11 October 2019   An Act Of Betrayal And Infamy - By: Alon Ben-Meir


3 October 2019   Israel’s Fractured Democracy And Its Repercussions - By: Alon Ben-Meir



26 September 2019   Climate Change: A Worldwide Catastrophe In The Making - By: Alon Ben-Meir




12 September 2019   The Last Dance: Trump, Putin, Netanyahu and Kim - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

19 أيلول 2019

انعكاس انتخابات الاحتلال على الفلسطينيين..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تراجع طفيف في اصوات "نتنياهو" في الانتخابات المعادة يوم الثلاثاء 17\9\2019، وتقدم منافسه "غانتس" كان متوقعا وان تساويا في المقاعد او بفارق مقعد، فزعيم أو قائد بدا ضعيفا ويهرب امام جمهورة وامام الكاميرات جراء صاروخ اطلق من غزة، ليس جديرا بقيادة ولا يعطي مظهرا أو صورة وانطباعا، للقوة والمنعة وقوة الردع لدى ناخبيه.

كل الأحزاب  في دولة الاحتلال، والمتنافسة تحرض على العدوان على قطاع غزة وضم الضفة الغربية المحتلة وتدنيس الأقصى، وعدم الاعتراف بحقوق شعبنا الفلسطيني، ولا ننسى ان منافس رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، كان هو رئيس الأركان السابق بالكيان "باني غينيس"، وهو الذي قاد الجيش في العدوان على غزة عام 2014.

لو كانت الحالة الفلسطينية قوية؛ لخف وقل تأثير ما يجري في دولة الاحتلال على الحالة الفلسطينية، فشتان بين من يصنع الحدث من منطلق تخططي وقوة،  وبين من يتلقاه دون خطط وبرامج.

أخيرا، هذا ما اختاره الناخب في دولة الاحتلال: المزيد من تغول الاستيطان، ضم أجزاء من الضفة، وئد حلم الدولة الفلسطينية، تسليم دفة القيادة للأكثر عداء وكراهية وغطرسة وحقدا على الفلسطينيين والعرب، ومن هو الأكثر مكرا وتخريبا.

سارعت بعض وسائل الإعلام بالإعلان عن مفاجأة حصول الحزب الجديد "  ازرق ابيض" على اصوات اعلى من "الليكود"، لكن في الحالتين  - تساويا ام تفارقا- هما متفقان على الخطوط العريضة نحو الشعب الفلسطيني ولا خلاف بينهما.

هناك من يقول ان نتائج الانتخابات البرلمانية في دولة الاحتلال؛ رسخت فكرة تدهور الأمور نحو الأسوأ، وفي مختلف المستويات خاصة الفلسطينية منها؛ كون الحالة الفلسطينية تتأثر بشكل مباشر وسريع بما يجري في دولة الاحتلال، لأنها الحلقة الأضعف.

المعركة الانتخابية داخل دولة الاحتلال لم تكن حول طرح برامج سياسية لدعم العملية السلمية، ونشر الأمان والسلام، ولا تحسين أوضاع المنطقة؛ بل المزيد من توتير وإشعال المنطقة، واستفزاز الفلسطينيين وزيادة معاناتهم، ومن سيعمل أكثر على قتل وطرد وتهجير الفلسطينيين من أرضهم.

مخطأ من يظن أو ظن يوما أن نتائج الانتخابات في دولة الانتخابات مهما كانت ستصب في صالح الشعب الفلسطيني أو دول المنطقة؛ وذلك يعود لسبب بسيط هو إن الضعيف لا يحترمه أحد مهما كان صاحب حق ومظلوما.

على قيادات الشعب الفلسطيني أن تعيد دراسة خياراتها من جديد، وان تفعل مصادر القوة لدى قوى الشعب المختلفة – ما أكثرها إن أجادو تفعيلها - لمواجهة مرحلة التغول والتطرف القادمة في دولة الاحتلال؛ وهذا يعني بالضرورة وقف كل ما من شأنه إضعاف الحالة الفلسطينية من انقسام وتعدد برامج، وعدم الاتفاق على برنامج مقاوم موحد.

في المحصلة سواء شكل "نتنياهو"الحكومة المقبلة بالتحالف مع "غانتس" أم لم ينجح، فان قادة الاحتلال أيا كانوا يحملون من أفكار وبرامج – تشابهت قلوبهم- لن يرحموا الشعب الفلسطيني، ولن يعطفوا عليه، ولن يمنوا عليه بدولة مستقلة، ولن يعطوا شيئا بدون ثمن.

ما بعد الانتخابات ما لم يملك الشعب الفلسطيني أوراق ضغط حقيقية وقوة ضاغطة – كطي الانقسام والاتفاق على برنامج مقاوم موحد ، فلن ينالوا شيئا، وستبقى جهودهم تضيع هباء منثورا ولن تعطي أكلها، اللهم الا من مقاومة غزة التي بات يحسب لها الاحتلال الف حساب، وعليها يعول الشعب الفلسطيني وكل احرار العالم.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 تشرين أول 2019   غضب أهل فلسطين..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

22 تشرين أول 2019   فلسطين تريد حلاً عادلاً..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

22 تشرين أول 2019   هل تصل موجة الغضب الشعبي إلى فلسطين؟ - بقلم: هاني المصري


22 تشرين أول 2019   فساد حزب الله..! - بقلم: ناجح شاهين

22 تشرين أول 2019   الأزمة في لبنان متواصلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 تشرين أول 2019   تركيا وحلم الإمبراطورية العثمانية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

21 تشرين أول 2019   بديهيّات حول الانتخابات العامة ولجنتها..! - بقلم: فراس ياغي

21 تشرين أول 2019   بانتظار بقرة حمراء تغسل نجس إردان وغيره من اليهود..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

21 تشرين أول 2019   الفلسطينيون والحراك اللبناني..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تشرين أول 2019   جيتوستانات..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

20 تشرين أول 2019   فصائل غزة وفصائل الضفة..! - بقلم: د. هاني العقاد

20 تشرين أول 2019   حاجة الصهيونية للإستحواذ على المقدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 تشرين أول 2019   أخطار تهدد الحراك اللبناني..! - بقلم: عمر حلمي الغول




3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي





3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


19 تشرين أول 2019   اتحاد الكتّاب ومهزلة الديمقراطية الكاذبة..! - بقلم: فراس حج محمد

13 تشرين أول 2019   عمان: لعله فصل من سيرتنا..! - بقلم: تحسين يقين

9 تشرين أول 2019   الحالمُ والنبيّ والمجنون..! - بقلم: بكر أبوبكر

7 تشرين أول 2019   الشاعر والروائي والصراع على ما تبقى..! - بقلم: فراس حج محمد

7 تشرين أول 2019   فيلم "وباء عام 47".. كأنّه عن فلسطين..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية