22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir


8 August 2019   Do zealot Jews have aspirations in Jordan? - By: Daoud Kuttab



1 August 2019   Can an illegal occupation be managed? - By: Daoud Kuttab

1 August 2019   The Stakes Have Never Been Higher In Israel’s Elections - By: Alon Ben-Meir and Arbana Xharra
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

8 نيسان 2019

الشرعية والمأزق الفلسطيني..!


بقلم: حكم عبد الهادي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

السلطة في أي بلد في العالم لا بد أن تستند إلى شرعية تبرر وجودها. في الدول الديمقراطية لا خلاف على وجودها فهي تأتي عن طريق الانتخابات النزيهة. في بلادنا التي تفتقد إلى الديمقراطية الحقة قد تأتي الشرعية من خلال الإجماع الشعبي على القيادة. زعامة عبد الناصر لم تأت من الإنتخابات وإنما من تأميم قناة السويس وتصدية للاستعمار وتضامنه مع الفقراء، وكذلك شرعية منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة "أبو عمار" جاءت من تاريخ "فتح" في مراحل النضال الأولى.. التصدي للصهيونية في معركة "الكرامة" والعمليات الفدائية. معظم الدول العربية تفتقد للشرعية، ففي سوريا على سبيل المثال جاء حافظ الأسد إلى سدة السلطة عن طريق إنقلاب وورث إبنه هذه السلطة الإنقلابية، ومما زاد الطين بله أن قيادة النظام تنتمي إلى أقلية طائفية في مجتمع اغلبيته سنية..!

عندما تُفتقد الشرعية تسعى السلطات إلى فرض نفسها من خلال أقسى أنواع القمع، مما أدى إلى الربيع العربي الذي لم يسفر للأسف عن تغييرات حاسمة باستثناء تونس. في مصر انتهى للأسف بكارثة السيسي. بيد أن حركة التاريخ لن تتوقف.

لنعد إلى فلسطين. الشرعية، أي الإجماع الطوعي على إحترام السلطة لإنجازاتها أو لأنها وليدة الإنتخابات النزيهة، الشرعية هذه ليست مسألة أزلية، فلا بد أن تتعزز من خلال استمرارية العطاء. حاليا تواجه السلطتان في رام الله وغزة أزمة حقيقية. "حماس" جاءت من خلال إنقلاب وأدت إلى إنقسام الشعب الفلسطيني مما سيجعل الوصول إلى حل مسألة في غاية التعقيد. كان يتوجب على "حماس" أن تناضل بنفس طويل في كل فلسطين لتعود إلى السلطة عن طريق الإنتخابات رغما عن أنف "فتح" التي حاولت (ونجحت) أن تفرض قيادتها المتآكلة رغم خسارتها للإنتخابات. "فتح" خسرت لأن شرعيتها تراجعت ليس بسبب فشلها في الإنتخابات وإنما لأنها لم تعد الحركة المناضلة التي كسبت في نهاية الستينات وحتى منتصف التسعينات تأييد أغلبية الشعب.

"حماس" تسعى إلى كسب الشرعية عن طريق المقاومة المسلحة التي ستنتهي في طريق مسدود لأن إسرائيل تتحكم بأبواب غزة ولأن "حماس" أضعف من أن تفرض إرادتها على إسرائيل. في اعتقادي أن أغلبية الناس  في غزة لن يمنحوا "حماس" ثقتهم لو أجريت إنتخابات نزيهة، وهذا ينطبق على "فتح" في الضفة الغربية. "حماس" لن تحصل على الشرعية لأن نضالها سيسفر عن عدد أكبر من الشهداء دون تحقيق إنجازات على الأرض، و"فتح" تسير في طريق المفاوضات المسدود وتقتات على تاريخ نضالي مشرف ولكنه فقد مع الوقت بريقه.

ما الحل: الإنتخابات في جميع أنحاء فلسطين وهذا ما تخشاه "حماس" و"فتح"، ولذا لا حل في هذه المرحلة..!

* الكاتب إعلامي فلسطيني يقيم في ألمانيا. - habdelhadi@gmx.net



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّب 2019   الرئيس ترامب وحلم الرئاسة الدائمة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

25 اّب 2019   هل الجيل العربي الحالي قادر على التغيير؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّب 2019   حزب الله سيرد على الهجومين المسيّر والدمشقي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

25 اّب 2019   اسرائيل دولةٌ مارقةٌ تعربد ولا يوجد من يردعها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 اّب 2019   ترانسفير انساني..! - بقلم: د. هاني العقاد


24 اّب 2019   أي مستقبل للضفة الغربية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 اّب 2019   مايسترو بلا جوقة..! - بقلم: محمد السهلي

24 اّب 2019   درس عملية "دوليب"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّب 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (16) - بقلم: عدنان الصباح

24 اّب 2019   على ضوء تدريس قانون القومية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

24 اّب 2019   تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل..! - بقلم: جواد بولس

23 اّب 2019   إلى متى تبقى جثامين الشهداء الفلسطينيين محتجزة؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 اّب 2019   "السفاح" و"الليبرالية"..! - بقلم: فراس ياغي







3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




21 اّب 2019   علي فودة شاعر الثورة والرصيف.. بكيناك عليا..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية