17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 كانون أول 2018

الوقت سلاح الأسير الفلسطينى في وجه السجان..!


بقلم: رأفت حمدونة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قد يكون من الغرابة الحديث أن الوقت سلاح الأسير الفلسطيني بين جدران معتمة في وجه سجان يملك كل امكانيات القوة، ولكنها ببساطة الحالة الابداعية للأسرى الفلسطينيين بقدرتهم على نقل الوقت من أداة قوة في يد السجان لحالة صمود وتحدى في يد الأسير، وتحويله من عنصر قتل إلى وسيلة حياة، ومن غاية احباط إلى هدف اعداد للمستقبل بكل تفاؤل وأمل بالحياة.
 
وليس بغريب على نخبة من الشعب الفلسطينى أن تقاتل السجان بنفس السلاح، فقد هدف كيان القمع الصهيوني من خلال أجهزة الظلام من خبراء الهندسة البشرية وصناعة القانون والقضاء والتشريع والتخطيط  قتل الأسير الفلسطيني وتدميره من خلال الفراغ وأشكال العقاب الأخرى، لخلق حالة لديه من الاحباط والقهر والملل والرتابة، والتوتر والإرهاق في ظل جنون الأحكام العسكرية الردعية التي وصلت لسبع وستين مؤبد لمدى الحياة، ومن الأسرى من قارب على الأربعين عاماً على اعتقالين كالأسير نائل البرغوثى وعمداء الأسرى كريم وماهر يونس.
 
وبالفعل تحول الوقت لسلاح استغله واستثمره الأسير الفلسطينى متحدياً سياسة السجان، الذي سعى لإفراغ الإنسان الفلسطيني من محتواه الوطني، وقتل روح التمرد والتحدي فيه، ولقد استدرك مبدعو الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة أبعاد هذا الأمر وعملوا على تفويت الفرصة على دوائر القمع الصهيونية، وكان هذا الوعي بداية للمبدعين الأسرى للبدء في حملة ثورية للاستفادة من الفراغ الطويل وتحويله من عامل سلبي يخلق الأزمات، إلى عامل إيجابي يوفر الإمكانيات في بناء الذات، فسعى الأسرى إلى تحقيق الفائدة، والتفكير والمبادرة، والمعرفة، والقدرة على التحكم في الظرف والبيئة، والتخطيط والتنظيم والتقويم، والاندفاع نحو الثقافة والتعليم، وبذلك قتل الأسرى الوقت قبل أن يقتلهم، وكما يقال تحولت بالفعل السجون إلى جامعات.
 
فاهتم الأسرى بملء الوقت كأحد أهم أشكال الصمود في وجه السجان، وذلك من خلال المطالعة والتعليم والتوسع في المعارف والثقافات بعد الاعتقال، واطلعوا من خلال الجلسات الثقافية والكتاب على الحضارات والثقافات والتجارب النضالية العالمية، والالتحاق بالجامعات وتعلم اللغات، ولم يستسلم الأسرى لواقع الاعتقال والتحنيط بين جدرانه، بل استطاعوا من خلال إمكانياتهم وقدراتهم، أن يؤثروا إيجاباً بالواقع المحيط، وينشروا المفاهيم الإبداعية كحرية الفكر، وتعزيز التطور الثقافي، وتشجيع حركة الأدب، ورسم السياسات والخطط والبرامج لتخريج القادة والكوادر، وإعمال العقل، وملء الوقت وإدارته بما يفيد.
 
وأعتقد أن السجون والمعتقلات بفضل استغلال الوقت للأسرى الفلسطينيين كانت ولا زالت مدرسةً وطنيةً وتربويةً ودائرة من دوائر العمل النضالي الإبداعي فصاغت وبلورت طلائع الأسرى والمعتقلين، فكان لآلاف الأسرى المحررين دورهم الطليعى بعد التحرر، بعد أن تخرجوا من أكاديمية السجون وتصدروا المواقع والمراكز المتنوعة، وتبوأوا مواقع سياسية وأماكن مهمة في المؤسسات المجتمعية المختلفة ولعبوا ولا زالوا دوراً مؤثراً في الحياة السياسية، والفكرية، والاجتماعية، والإعلامية، كقادة سياسيين وعسكريين، ووزراء ونواب وأمناء عامّين وأعضاء مكاتب سياسية لفصائل وحركات ثورية، وأعضاء فى المجلسين "الوطني والتشريعي"، ومدراء لمؤسسات رسمية وأهلية، وخبراء ومفكرين، ونخب أكاديمية وإدارية.

* أسير محرر. - info.alasra.ps@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 تموز 2020   السلطة بين المنظمة والدولة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

14 تموز 2020   المصيدة الإسرائيلية في المنطقة..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 تموز 2020   من المسؤول عن تفشّي الوباء، وما الحل؟ - بقلم: هاني المصري

14 تموز 2020   الضفة الغربية في الاستراتيجية الصهيونية المتدرجة..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

14 تموز 2020   رؤية استراتيجية لنجاح المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

14 تموز 2020   "المصالحة الهاتفية"..! - بقلم: معتصم حماده

14 تموز 2020   العائلات والفايروسات ومستقبل العالم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تموز 2020   مفهوم الاعتدال في الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

13 تموز 2020   خطوة الضم آتية... ماذا بعد؟ - بقلم: د. سنية الحسيني




13 تموز 2020   فساد ترامب غير مسبوق..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 تموز 2020   للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 تموز 2020   غزة: الإنفجار السكاني.. عشر ملاحظات..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



12 تموز 2020   وليد رباح أورويل العرب..! - بقلم: د. أفنان القاسم



10 تموز 2020   سميح صباع.. انت حي بشعرك أيها الشاعر..! - بقلم: نبيل عودة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية