17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

13 كانون أول 2019

نميمة البلد: إدارة النجاح في امتحان الحرية واحترام الابداع


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مما لاشك فيه أن إدانة منع إدارة جامعة النجاح استكمال الاحتفال بانتهاء حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة بوقف العرض المسرحي لفرقة عشتار أمرا واجباً، ليس فقط لأنه منع حرية التعبير، وأنه عنف ضد المرأة، أو إهانة للحكومة الفلسطينية التي كانت ممثلة حضورياً بوزيرة شؤون المرأة، أو مساً بعلاقة الجامعة مع مؤسسات دولية، بل بسبب حيًد إدارة الجامعة عن مهمة الجامعة الأساسية والمتعلقة بكونها مركز اشعاع معرفي وثقافي حاضنة لطلبتها، ومُعْليه لقيم الحرية الملهمة للإبداع، وأداة لأحداث التغيير في المجتمع.

على الرغم من أن بيان جامعة النجاح قال "إن ما حدث خلال حفل اختتام فعاليات حملة الـ 16 يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي لا يمثل سياسة الجامعة، وان لجنة التحقيق قد بدأت عملها"، إلا أن ذلك يطرح سؤالا جوهريا حول ألية اتخاذ القرار وكيفية اتخاذه ومدى الارتجالية في هذه العملية، وكذلك حول هوية الجامعة دورها في المجتمع.

فكينونة الجامعة لا تكتفي بتخريج الطلبة في العلوم على اختلاف أنواعها وهو أمر هام. لكن مهمتها الاساسية هي صهر ثقافات متعددة ومتنوعة لمجتمعات الطلبة لخلق مجتمع أكثر تنويرا وحرية وتعددية وديمقراطية عن المجتمعات والبيئات القادمة منها طلبتها "الذكور والاناث" ودون ذلك تصبح الجامعة "فقاسة للخريجين" بشهادات اكاديمية دون القدرة على الاشعاع أو احداث تغيير أو المساهمة في احداث التغيير سواء في الوعي الوطني أو المجتمعي.

ان قبول الاخر أحد أهم ركائز مجتمع الجامعة؛ فمن غير المعقول الاحتجاج بقوانين الجامعة التي أعلنها عميد كلية الفنون الجميلة لنفي الاخر خاصة أن الامر هنا يتعلق بحرية التعبير، ومن المفترض انه الاعلم من غيره في إدارة الجامعة بحرية التعبير بأشكال الفن المختلفة. هذا الامر يثير الشكوك في كيف يمكن أن يكون من يمنع عملا فنيا مؤتمنا على الابداع في الفنون التي هي جميلة وفقا لمسمى الكلية. وكأنه أُستخدم لقتل الإرث الفني الذي قدمه طوال مسيرته الفنية والأكاديمية وقتل الكلية التي هو مسؤول عنها.

وفي السياق ذاته يبدو ان بعض أعضاء إدارة الجامعة تعتقد أن الجامعة ملكا شخصيا أو خاصا لها، وهو امر غير مقبول حتى للجامعات المملوكة لشركات خاصة. فعلى الرغم من أن الطلبة يدفعون رسوما مقابل الحصول على التعليم لكن الجامعة ذاتها ملكية عامة للمجتمع الفلسطيني على اختلاف توجهاته، وتقدم خدمة التنوير فيه. وهي بذلك لا يمكنها أن تتخلى الجامعة عن كونها أداة تغيير قيمية المفضي للحرية كقيمة عليا، وللإبداع كمفهوم اجرائي، دون ذلك تتحول الجامعة الى "فقاسة خريجين" لا يستفاد منهم في المجتمع، ولا تقدم إضافات نوعية. وفي ظني ان إدارة جامعة النجاح الوطنية، إثر وقف عرض العرض المسرحي لفرقة عشتار، في امتحان الحرية واحترام الابداع بإعلان نتائج التحقيق واتخاذ إجراءات قاصية بحق كل من ساهم باتخاذ مثل هكذا قرار.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 تموز 2020   رؤية إستراتيجية لمستقبل "أونروا"..! - بقلم: علي هويدي


6 تموز 2020   جماجم الثوار تعمد الإستقلال..! - بقلم: عمر حلمي الغول

6 تموز 2020   شجب الضم غير رادع بدون جزاء..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

6 تموز 2020   أمن مصر وأمن الأمة العربية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

5 تموز 2020   العروبة ليست تهمة.. أنا عربي وأفتخر بعروبتي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

5 تموز 2020   المستهترون وأصحاب نظرية المؤامرة - بقلم: حاتم عبد القادر

5 تموز 2020   في لقاء الحركتين الكبيرتين..! - بقلم: محسن أبو رمضان

5 تموز 2020   سقط القناع عن وجه زهافا غلئون المزيف..! - بقلم: زياد شليوط

5 تموز 2020   اين نحن من المعركة الفكرية لقضيتنا؟ - بقلم: داود كتاب

5 تموز 2020   الشهداء يعودون هذا الأسبوع..! - بقلم: راسم عبيدات



5 تموز 2020   عودة ينتصر للوحدة والسلام..! - بقلم: عمر حلمي الغول

5 تموز 2020   العرب.. وذكرى الثورة الأميركية..! - بقلم: صبحي غندور







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي





4 تموز 2020   بورتريه سوريالي للمشهد الحالي..! - بقلم: د. المتوكل طه

4 تموز 2020   مع رواية "دائرة وثلاث سيقان" لخالد علي - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية