26 February 2020   "...I Am Proud to be a Socialist" - By: Alon Ben-Meir


20 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (Part 2) - By: Alon Ben-Meir



18 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (1/2) - By: Alon Ben-Meir



12 February 2020   The Travesty of the Century - By: Alon Ben-Meir

9 February 2020   Blueprint for Palestine - By: Dr. Noha Khalaf

5 February 2020   Trump’s and Netanyahu’s Folly - By: Alon Ben-Meir


4 February 2020   Duh, Jared! So who built the PA as a ‘police state’? - By: Jonathan Cook














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 حزيران 2019

من نكسة حزيران حتى "صفقة القرن"..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مضى 52 عامًا على هزيمة ونكسة حزيران العام 1967، التي احتلت فيها اسرائيل اراضي الجولان السوري وسيناء المصرية والضفة الغربية وقطاع غزة. وقد شكلت هذه الهزيمة تبلور فكرة الواقعية في الفكر السياسي العربي والفلسطيني، حيث استبدل شعار تحرير كامل التراب الفلسطيني في الضمير العربي والوجدان الفلسطيني، إلى شعار إزالة آثار العدوان والخلاص من الاحتلال، والقبول بمشروع "الدولتين".

وقد نتج عن ذلك الاعتراف بالكيان الصهيوني على انقاض شعبنا الفلسطيني، وهذا الأمر تمثل وتجسد في زيارة الرئيس المصري الراحل أنور السادات للقدس، وتوقيع معاهدة كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل، التي قادت إلى انسحاب اسرائيل من سيناء، وانهاء حالة الحرب بين البلدين.

وفي حقيقة الأمر أن نتائج حرب حزيران العدوانية ما زالت ماثلة في المشهد السياسي، ولم تتوقف مفاعيلها حتى الآن، وتتواصل ارتداداتها في التأثير بعمق على الحاضر الفلسطيني والعربي، والراهن السياسي.

فقد تعاظم نهج التسوية، وتراجع الموقف العربي الداعم للقضية الفلسطينية، وتعداه الموقف الفلسطيني الذي نجم عنه اتفاق اوسلو المشؤوم، الذي فشل في انهاء الحالة الاحتلالية، وتحقيق أي تقدم في المسار التفاوضي، والمشروع المرحلي الذي اعتمدته القيادة السياسية الفلسطينية، ولم تحقق المفاوضات العقيمة التي دامت أكثر من عقدين ونصف، سوى إلى الهزائم المتتالية والكوارث لشعبنا، حيث زاد التوغل الاستيطاني في عمق الوطن الفلسطيني، وتجزأت البرتقالة الفلسطينية بين امارة غزة وسلطة الضفة، والأراضي الفلسطينية لم يتحرر أي شيء منها، وغزة محاصرة، ولا تتمتع بأي حرية سيادية، ومناطق السلطة الفلسطينية مسجونة ومطوقة بالحواجز والجدران الاسمنتية، ومستباحة تحت الهيمنة الاحتلالية الاسرائيلية، والجرائم بحق مختلف شرائح وفصائل شعبنا الوطنية في الضفة وغزة لم تتوقف، بل تزداد شراسة، واستغلال الانقسام الأسود المدمر الذي يتواصل في الساحة الفلسطينية وحالة الترهل والتيه السياسي والاحباط الفلسطيني، لتنفيذ المشروع الاستيطاني الصهيوني، الرامي لتكريس الاحتلال للمناطق الفلسطينية بكاملها.

الادارة الامريكية الداعمة لإسرائيل سياسيًا وعسكريًا ولوجستيًا، والمؤيدة لمواقفها وممارساتها ونهجها العدواني العسكري طوال الوقت، اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقلت سفارتها من تل أبيب للقدس، واعترفت أيضًا بالسيادة الاسرائيلية على الجولان السوري المحتل، هذه الادارة تسارع الخطى لفرض وتطبيق ما تسمى "صفقة القرن" الرامية لمصادرة حق العودة، وتصفية القضية الفلسطينية، كونها قضية وطنية، وشعب واقع تحت الاحتلال، وتحويلها إلى قضية اقتصادية ومالية ومعيشية.

وفي ظل المخاطر الحالية المحدقة بقضية شعبنا الفلسطيني التحررية، والأزمات السياسية والحياتية الراهنة التي تعصف بالحالة الفلسطينية، فمن المطلوب دون أي تردد أو تأجيل الاسراع في انهاء النفق المظلم، الانقسام والصراع على السلطة والنفوذ، واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية على أسس وطنية ثابتة، لحماية وصيانة المشروع الوطني الفلسطيني، وإنجاز مهمات الثورة والمقاومة والكفاح والشراكة الوطنية والسلطة الجماعية، مرحلة التحرر والاستقلال الوطني المعمدة بالتضحيات ودم الشهداء، ولأجل اسقاط "صفقة القرن".

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

26 شباط 2020   الانقسام وصفقة ترامب..! - بقلم: محسن أبو رمضان

26 شباط 2020   جولة انتخابية رابعة في اسرائيل..! - بقلم: شاكر فريد حسن

26 شباط 2020   الصهاينة يصلبون الفلسطيني..! - بقلم: عمر حلمي الغول

26 شباط 2020   هل وباء (الكورونا) فايروس كمبيوتري؟ - بقلم: توفيق أبو شومر



25 شباط 2020   العدوان على غزة والانتخابات الاسرائيلية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 شباط 2020   الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"..! - بقلم: هاني المصري

25 شباط 2020   حكاية جرافة اقشعرت منها الابدان..! - بقلم: خالد معالي

25 شباط 2020   الوسطية المتهمة في النضال..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 شباط 2020   بضاعة بلير الفاسدة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

25 شباط 2020   مخاطر التطرف والغلو..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 شباط 2020   جريمة وحشية بامتياز..! - بقلم: شاكر فريد حسن

24 شباط 2020   الدمار الأخلاقي لإستمرار الإحتلال..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

24 شباط 2020   جولة رابعة، أو..! - بقلم: عمر حلمي الغول


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


24 شباط 2020   في مأزق الكاتب والنصّ..! - بقلم: فراس حج محمد

23 شباط 2020   في رحاب شاعر المليون..! - بقلم: تحسين يقين


20 شباط 2020   "تحت سطح البحر"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 شباط 2020   مساهمة طريفة.. ويدي (إيدي) على خدي..! - بقلم: بكر أبوبكر


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية