17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 أيار 2019

ماهية "صفقة القرن" وسبب الهجوم على وكالة الغوث "الأنروا"؟ 


بقلم: د. مصطفى البرغوتي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

من أخطر الأمور التي صدرت عن فريق " صفقة القرن" على أعتاب الدعوة لورشة البحرين، المطالبة بتصفة وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (UNRWA) ونقل خدماتها لما سموها الدول المضيفة.

وقد عبرت تصريحات غرينبلات الغاضبة ضد الأنروا عن إحساس الفريق الأميركي بالفشل، بعد أن صمدت وكالة الغوث لقطع المساهمة الأميركية والتي تصل إلى ثلث ميزانية الوكالة.

وليس الأمر بحاجة إلى ذكاء مفرط كي يدرك المرء أن الهجوم على وكالة الغوث يستهدف حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها في فلسطين.

إذ يعرف الفريق الأميركي أن وكالة الغوث أنشئت بقرار أممي من الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأن إنشاءها وبقاءها مرتبط بتنفيذ قرار الجمعية العامة رقم 194 والذي نص على عودة اللاجئين الفلسطينين المهجرين في عام الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 وهو يظن أن تصفية وكالة الغوث سيعني تصفية قضية اللاجئين.

ومن الواضح أن استراتجية غرينبلات- كوشنر- نتنياهو ترمي إلى تفكيك وتصفية حق العودة كجزء من تصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية.

وبالتالي فإن الحفاظ على وكالة الغوث، صار مرتبطا بالحفاظ على حق العودة الذي لم، ولن، يتنازل عنه الفلسطينيون.

الغريب، بعد كل ما حدث على أرض الواقع، وما سمعناه من تصريحات رسمية من فريق " صفقة القرن" ، أن بعض الناس ما زالوا يتساءلون عما ستتضمنه هذه الصفقة.

وللتذكير فقط، سأشير إلى ما نُفذ، وما أُعلن عنه حتى الآن رسميا من قبل فريق ترامب:

أولا – الإعتراف بضم القدس وبأنها عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية لها.

ثانيا- الإعتراف بالضم غير الشرعي للجولان المحتل.

ثالثا- إعلان التخلى عن حل الدولتين وعن هدف إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

رابعا- قطع30% من ميزانية وكالة الغوث الدولية والمطالبة بتصفيتها.

خامسا- قطع المساعدات عن الفلسطينيين بما في ذلك المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

سادسا- الإعلان عن مؤتمر البحرين لتقديم الحل الإقتصادي كبديل للحقوق السياسية ولتسريع عملة التطبيع.

سابعا- المساعي الحثيثة لفرص تطبيع بين إسرائيل والمحيط العربي على حساب القضية الفلسطينية، ودون إنهاء الاحتلال ونظام الأبارتهايد.

ثامنا- منح غطاء كامل، ودعم سياسي مفتوح للتوسع الإستيطاني الإستعماري بصورة لم يسبق لها مثيل.

تاسعا- التلميح بشرعية ضم المستوطنات الإستعمارية والجزء الأكبر من الضفة الغربية لإسرائيل.

عاشرا- تغيير معايير السياسة الأميركية فيما يتعلق بفلسطين لتصبح مطابقة لسياسة نتنياهو العنصرية المتطرفة.

الصورة واضحة، ولكنها تصطدم بحقيقة أن هناك إجماعا فلسطينيا شاملا على رفض ما يسمى" بصفقة القرن"، وعلى رفض التعاطي معها.

قديما قال الإستراتيجي والقائد العسكري الشهير " كلاوزفيتز" أن أي طرف لن ينتصر في أي حرب، أو صراع، ما لم يكسر إرادة خصمه ويجعله يقر بهزيمته.

وهذا ما لم تستطع إسرائيل تحقيقه رغم الإحتلال، والقمع العسكري، والتنكيل، ومنظومة الحصار والأبارتهايد، وهذا ما لن تستطيع "صفقة القرن " أن تحققه، لأن إرادة الشعب الفلسطيني لن تكسر.

* الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية- رام الله. - barghoutimustafa@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


1 تموز 2020   لماذا يعارض بايدن خطة الضم؟! - بقلم: د. أماني القرم


1 تموز 2020   عباس وسياسة حافة الهاوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

1 تموز 2020   الساخرون من آبائهم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

30 حزيران 2020   مواقف التشكيك لا تخدم سوى العدو ومشاريعه التصفوية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 حزيران 2020   ضم أو عدم ضم ... سلطة أو لا سلطة - بقلم: هاني المصري

30 حزيران 2020   أهمية هزيمة إنجل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

30 حزيران 2020   ثورة في التعليم..! - بقلم: ناجح شاهين

30 حزيران 2020   واقعنا الاجتماعي اليوم والتصدع الأخلاقي..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 حزيران 2020   مشروعان يهدّدان المنطقة العربية..! - بقلم: صبحي غندور

29 حزيران 2020   مؤشرات تأجيل الضم, وتداعياته على القضية الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد


29 حزيران 2020   تسليم الأسلحة..! - بقلم: خالد معالي






20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



1 تموز 2020   الشاعرة نجاح كنعان داوّد في "ذبح الهديل"..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 تموز 2020   لَيْلِي جُرْحٌ وَقَصِيدَة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


29 حزيران 2020   شِدُّوا الهمة.. شدُّوا الحيل..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية