المرتجعة تهدد الإقتصاد الغزي..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

21 شباط 2020   نميمة البلد: معضلة توني بلير..! - بقلم: جهاد حرب

21 شباط 2020   صفاقة نتنياهو..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

21 شباط 2020   لماذا نحن في أمس الحاجة للقائمة المشتركة؟! - بقلم: الشيخ إبراهيم صرصور



20 شباط 2020   هل انتهى فعلاً المشروع القومي العربي الوحدوي؟ - بقلم: د. إبراهيم أبراش


20 شباط 2020   لا مكان للأحزاب الصهيونية بيننا..! - بقلم: شاكر فريد حسن


19 شباط 2020   لا تُشوِّهوا النضال الفلسطينيَ..! - بقلم: توفيق أبو شومر



31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



20 شباط 2020   "تحت سطح البحر"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 شباط 2020   مساهمة طريفة.. ويدي (إيدي) على خدي..! - بقلم: بكر أبوبكر


29 كانون ثاني 2020   فيئوا إليّ..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية