22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir


8 August 2019   Do zealot Jews have aspirations in Jordan? - By: Daoud Kuttab



1 August 2019   Can an illegal occupation be managed? - By: Daoud Kuttab

1 August 2019   The Stakes Have Never Been Higher In Israel’s Elections - By: Alon Ben-Meir and Arbana Xharra
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 كانون أول 2018

إنعكاس الإنسحاب الأميركي..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بين متفاجىء كإسرائيل، وغير متفاجىء في أميركا وأوروبا والعالم من خطوة وقرار الرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء الماضي الموافق 19 كانون أول / ديسمبر الحالي (2018) بالإنسحاب من سوريا ما بين 60 و100 يوم، بدا أن الإدارة الأميركية تسير نحو مزيد من الفوضى والإرباك على أكثر من مستوى وصعيد. لا سيما وان قرار ساكن البيت الأبيض جاء اثناء محادثة هاتفية مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بشأن الوضع في وسوريا والمنطقة، وأمام جون بولتون، مستشاره للأمن القومي. ودون إنذار مسبق. وعندما علم وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس بالقرار، قدم إستقالته فورا، معلنا بشكل واضح عن إعتراضه على القرار.

ومن تابع واقع إدارة الرئيس الأميركي الحالي، لاحظ أنها لم تشهد إستقرارا وزاريا منذ تسلمها لمهامها، فمن إستقالة ركس تيلرسونـ وزير الخارجية السابق في مطلع كانون أول/ ديسمبر 2017، ثم إستقالة مستشار الأمن القومي، هربرت مكماستر، ثم إستقالة وزير العدل، جيف سيشنز، وتلاها إستقالة كبير موظفي البيت البيض، الذي سيغادر موقعه قريبا، وبعد ذلك إستقالة مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، كيلي هيلي، التي ستغادر مع نهاية العام الحالي، وأخيرا وزير الدفاع ماتيس. الأمر الذي يشير إلى ان الرئيس الشعبوي لا يميل للحفاظ على مرؤوسيه، وكلما شعر بوجود تباين ما مع احد مساعديه ووزرائه، لا يتوانى عن الطلب اليه بالإستقالة، أو هو ينسحب بهدوء من ذات نفسه.

والسياسة ذاتها تنعكس على الحلفاء الإقليميين والدوليين للولايات المتحدة. حيث لا يوجد ضابط محدد لسياسة الرئيس تجاه الحلفاء والمساعدين سوى رؤية ومزاج الرئيس ترامب. مع ذلك وللموضوعية ايضا، فإن سيد البيت الأبيض منذ البداية، أعلن شعاره الناظم لسياساته، وقال في خطاب التنصيب يوم 20 كانون ثاني / يناير 2017 "أميركا أولا"، وهذا الشعار شكل بوصلة سياسة الرئيس الأميركي،وأعلن إنه سيسحب كل القوات الأميركية في الدول المختلفة بما في ذلك في دول حلف الناتو. لإنه يعتبر وجودها يكلف موازنة الدولة دون مقابل. لذا فأن إدارته لا تريد ان تعمل شرطي للعالم (وهذا غير صحيح نهائيا، وسنلاحظ انه يناقض نمفسه مباشرة)، ومن يريد الحماية عليه أن يدفع الفاتورة (هنا نلاحظ انه ابدى الإستعداد ليكون شرطيا مقابل  دفع الفاتورة). وأكد عن إنسحابه سلفا من أفغانستان وسوريا وغيرها من المناطق. وبالتالي الإنسحاب من سوريا بمعنى من المعاني لم يكن مفاجئا إلآ بالتوقيت.

غير ان الإنسحاب شكل صدمة لكل من إسرائيل والأكراد في شمال شرق سوريا، وبالمقابل أراح كل من تركيا وإيران وسوريا وروسيا. وكل طرف من زاويته وحساباته الخاصة. فالأتراك شكل الإنسحاب الأميركي لهم فرصة في تصفية الجيب الكردي في الشمال الشرقي لسوريا، أضف إلى انه طمأنها بعدم إقامة الدولة الكردية، التي لو قامت، فإنها تهدد مستقبل الدولة التركية على الأقل في منطقة ديار بكر. ومن الجانب الإيراني وحليفها حزب الله، فإنهما يعتبرا الإنسحاب الأميركي إنتصارا لخيارهما، ويفتح الأفق امام تعزيز وجودهما في الأراضي السورية، رغم إحتدام الصراع بين إيران وإدارة ترامب بعد إنسحاب أميركا من إتفاق 5+1 في آب/ أغسطس الماضي، الذي قد يقلب الحسابات الإيرانية رأسا على عقب، بتعبير آخر، ما أخذته إيران باليد اليمنى ستدفعه مضاعفا باليد اليسرى نتيجة تفاقم وإحتدام الصراع العنفي بينهما. وعلى الصعيد السوري المفترض ان يعتبر الطرف الرابح الأكبر، لإن الإنسحاب فتح الأفق امام النظام لإستعادة زمام الأمور في المنطقة، التي إنسحب منها الأميركان، مع أن بعض الجهات تعتبره الأقل مردودية. لكن قراءة أولئك المراقبون يشوبها عدم الإحاطة الشاملة باللوحة السورية. وبالضرورة الإنسحاب الأميركي أطلق اليد الروسية في سوريا. وقد تهدف الخطوة الترامبية فتح ابواب الصراع بين حلفاء الأمس الروس والفرس في سوريا. لا سيما وان مصالحهما متباينة ومختلفة، هذا فضلا عن خلافهما سويا مع الطموحات التركية، الأمر الذي يمكن أن يشعل فتيل الصراع بينهم جميعا لتصفية الحسابات فيما بينهم.

كما ان الخطوة الترامبية شكلت خطوة مفاجئة للدول الأوروبية الاساسية: فرنسا، بريطانيا والمانيا، وإعتبرتها خطوة دراماتيكية وغير مدروسة، وتعكس تهورا في السياسة الأميركية، لإنها ستنعكس على أوروبا سلبا، لإعتقادها أن الجماعات التكفيرية والمعارضة عموما لم تهزم، ومع إشتداد المعركة بينها وبين النظام السوري وحلفائه، فإنها ستلجأ للدول الأوروبية، وهو ما قد يحمل أخطارا محتملة على أوروبا لإعتبارين: أولا الهجرة، التي باتت تؤرق الأوروبيين؛ ثانيا ما يمكن ان تحمله الجماعات المتطرفة من أعمال إرهابية  لأوروبا.

النتيجة أن الإنسحاب الأميركي من سوريا له تداعيات عديدة على كل الأطراف المنخرطة في الصراع. لكنها ذات أثر سلبي عميق داخل الإدارة نفسها، وتحمل في طياتها آفاق غير حميدة على مستقبل ترامب نفسه، الذي دخل في أزمة أمس مع المجلسين بسبب عدم تمرير مبلغ الـ5,7 مليار دولار لبناء الجدار الفاصل مع المكسيك، حيث عطل ترامب أعمال المؤسسات الفيدرالية كلها لحين حل المسألة. ولهذا إنعكاس على الموظفين الفيدراليين عشية عيد الميلاد وراس السنة الميلادية لجهة عدم إستلام رواتبهم، وتعطيل عملهم.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّب 2019   الرئيس ترامب وحلم الرئاسة الدائمة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

25 اّب 2019   هل الجيل العربي الحالي قادر على التغيير؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّب 2019   حزب الله سيرد على الهجومين المسيّر والدمشقي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

25 اّب 2019   اسرائيل دولةٌ مارقةٌ تعربد ولا يوجد من يردعها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 اّب 2019   ترانسفير انساني..! - بقلم: د. هاني العقاد


24 اّب 2019   أي مستقبل للضفة الغربية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 اّب 2019   مايسترو بلا جوقة..! - بقلم: محمد السهلي

24 اّب 2019   درس عملية "دوليب"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّب 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (16) - بقلم: عدنان الصباح

24 اّب 2019   على ضوء تدريس قانون القومية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

24 اّب 2019   تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل..! - بقلم: جواد بولس

23 اّب 2019   إلى متى تبقى جثامين الشهداء الفلسطينيين محتجزة؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 اّب 2019   "السفاح" و"الليبرالية"..! - بقلم: فراس ياغي







3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




21 اّب 2019   علي فودة شاعر الثورة والرصيف.. بكيناك عليا..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية