18 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (1/2) - By: Alon Ben-Meir



12 February 2020   The Travesty of the Century - By: Alon Ben-Meir

9 February 2020   Blueprint for Palestine - By: Dr. Noha Khalaf

5 February 2020   Trump’s and Netanyahu’s Folly - By: Alon Ben-Meir


4 February 2020   Duh, Jared! So who built the PA as a ‘police state’? - By: Jonathan Cook

30 January 2020   Trump’s Dreadful Foreign Policy - By: Alon Ben-Meir



28 January 2020   A recipe for endless oppression and injustice - By: Rev. Dr. Mae Elise Cannon














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 نيسان 2019

مبارزة في طول رفوف الكتب..!


بقلم: توفيق أبو شومر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إن طول رفوف الكتب في المكتبة البريطانية يبلغ388 ميلا، أي 624 كيلو متر، وأن طول رفوف مكتبة الكونجرس الأمريكية يبلغ، أكثر من ضعف المكتبة البريطانية السابقة، فهو يبلغ 838 ميلا، أي 1349 كيلومتر،  اتصل بي أحدُ الحاضرين، بعد الندوة وقال: أليست هناك مبالغة في الأرقام السابقة؟!

أرسلتُ له ما يؤكَّد صحة تلك الأرقام، فهي بالمناسبة مذكورة أيضا في الموسوعة الرقمية، التابعة لغوغل، (الويكبيديا)..!

ليس غريبا أن يبلغ آخر إحصاء للكتب في مكتبة الكونجرس  مائة وثلاثين مليون مادة، فيها ثلاثون مليون كتاب، بـأربعمائة وستين لغة ، هي المكتبة الأضخم في العالم، في واشنطن، البالغ مساحتها أربعين هكتارا، وثلاثة مبانٍ ضخمة، هي في الحقيقة  ليست مكتبة، بل مصنعٌ لإنتاج الأفكار، والإبداعات، وهي كذلك دولة الأفكار المسؤولة عن التقدم، والانتعاش العلمي والاقتصادي، والفكري، تتولى هذه الدولة جمع معظم إصدارات العالم.

أما شركة، أمازون الأمريكية، فهي شركة حديثة العهد، أُسِّست عام 1994م،  كمكتبةً لبيع الكتب، ودارٍ  للنشر والتوزيع، غير أنها تحولت إلى مؤسسة وطنية كُبرى، بدأت بمكتبة على شبكة الإنترنت، تُسوِّق الكتب، ثم تحولت إلى سوق كُبرى، ومصنعٍ لإنتاج الكتب الصوتية، وأجهزة للقراءة الإلكترونية، (كندل) ، ودفيئة لإنتاج البرامج، وإنتاج كوابل، يو، أس، بي، وبرامج الترجمة من اللغات الأجنبية وإليها، تبيع اليوم بملايين الدولارات كُتبا رقمية، وهي أيضا مركزٌ لشحن البضائع، وموقعٌ للدعاية والإعلان. شركة، أمازون ليست شركة، بل إخطبوط تجاري كبير، ينصب شباكه في كل مكان.

هذه المؤسسة الكبيرة أصبحت رابع أكبر الشركات في العالم، أسهمها في البورصة المالية الأولى في العالم، النازداك، هي من أغلى الأسهم، بلغ إجمالي ربحها السنوي، ثلاثة مليارات ونصف المليار  عام 2017م.

كذلك الحال في دار النشر والتوزيع البريطانية، بنغوين، لم تعد مبنى تراثيا، يعود تاريخُ تأسيسها إلى عام 1935، بل انتقلت إلى فضاء المعلوماتية الرحيب، وأصبحت أيضا مؤسسة وطنية بريطانية كبيرة، لها أسهمها العالمية، ولها فروعها في كل مجالات المعلومات، كذلك الحال، فإن دار النشر الفرنسية الكبرى، هاشيت، ونظيرتها، غاليمار مسؤولتان عن اكتشاف الإبداعات، وتسويق المنتجات الفكرية والمكتبية، تبيع، هاشيت تسعة وعشرين مليون نسخة من إبداعات، الكاتب، ألبير كامي، وهي أيضا تنشر إبداعات، الروائية الجزائرية، أحلام مستغانمي.

كذلك فإن أكثر من ستين شركة طباعة في ألمانيا، اتحدت في منظومة إلكترونية، IndieBook لتتولى صياغة ثقافة الجمهور الألماني، بطريقة جديدة، تلائم العصر.

أخيرا طبعتْ المطابعُ أربعمائة مليون نسخة لمؤلِّفٍ واحدٍ،  في أكبر عملية تسويق في تاريخ العالم، وهي للروائية، جوان كاثلين رولينغز، مؤلفة سلسلة، هاري بوتر الروائية..!

لا بد من الإشادة ببعض جهود النشاط الثقافي المكتبي العربي متمثلا في مكتبة الإسكندرية، التي تناضل في هذا المجال، وتسعى للتطور، ومحاكاة العصر.

إنَّ المكتبات، ودور النشر والتوزيع في العالم لم تعد عالات على الدول، تتلقى المعونات والدعم المالي، وكأنها جمعيات خيرية، كما يحدث في معظم دول العرب، والدول الصغيرة الأخرى، ولم تبقَ المكتباتُ ودور النشر والتوزيع قطاعا حكوميا، محسوبا على الدولة، لغرض احتكارها، ومنع نشر ما ينتقد السلطات الحاكمة، والأحزاب البيروقراطية، والأنظمة الديكتاتورية، ولكنها تحولت إلى  إنتاج البُنى الثقافية والمعلوماتية، وصارتُ من أهم مصادر الدخل الوطني، تدعم النهضة الثقافية، والاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية.

* كاتب فلسطيني. - tabushomar@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


19 شباط 2020   فلسطين ومهام المرحلة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

19 شباط 2020   الشعب الفلسطيني الحاضر الأبدي..! - بقلم: عمر حلمي الغول


19 شباط 2020   مؤتمر ميونيخ للأمن 2020.. ما الذي يشغل الغرب؟! - بقلم: د. أماني القرم

18 شباط 2020   الفكر الصهيوني لا مكان فيه للسلام..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

18 شباط 2020   الضم.. في صندوق الاقتراع الصهيوني - بقلم: محمد أبو شريفة

18 شباط 2020   عقدة المحرقة تطاردها..! - بقلم: عمر حلمي الغول

18 شباط 2020   لماذا تأجل الضم؟! - بقلم: شاكر فريد حسن




17 شباط 2020   بيني غانتس ليس بديلًا..! - بقلم: شاكر فريد حسن


17 شباط 2020   ماذا سَيَجنيِ المطبعون؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



29 كانون ثاني 2020   فيئوا إليّ..! - بقلم: فراس حج محمد

27 كانون ثاني 2020   هل يمكن أن يكون الشعب فاسدا بناء على الروايات؟ - بقلم: فراس حج محمد

22 كانون ثاني 2020   ربع قرن على تأسيس "دار الأماني" للنشر - بقلم: شاكر فريد حسن

20 كانون ثاني 2020   مهرجان الدَّسْتَة العربي في عمّان..! - بقلم: راضي د. شحادة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية