22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir


8 August 2019   Do zealot Jews have aspirations in Jordan? - By: Daoud Kuttab



1 August 2019   Can an illegal occupation be managed? - By: Daoud Kuttab

1 August 2019   The Stakes Have Never Been Higher In Israel’s Elections - By: Alon Ben-Meir and Arbana Xharra
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 نيسان 2019

صحفيون قيد الإعتقال..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رغم القوة الظاهرة للاحتلال ومزاعمه عن الديمقراطية، الا انها قوة وهمية وزائفة وزائلة، ودليل ذلك ملاحقة سلطات الاحتلال للجسم الصحفي الفلسطيني سواء في غزة او الضفة، بالقتل والاعتقال والجرح، واغلاق مؤسسات صحفية، فمن يخاف الكلمة هو ضعيف مهما تظاهر من قوة.

الصحفي الفلسطيني يخشاه الاحتلال، خشية كشف جرائمه بحق الشعب الفلسطيني،  والصحفي لا يقل وجعه وألمه عن بقية شرائح الشعب الفلسطيني؛ فالاحتلال لا يريد أن يعرف العالم حقيقة إجرامه، فيقوم بملاحقة الصحفيين، والزج بهم في الأسر وبدون محاكمة بما يسمى الاعتقال الإداري، والسجن بتهم امنية ملفقة، وهو ما يستدعي تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي (رقم 2222)، الذي يضمن حماية الصحافيين.

العلاقة ما بين الأسير والصحفي والعامل واللاجئ؛ علاقة لا تتوقف، وهي جدلية متواصلة؛ فأكثر الأسرى هم إما من العمال أو من اللاجئين، والصحفيون في الأسر، مغيبون، ومنسيون، وبالكاد يتم ذكرهم في وسائل الإعلام.

يوم الأسير من كل عام مضى، الا انه هذه المرة زادنا وجعا خفف منه نجاح الإضراب، وصحفية فلسطينة مثل لمى خاطر تسجن لمجرد تعبيرها عن رأيها بكتابات تحلل الواقع تحت الاحتلال، هو مؤشر على أزمة وخوف لدى الاحتلال، والا هل هناك تفسير آخر لسجن صحفي واكثر من 21 صحفي في سجون الاحتلال.

صحيح أن أسرانا وصحفيينا وعمالنا ولاجئونا، يزيدونا شرفا، ونفتخر بهم وببطولتهم وعزيمتهم التي تناطح الجبال، ونرفع رؤوسنا فيهم لتضحياتهم الجسام على مدى تاريخ القضية الفلسطينية؛ ولكن تضحياتهم يجب أن تعطي مردودا وثمارا طيبة كل حين بإذن ربها، يلمسها كل فرد في المجتمع الفلسطيني، وهذا منوط بالقيادات التي حملها ثقيل، وزادها قليل، ومشوارها مع الاحتلال طويل، لا مكان فيه لقصار النفس ممن يظنون ان حل مع الاحتلال الا بمفاوضته.

خيرة من أبناء الشعب الفلسطيني هم أسرى، يأكل الحديد من أجسادهم، وتفنى زهرات شبابهم، وينتصرون في وقف بطش السجان بهم وعزلهم في حفر تحت الأرض أشبه بالقبور، واهمالهم طبيبا كما يحصل مع الاسير بسام السايح من نابلس المصاب بالسرطان.

تمر كل عام مناسبات موجعة مثل يوم الأسير، وعيد العمال العالمي، واليوم العالمي لحرية الصحافة، وذكرى النكبة؛ مناسبات كثيرة كلها ألم لا زوال لها الا بزوال الاحتلال، وتحرير الاسرى في صفقة مشرفة على غرار صفقة "وفاء الاحرار" واحد – صفقة شاليط.

مهما فعلنا وقدمنا لنصرة الأسرى الصحفيين وغيرهم في معاركهم القادمة نبقى مقصرين، ولن نوفيهم حقهم، فلهم دين في أعناق كل شرفاء وأحرار العالم، ومعاناتهم وحدت ألوان الطيف الفلسطيني بشكل خلاق، لينتصر الكف على المخرز في جولة من الجولات المتتالية دون توقف، فالحق ينتصر في النهاية.

الصحافة لا تقوم باطلاق النار، بل هي  تعزز الديمقراطية وحقوق الإنسان وتفضح انتهاكات الاحتلال، واعتقال الصحفيين يتعارض مع المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، واتفاقية جنيف الرابعة والبروتوكول الملحق اللذين يفرضان حماية خاصة للصحفيين بوصفهم مدنيين.

معطيات صادمة لاستهداف الجسم الصحفي، فخلال الربع الأول من العام الحالي 2019، بلغ عدد الانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال بحق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية، والتي بلغت (150) انتهاكاً، حيث اصيب بغزة لوحدها (43) صحفياً خلال تغطيتهم فعاليات مسيرة العودة السلمية، واغلق الاحتلال وحظر وحذف ما يقارب (24) حساباً وموقعاً وصفحة لصحفيين وإعلاميين، وذلك استمراراً  لسياستها في محاربة المحتوى الفلسطيني.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّب 2019   الرئيس ترامب وحلم الرئاسة الدائمة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

25 اّب 2019   هل الجيل العربي الحالي قادر على التغيير؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّب 2019   حزب الله سيرد على الهجومين المسيّر والدمشقي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

25 اّب 2019   اسرائيل دولةٌ مارقةٌ تعربد ولا يوجد من يردعها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 اّب 2019   ترانسفير انساني..! - بقلم: د. هاني العقاد


24 اّب 2019   أي مستقبل للضفة الغربية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 اّب 2019   مايسترو بلا جوقة..! - بقلم: محمد السهلي

24 اّب 2019   درس عملية "دوليب"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّب 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (16) - بقلم: عدنان الصباح

24 اّب 2019   على ضوء تدريس قانون القومية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

24 اّب 2019   تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل..! - بقلم: جواد بولس

23 اّب 2019   إلى متى تبقى جثامين الشهداء الفلسطينيين محتجزة؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 اّب 2019   "السفاح" و"الليبرالية"..! - بقلم: فراس ياغي







3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




21 اّب 2019   علي فودة شاعر الثورة والرصيف.. بكيناك عليا..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية