24 May 2019   Contradictory moves to rescue Palestinian economy - By: Daoud Kuttab

23 May 2019   Trump Must Never Listen To The Warmonger Bolton - By: Alon Ben-Meir

23 May 2019   Palestine needs freedom, not prosperity - By: Daoud Kuttab




9 May 2019   Why ceasefires fail - By: Daoud Kuttab




2 May 2019   Risk Of Israeli-Iranian War Still Looms High - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

17 اّذار 2019

ماذا يحدث في قطاع غزة؟!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ما من شك أن الحراك الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة، والقمع العنيف المرفوض وغير المبرر له من قبل مليشليات وأمن سلطة "حماس"، هو نتاج حالة اليأس والاحباط والاحتقان والغضب والاستنزاف المسيطرة على الجماهير الشعبية المسحوقة الكادحة والفقيرة في القطاع، في ظل استمرار الحصار التجويعي المفروض عليه، وحالة الانقسام الفلسطيني المعيب المدمر، الذي لا يستفيد منه سواء الاحتلال وجميع اعداء شعبنا، ناهيك عن غياب الوحدة الوطنية الميدانية والفصائلية، بما يهدد المشروع الوطني التحرري الفلسطيني، وتفكك وتمزق النسيج المجتمعي الفلسطيني.

الانفجار الشعبي في القطاع مرده وسببه الأحوال الاقتصادية والمعيشية الصعبة السيئة التي يعيشها السكان، والوضع الكارثي الانساني الذي يعم القطاعات الجماهيرية الغزية، وتأزم الوضع المعيشي نتيجة غلاء الأسعار، والارتفاع في أسعار الحاجات اليومية الضرورية، وفرض ضرائب جديدة، واستخدام اساليب حديثة للجباية، اضافة إلى انقطاع الكهرباء، والنقص في الأدوية للمرضى، وانعدام البنى التحتية والخدماتية وغير ذلك. كل ذلك زاد من معاناة المواطن الغزي، حتى بلغ السيل الزبى، ما دفع إلى الحراك الشعبي لاحتجاجي الغاضب، والنزول الى الشوارع للتظاهر تحت شعار "بدنا نعيش"، وهي صرخات مشروعة ومطالب عادلة.

وفي حقيقة الأمر أن الوضع والحال الكارثي المأزوم  في قطاع غزة، ليس فقط نتاج حكم وسلطة "حماس" واخطائها وعلاقتها مع الشعب وممارساتها القمعية للقوى الفلسطينية الاخرى المعارضة لحكمها ونهجها وسياستها، وإنما أيضاً نتيجة الحصار الظالم المجحف القاتل منذ العام 2007، الذي تشارك فيه أطراف محلية وعربية واقليمية ودولية، والعدوان الاحتلالي المتواصل، والحروب التي فرضتها المؤسسة الصهيونية الحاكمة على شعب القطاع.

ولكن من المؤسف وعار على "حماس"، وهي التي عانت من القمع والتنكيل الاحتلالي، أن تلجأ إلى العنف لتفريق المتظاهرين ومنعهم من الاحتجاج والتظاهر من اجل الخبز والحليب والماء والكهرباء والدواء ومتطلبات الحياة الانسانية البسيطة بكرامة، بحجة تطبيق سلطة القانون.

من حق المواطنين والسكان في قطاع غزة كباقي شعوب العالم التجمع والتظاهر السلمي والقيام بالمسيرات الاحتجاجية السلمية ورفع مطالبهم بالعيش الكريم وتحسين اوضاعهم الانسانية والاقتصادية، ولا يجوز بأي حال قمع ومنع الحراك الشعبي والتنكيل بالمتظاهرين والمحتجين واللجوء إلى القوة والعنف لتفريقهم كما رأينا ذلك عبر الشاشات والفضائيات ووسائل الاعلام المختلفة. ويجب على جميع الاطراف أن تعي وتدرك أن مصلحة الشعب والوطن فوق أي اعتبار، وفوق كل المصالح الحزبية والسياسية والفئوية والخاصة.

المطلوب من "حماس" مراجعة نفسها، والاستجابة لنداء الضمير الوطني، وتلبية المطالب الشعبية المرفوعة، والبدء بحوار وطني حقيقي مسؤول وعاجل، والتفاوض السياسي مع جميع القوى السياسية والفصائلية والمجتمعية في الشارع الفلسطيني داخل القطاع، بدلًا من اساليب العنف القمعية، ومن لغة التخوين والتشكيك والشيطنة، وتعميق الشرخ الداخلي والتناقضات الفلسطينية – الفلسطينية، وكيل الاتهامات لهذه القوى والتحريض عليها، وكذلك بحث تحديات المرحلة المقبلة وتحديد اولوياتها، بما فيها استكمال الحوار حول المصالحة الوطنية، وتوحيد الشارع الفلسطيني بكل قواه واتجاهاته واطرافه المتعددة، لإسقاط مشروع "صفقة القرن" الذي يستهدف تصفية قضية شعبنا الوطنية وحرمانه من الاستقلال واقامة دولته فوق التراب الوطني وعاصمتها القدس الشرقية.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيار 2019   "حربة" التطبيع..! - بقلم: محمد السهلي

25 أيار 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (4) - بقلم: عدنان الصباح

25 أيار 2019   فلسطينيو 48 كرأس جسر للتطبيع مع إسرائيل..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

25 أيار 2019   سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

24 أيار 2019   من يتحكم بالآخر: الغرب أم الصهيونية؟ - بقلم: د. سلمان محمد سلمان

24 أيار 2019   الفلسطينيون و"مؤتمر المنامة"..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 أيار 2019   الرئيس يستطيع اعادة الاعتبار لنفسه والقضية - بقلم: مصطفى إبراهيم

24 أيار 2019   "صفقة القرن".. والذاكرة العربية المعطوبة..! - بقلم: جهاد سليمان

24 أيار 2019   "أبو نائل فيتنام" في الرد على غرينبلات..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


23 أيار 2019   زيارة خاطفة إلى مكتب رئيس الحكومة..! - بقلم: معتصم حمادة


23 أيار 2019   استراتيجية الفشل والمساحات المغلقة - بقلم: بكر أبوبكر

23 أيار 2019   المستعمرة تفرخ حزبا ميتا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 أيار 2019   أشهر التهديدات في عالم الرقميات..! - بقلم: توفيق أبو شومر








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



10 أيار 2019   الشقي.. وزير إعلام الحرب..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

9 أيار 2019   ترجلت "بهية" عن المسرح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 نيسان 2019   حول قصيدة النثر..! - بقلم: حسن العاصي

16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية