20 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (Part 2) - By: Alon Ben-Meir



18 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (1/2) - By: Alon Ben-Meir



12 February 2020   The Travesty of the Century - By: Alon Ben-Meir

9 February 2020   Blueprint for Palestine - By: Dr. Noha Khalaf

5 February 2020   Trump’s and Netanyahu’s Folly - By: Alon Ben-Meir


4 February 2020   Duh, Jared! So who built the PA as a ‘police state’? - By: Jonathan Cook

30 January 2020   Trump’s Dreadful Foreign Policy - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

17 حزيران 2019

من سيغرق في بحر غزة..؟!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

للوهلة الاولى، قد يظن المرء ان من يملك القوة، يملك مفاتيح كل شيء، واجبار عدوه على الرضوخ لطلباته مهما كانت، فالقوي تاريخيا يفرض رؤيته وبرنامجه على الضعيف، لكن هذا القوي مهما بلغت قوته لا بد من نقاط ضعف في جسده، تنهكه لاحقا.

ما قالته الكاتبة الاسرائيلية "أوريت ليفيا-نشيئيل"، في مقالها بصحيفة "معاريف" العبريةعن المقاومة في غزة، يندرج في معرفة نقاط الضعف لمن ملك القوة والعمل من خلالها، وهذا ما اتقنته المقاومة في غزة، وتجيد السباحة فيه ليكون رزقها تحت ظلال انفاقها وطائرتها وصواريخها.

تقول الكاتبة إن "استمرار المواجهة مع غزة تعطي الإسرائيليين قناعة بأنها لن تغرق في البحر، وإنما كل الإسرائيليين هم من سيغرقون في بحر غزة؛ لأن وجود حالة من التهدئة في المواجهة مع غزة مسألة زمنية فقط، وعلى خلفية القمة الاقتصادية في البحرين وعشية إعلان صفقة القرن على إسرائيل أن تكون العربة التي تسحب القاطرة كلها، ولا يتم استدراجها إليها"، اذن وبرغم تضحيات غزة الا انها توجع الاحتلال باعتراف كتابها ومحلليها العسكرين ومفكريها، وهو ما كان ليحدث لو بقيت غزة صامته وراضية بالاحتلال.

صحيح ان الحصول على الكعكة كلها قد يغري البعض، ولكن ماذا لو كانت طعمها مر كالعلقم ويفتك بآكلها، وهو ما قالته الكاتبة الاسرائيلية التي تضيف: بات الاسرائيليون يخاطبون بعضهم بعبارة "اذهب إلى غزة" كناية عن عبارة "اذهب إلى جهنم".

لمن يستخف بتحليل الكاتبة فهي أي الكاتبة، مقدمة برامج سياسية في التلفزيون الإسرائيلي، وهي تمثل عينة وشريحة واسعة، وهي وطريقة تفكيرها نتاج لما هو واقع على الارض من خلال استمزاج الرأي العام في دولة الاحتلال.

وبنظر الكاتبة فان غزة هي مدرسة لتخريج المسلحين، وتتزامن مع تصريحات كوخافي رئيس جيش الاحتلال، ان لا حل مع غزة الا بالحرب البرية، هي استهلاك محلي وعلاقات عامة، لان ثلاث حروب عدوانية على غزة كانت نتيجتها فشل اهداف الاحتلال واهمها القضاء  على المقاومة، وهو ما يعني نصر للمقاومة، واصلا اعادة احتلال غزة بات من الماضي، لان ثمن اعادة الاحتلال قد يطيح بدولة الاحتلال التي لا تقدر على تحمل الخسائر المتوقعة في صفوف جنود الجيش، وهو ما فهمته وادركته المقاومة.

وفي نهاية مقالها التحليلي، تحذر الكاتبة بانه إن لم نوجد حلولا لمعاناة أطفال غزة، فإن غزة ستبقى تلاحقنا، وبالتالي فهي لن تغرق في البحر كما يتمنى الاسرائيليون، بل إن هؤلاء أنفسهم هم من سيغرقون في بحر غزة"!

ما سبق قد يظنه القارئ مبالغة وتهويل، لكن الحقائق  على الارض تشير لذلك بشكل واضح، فمن كان يصدق يوما ان الفلسطيني الذي لم يجد يوما غير الحجر ليقاوم به، بات يملك صواريخ وانفاق وطائرات مسيرة تضرب عمق وقلب الاحتلال، ولا يخشى الفلسطيني ثمن ذلك، كون من أراد الحرية لا تأتيه على طبق من ذهب.

في كل الاحوال، ما عاد الزمن يعمل لصالح الاحتلال، وان بدا عكس ذلك، والا كيف نفسر هروبه من جنوب لبنان وغزة، وكيف نفسر عدم تفكيره الجدي بالتوسع واحتلال المزيد من الارض العربية، وهذه هي سنن الله في الكون، التي قضت بزوال الطارئ الدخيل وبقاء الاصيل المتجذر.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 شباط 2020   هزيمة الوهم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

23 شباط 2020   التعايش في أمة المهاجرين الأمريكية.. إلى أين؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب

23 شباط 2020   ماهي متطلبات المواجهة وشروطها (2/2) - بقلم: معتصم حماده

23 شباط 2020   يمكن الترحيب بمبادرة واحدة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 شباط 2020   من خرق السفينة؟ - بقلم: خالد معالي

22 شباط 2020   أن تقول لا في الزمن الامريكي..! - بقلم: بكر أبوبكر

22 شباط 2020   اسراطينيات..! - بقلم: جواد بولس

22 شباط 2020   صدى الضم في الانتخابات..! - بقلم: محمد السهلي

22 شباط 2020   الفلسطينيون العامل المقرر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 شباط 2020   الشيكات المرتجعة تهدد الإقتصاد الغزي..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

21 شباط 2020   نميمة البلد: معضلة توني بلير..! - بقلم: جهاد حرب

21 شباط 2020   صفاقة نتنياهو..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

21 شباط 2020   لماذا نحن في أمس الحاجة للقائمة المشتركة؟! - بقلم: الشيخ إبراهيم صرصور




31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


23 شباط 2020   في رحاب شاعر المليون..! - بقلم: تحسين يقين


20 شباط 2020   "تحت سطح البحر"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 شباط 2020   مساهمة طريفة.. ويدي (إيدي) على خدي..! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية