17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 تموز 2019

الحركة الوطنية وجدل القديم والجديد


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تعاني الحركة السياسية الفلسطينية من أزمة بنيوية شاملة تتمثل بأزمة البنية التي أصبحت متقادمة ومتكلسة وغير متجددة وخاصة بعد انتقال الحركة الوطنية من مرحلة التحرر  الوطني الى مرحلة السلطة مجزوئة الصلاحيات وأصبحت الأولية تكمن بالحفاظ عليها في كل من الضفة وغزة وقد عزز ذلك الانقسام وتبعاته بما يتعلق بتكريس الحكم لصالح هذا الحزب او ذاك بعيدا عن معايير المشاركة والديمقراطية والانتخابات الدورية والتعددية وآليات المساءلة والمحاسبة وسيادة القانون واستقلال القضاء كقيم وادوات تعكس الحكم الرشيد.

لقد أدت حالة الانقسام والاستقطاب الحاد بين الحزبيين الكبيرين الى استدارة باقي الفاعليات والأطر في إطار هذا الحزب أو ذاك بالمنطقة المحددة وفق الجغرافيا السياسية التي تلعب دورا رئيسيا في تحديد موقف هذا القوة او تلك.

لقد أخفقت كل المحاولات الرامية لتأسيس تيار ثالث واخرها تجربة التحالف الديمقراطي وذلك  للعديد من الأسباب الأمر الذي أثار سؤالا عن أزمة القديم وعدم نجاح اية محاولات لتشكيل تيار جديد يساهم بكسر حدة الاستقطاب ويشق مجري على اسس ووحدوية وديمقراطية وحقوقية بسبب سيطرة أدوات الحزبيين الكبيرين بكل أشكالها ومنها الإدارية والمكانية المعنوية والسياسية ايضا.

والسؤال الهام كيف يمكن تجاوز أزمة الحركة السياسية الفلسطينية؟
وهل بالإمكان تجاوز القديم بصورة ميكانيكية ام اننا بحاجة إلى خطوة أولى تكمن بترتيب البنية القديمة رغم ملاحظاتنا الانتقادية تجاهها والعمل على توفير بيئة توافقية وديمقراطية تساهم بتوليد عوامل ولادة نجاح الجديد؟

وبرأيي لا يمكن تأسيس الجديد خارج نطاق القديم وفق جدل قانون نفي النفي.

ان إخفاق التجارب القديمة لولادة الجديد تدفعنا للتقدير بأن الجديد يجب أن ينتج بناء علي توفير بيئة توافقية وديمقراطية مناسبة الأمر الذي يشير الى أن المدخل الأساسي لذلك يكمن بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وفق أسس ديمقراطية وتشاركية.

ان مرحلة التراجع والضعف والتفتت التي نعيشها والتي أصبح عنوانها المصالح الفئوية والذاتية لا يمكن في سياقها أن ينبت الجديد دون القدرة علي وقف حالة التدهور غير المسبوقة بالعمل السياسي الفلسطيني والعمل علي ترتيب البيت الداخلي علي اسس جديدة ذات طبيعة ديمقراطية الانتخابية.

اننا يجب أن نقدر اية محاولات لإنبات الجديد ولكن من الهام أن نربط الإرادة والعامل الذاتي بالممكنات الموضوعية  لتحقيقه حتي تصبح هذه التجارب قابلة للنجاح  رغم أن هذه  المحاولات بالضرورة ستحرك المياه الراكدة وستدفع للتفاعل مع معطيات تقود الي الاجابة علي ضرورة  وأهمية تكوين الجديد.

هذا الجديد الذي يجب أن يجري مراجعة تقيمية نقدية للتجربة الماضية ويضع الأسس العلمية لاستكمال مسيرة كفاح شعبنا لتحقيق أهداف المشروعة.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 تموز 2020   رؤية إستراتيجية لمستقبل "أونروا"..! - بقلم: علي هويدي


6 تموز 2020   جماجم الثوار تعمد الإستقلال..! - بقلم: عمر حلمي الغول

6 تموز 2020   شجب الضم غير رادع بدون جزاء..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

6 تموز 2020   أمن مصر وأمن الأمة العربية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

5 تموز 2020   العروبة ليست تهمة.. أنا عربي وأفتخر بعروبتي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

5 تموز 2020   المستهترون وأصحاب نظرية المؤامرة - بقلم: حاتم عبد القادر

5 تموز 2020   في لقاء الحركتين الكبيرتين..! - بقلم: محسن أبو رمضان

5 تموز 2020   سقط القناع عن وجه زهافا غلئون المزيف..! - بقلم: زياد شليوط

5 تموز 2020   اين نحن من المعركة الفكرية لقضيتنا؟ - بقلم: داود كتاب

5 تموز 2020   الشهداء يعودون هذا الأسبوع..! - بقلم: راسم عبيدات



5 تموز 2020   عودة ينتصر للوحدة والسلام..! - بقلم: عمر حلمي الغول

5 تموز 2020   العرب.. وذكرى الثورة الأميركية..! - بقلم: صبحي غندور







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي





4 تموز 2020   بورتريه سوريالي للمشهد الحالي..! - بقلم: د. المتوكل طه

4 تموز 2020   مع رواية "دائرة وثلاث سيقان" لخالد علي - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية