12 September 2019   The Last Dance: Trump, Putin, Netanyahu and Kim - By: Alon Ben-Meir



5 September 2019   For the US and Iran, war is not an option - By: Alon Ben-Meir



22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

28 اّذار 2019

نميمة البلد: الحكومة الفرصة الاخيرة ... وتضارب مصالح الوزراء


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

(1)   الحكومة الفرصة الأخيرة لحركة "فتح"..
تشكيل د. محمد اشتية للحكومة القادمة هي فرصة لحركة "فتح"، العائدة للحكم من البواب الواسع الذي حرمت منه على مدار ثلاثة عشر عاما، لاستعادة ثقة المواطنين. وهي الفرصة الأخيرة لإعادة حركة إلى مكانتها في قلوب وافئدة الفلسطينيين "أيام الزمن الجميل". الامر الذي يُصعّب المهمة على رئيس الحكومة في فترة التشكيل وفي رقابته على أداء وزرائه أو فريقه الذي يختاره. بهذه "الحكومة" اختارت فتح أن لا تتحمل الأعباء فقط بل أيضا إعادة النظر في الاوزار التي تحملتها من حكومات التكنوقراط السابقة، وهي بذلك لن تتمكن لجنتها المركزية أو كوادرها من الإلقاء باللائمة على الوزراء أو الاخرين.

هذه المهمة الصعبة "استعادة الثقة"، ليست فقط بنظام الحكم بل في حركة فتح باعتبارها قائدة العمل الوطني وعموده الفقري، تضع تحديات إضافية على رئيس الحكومة في اختيار أعضاء الحكومة من الكفاءة إلى النزاهة وما بينهما من قبول شعبي. هذا الاختيار على المحك اليوم فلم يعد أحدا ينظر على انه قدرٌ منزلٌ للشعب، ولم يعد لدى المواطنين القدرة على تحمل التجربة والخطأ، وكذلك لم يعد الوقت يسعف أحدا كما أن أحدا لم يعد يحتمل ذلك.

صحيح أن توقعات المواطنين في المسائل السياسية والاقتصادية وحتى المصالحة واستعادة الوحدة محدودة، وفي نفس الوقت لا يُحملون الحكومة المسؤولية عن الفشل القادم في هذه الملفات لأنهم "أي المواطنين" يدركون أن هذه الملفات ليست بيد الحكومة وحدها وان هناك لاعبون آخرون. لكن المواطنين يُحملون الحكومة الجديدة مسؤولية محاربة الفساد وانهاء الاعتماد على "الوشوشة" في اتخاذ القرارات الحكومية، وانهاء عقود الذين تم التمديد لهم خارج النطاق العمري للوظيفة العامة في الحكومة السابقة، وإعادة النظر في قرارات الترقية بالوظيفة العامة في السنتين الأخيرتين، واحترام القانون وسيادته، واحترام الموظف لدوره المناط به وخضوعه للقانون وحده، واجبار كافة الوزراء احترام قيم النزاهة وفي حدها الأدنى استقالتهم من جميع المناصب في القطاع الخاص والأهلي. والاهم من ذلك كله شفافية الحكومة في قراراتها وأعمالها وإجراءاتها وخاصة المالية.

إن حكومة الكل الوطني التي نادى بها رئيس الحكومة المكلف لا تعني بالضرورة حكومة الفصائل بل هي تتعدى المعنى الضيق لان تكون حكومة المواطنين أي شعورهم، بغض النظر عن اشخاصها، أنها تمثلهم وأنها ستقوم على خدمتهم وهي بالمعنى الاوسع والادق تحوز على رضى المواطنين.

 
(2)   تضارب المصالح للوزراء..
لم أكن أنتوي الكتابة عن الحكومة المنتهية ولايتها استنادا على المثل القائل "إذا طاح الجمل كثرة سكاكينه". لكن ما أفرزه النقاش الدائر على شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص اقالة مدير مستشفى النجاح الجامعي الطبيب سليم الحاج يحيى، وإن كنتُ أعتبرها مسألة عمالية تتعلق بالعامل ورب العمل على الرغم من جفاء كتاب الإقالة. لكن تظهر الوثائق التي نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي مخالفة رئيس الحكومة د. رامي الحمدلله لأحكام المادة 80 من القانون الأساسي باستمراره رئيسا لمجلس أمناء المستشفى وممثلا لجامعة النجاح في شركة المستشفى ومفوضا بالتوقيع ما يخلق حالة من تضارب المصالح بين المنصبين؛ خاصة ان مستشفى النجاح الجامعي أحد المتعاملين الرئيسيين مع الحكومة " وزارة الصحة".

ينص البند الثاني من المادة 80 من القانون الاساسي على أنه "لا يجوز له طوال مدة وزارته أن يكون عضواً في مجلس إدارة أي شركة أو أن يمارس التجارة أو أي مهنة من المهن أو أن يتقاضى راتباً أخر أو أي مكافآت أو منح من أي شخص آخر وبأي صفة كانت غير الراتب الواحد المحدد للوزير ومخصصاته".

وفي السياق، مخالفة أحكام المادة 80 من القانون الأساسي، فإن وزير الحكم المحلي حسين الأعرج استمر في عضوية مجلس ادارة الشركة الوطنية لصناعة الالمنيوم والبروفيلات "نابكو" في السنوات 2016 و2017 كما هو مبين في التقارير المالية للعامين 2016 و2017 للشركة واستلامه بدل مكافأة عن حضوره جلسات مجلس الادارة، فيما التقرير السنوي للعام 2018 لم ينشر حتى الان على موقع الشركة. علما أن حسين الاعرج قد تم تعيينه في منصب وزير في الحكومة السابعة عشر بتاريخ 1/ 8/ 2015.

هذا الامر يفتح المجال لفحص مجالات تضارب المصالح للوزراء في الحكومة المنتهية ولايتها، والحكومة القادمة، مع مناصب أخرى لهم في مؤسسات القطاع الخاص والأهلي في خرقٍ لأحكام القانون الأساسي وهي مهمة هيئة مكافحة الفساد وديوان الرقابة المالية والإدارية الكشف والافصاح عن ذلك أمام الكافة، وهذا الامر لا يعفي الموظفين الذين تغاضوا عن كشف ذلك من المسؤولية. كما أن هذه الاعمال تتنافى مع غاية المشرع في تفرغ الوزراء للعمل في مناصبهم التي تحتاج الى متابعة واهتمام.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



17 أيلول 2019   المسلسل الصهيوني لتدمير الأقصى وتهويد القدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

17 أيلول 2019   قراءة اولية في الإنتخابات التونسية - بقلم: عمر حلمي الغول



16 أيلول 2019   أهمية الصوت الفلسطيني..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 أيلول 2019   مـيـرا..! - بقلم: عيسى قراقع

16 أيلول 2019   الانتخابات الإسرائيلية: حسم القضايا الكبرى..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

16 أيلول 2019   هل تتكرر مذبحة صبرا وشاتيلا؟ - بقلم: أحمد الحاج علي

16 أيلول 2019   حماس وإيران: علاقة غير طبيعية..! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس

15 أيلول 2019   "ليكود" بدون نتنياهو؟! - بقلم: محمد السهلي

15 أيلول 2019   أوسلو.. له ما له وعليه ما عليه ولكن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


15 أيلول 2019   26 عامًا على اتفاق اوسلو..! - بقلم: شاكر فريد حسن



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي





3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


14 أيلول 2019   عن ألبوم "خوف الطغاة من الأغنيات"..! - بقلم: رفقة العميا

30 اّب 2019   روائيون ولدوا بعد أوسلو..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

29 اّب 2019   نحتاج لصحوة فكرية وثورة ثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 اّب 2019   الأرض تغلق الغيوم..! - بقلم: حسن العاصي



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية