17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 أيار 2019

في يوم النكبة.. أحن إلى المجدل..!


بقلم: رأفت حمدونة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في يوم النكبة الواحد والسبعين، في الخامس عشر من أيار/ مايو من هذا العام وفي كل عام، نكتب عن مدننا وقرانا وأرضنا المسلوبة والمسروقة، نتذكر ونذكر أبناءنا أصحاب الحق التاريخيين بالانتماء وحق العودة والحنين للدار القديمة، وننغص حياة السارقين برسالة مفادها "أن نظريتكم الكبار يموتون والصغار ينسون" مجرد وهم كأساطيركم وأحلامكم المزيفة.

أكتب في هذا اليوم عن المجدل- عسقلان وأنا أبكى لاسترجاع الذكريات الأليمة، التي تحفر في أعماقي جذور الانتماء، وأتذكر يوم أن اصطحبني جدي لبيتنا الأبيض بمعالمه العتيقة وبأحجاره الجميلة، وهو يشهدني على التاريخ والواقع وحقيقة المستقبل الواحدة وهي "حتمية العودة"، العودة للديار، للأحجار، للأشجار، للأسوار، للحضارة والتاريخ ولمدينة الأنوار.

عسقلان - المجدل في نظرى كبقية المدن الفلسطينية، قطعة من الجنة على الأرض وهبها الله لأهلها، كانت ولا زالت من أجمل المدن على شاطىء البحر المتوسط منذ آلاف السنين ما قبل الميلاد، ذات الموقع الاستراتيجي للتجار والمسافرين، تلك العروس المتزينة بالهدايا واهتمامات الأمم والحضارات، أقام فيها الكنعانيون السراديب والأروقة والأبراج وأقاموا حولها حصنًا حصينًا يحميها من الغزاة، وازدهرت في عهد اليونانيين.

في المجدل ولد الملك هيرود في 73 قبل الميلاد، وأقام فيها القصور الفارهة والمسارح والحمامات والأعمدة والحدائق والقاعات الواسعة، عسقلان أرض الرباط والبطولات والجهاد عاشت في كنف الإسلام خمسة قرون، نهل أهلها من الكثير الكثير من العلوم والثقافة والحضارة، وطمع فيها الغزاة كالصليبين فجمعوا عتادهم وجيوشهم ولم تسقط في يدهم إلا بعد حصار دام سبعة شهور.

لم يسلم المسلمون بسقوطها، فأعادها القائد الإسلامي العظيم صلاح الدين، فأعاد الصليبيون قوتهم ولم يكن أمامه بد إلا تدميرها وقلبه يعتصر ألمًا عليها ويقول: "لأن أدمر حجرًا من عسقلان أصعب علي من أن أفقد كل أبنائي".. وحينما سقطت ثانية أعاد بناءها الغازي ريتشارد قلب الأسد في العام 1192، ولكنها كانت أغلى على المسلمين، فتم إعادتها بعد دماء عزيزة تدفقت على أرضها وتشهد على قيمتها ومكانتها وعشق كل غيور مسلم لكل حبة تراب من أرضها ارتوت بدماء الطاهرين من أجدادنا.

هذه بلدي التي سجنني الاحتلال فيها على مقربة من بيت العائلة لسنوات.. كان يصبرني حينها نسيم البحر، ورائحة الأرض، وأمل الأجداد والأجيال بالعودة اليها عاجلاً أم اجلاً، وحينها سنحول جدران سجن الاحتلال الذي أقمنا فيه أجمل سنوات أعمارنا وشبابنا بعزة وإباء إلى حدائق وسنابل وأشجار برتقال وزهور جميلة تذكر كل من زارها بزهرات سنوات أبناء شعبنا الذين قضوا أعمارهم فيه على أمل العودة، وليس على الله ببعيد.

* أسير محرر. - info.alasra.ps@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



10 تموز 2020   عنصرية نجم القميئة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

9 تموز 2020   عندما يختنق ماء النهر يتدفق الفيضان..! - بقلم: عيسى قراقع

9 تموز 2020   الدول العربية وأولوية مواجهة التحديات..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

9 تموز 2020   "الكورونا" والحكومة والمواطن..! - بقلم: عمر حلمي الغول


8 تموز 2020   حول لقاء الرجوب – العاروري ... إلى أين؟ - بقلم: د. ممدوح العكر

8 تموز 2020   حظر نشر صور إسرائيل من الفضاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

8 تموز 2020   ميادين المصالحة الحقيقية..! - بقلم: بكر أبوبكر

8 تموز 2020   إجتماعان تقليديان..! - بقلم: عمر حلمي الغول


7 تموز 2020   المقاومة الشعبية الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

7 تموز 2020   ما بعد مؤتمر الرجوب – العاروري؟ - بقلم: هاني المصري

7 تموز 2020   الدبلوماسية العربية والتحرك المنتظر..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




9 تموز 2020   في عيد "الأسوار"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 تموز 2020   غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية