6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

9 اّب 2018

المطلوب من المجلس..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وجهت الدعوات على أعضاء المجلس المركزي بعد ان حددت الفصائل والهيئات المختلفة ممثليها، وبات من المؤكد إنعقاد الدورة ال29 يومي 15 و16 آب/ أغسطس الحالي. وتضمنت الدعوات جدول أعمال من (11) نقطة، أهمها حسب ما أعتقد ملفي العملية السياسية، والمصالحة الوطنية، والإستماع لما نفذته القيادة حتى الآن من ما تم اعتماده في البرنامج السياسي، الذي تم إقراره في المجلس الوطني الأخير، لإن باقي النقاط تتعلق بما ورد آنفا.

ومما تقدم نلحظ ان المجلس المركزي، الذي توسعت صلاحياته بعد ان منحه المجلس الوطني جزءا من مهامه، ستقع عليه مهام جسام لإجتراح الحلول الإبداعية والخلاقة للرد على التحديات الصعبة والمعقدة المنتصبة امام الشعب والقيادة الفلسطينية. وعلى أهمية ما سيتضمنه خطاب الأخ ابو مازن في الشأن السياسي، إلآ أنه لن يخرج عن برنامج الإجماع السياسي، الذي تم تبنيه في الدورة الـ23 للمجلس الوطني في مطلع مايو/ أيار الماضي. لإن التطورات على الصعيد المحلي والقومي والإقليمي والدولي لم تغير في لوحة المعادلات السياسية القائمة. مع أن إقرار "قانون القومية" العنصري حمل تحولا نوعيا في معادلة الصراع، أو بتعبير آخر أعاد مركبات الصراع إلى جذورها وأسسها الأولى دون رتوش، لكنه لم يقلب لوحة الصراع، ولم يغير من إحتدام المواجهة، رغم إتساع وعمق دوامة الصراع، وبالتالي حتى اللحظة الراهنة لن تتغير الرؤية البرنامجية، ولا آليات واشكال المواجهة مع دولة الإستعمار الإسرائيلي والولايات المتحدة ومن لف لفهم.

ومن المؤكد أن المجلس المركزي ينعقد في لحظة سياسية هامة تطرح امام اعضائه جملة من التحديات الإضافية، حيث يلتئم بعد إقرار "قانون الأساس القومية" العنصري، وبعد مواصلة الولايات المتحدة تطبيق مواقفها وسياساتها العدائية تجاه حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني في العديد من الملفات الأساسية، ومنها: ملف القدس، اللاجئين عبر بوابة تصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأنروا)، وحرف وجهة الصراع عن جذرها السياسي، ودفع الأمور نحو تصفية كلية للتسوية السياسية ومرجعياتها بعد إعادة صياغتها ومركباتها على قواعد لا تمت بصلة لطبيعة وجوهر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وبعد جولات الحوار مع الراعي المصري بشأن ملف المصالحة، الذي لا يبدو مما رشح حتى الآن، انه سيرى النور، لإن حركة "حماس" ماضية في خيارها المتناقض مع مصالح الشعب العليا. وهو ما يتطلب وضع رؤية واضحة لإستعادة الوحدة، ولا مجال للمراوحة في ذات المكان، تتضمن عمليا إعادة ترتيب البيت الفلسطيني بما يستجيب للمصلحة العليا للشعب. كما إن إنعقاد المجلس يأت قبل إنعقاد الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وهي محطة أممية هامة تحتاج لتسليح القيادة بزخم وطني وقومي يساعدها في الدفاع عن الحقوق والمصالح الوطنية العليا، وجميعها عوامل تحتم إعمال العقل والفكر السياسي الفلسطيني لإشتقاق مخرجات تتناسب مع طبيعة المحطة السياسية التي تعيشها القضية الفلسطينية.

مع ذلك لا أعتقد اننا في الدورة القادمة سنكون مضطرين لتغيير البرنامج السياسي، بل نحن أحوج ما نكون إلى إختيار اليات وأساليب عمل جديدة، وإعادة بناء الأدوات الفلسطينية بما يتناسب وعملية المواجهة للتحديات السياسية والأمنية والإقتصادية، وإستنهاض الذات الوطنية، والعمل الجاد والهادف لإخراجها من دوامة التعثر والإرباك والتشرذم والأزمات، التي تعاني منها. لإن الذات الوطنية، هي الرافعة الأساسية للمواجهة مع دولة الإستعمار الإسرائيلية ومع الولايات المتحدة ومن يسير في فلكهم.

قادم الأيام القريبة يحمل الجواب على ما ستكون عليه مخرجات المجلس المركزي.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

12 كانون أول 2018   لماذا حل المجلس التشريعي؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب


12 كانون أول 2018   تداعيات الإقتحام والتهديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2018   ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! - بقلم: صبحي غندور

12 كانون أول 2018   أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2018   الصراع الطبقي في فرنسا..! - بقلم: ناجح شاهين

11 كانون أول 2018   حل المجلس التشريعي قفزة إلى الجحيم - بقلم: هاني المصري


10 كانون أول 2018   حروب نتنياهو الانتخابية..! - بقلم: محمد السهلي

10 كانون أول 2018   أزمة العقل الصهيوني.. حرب في كل الاتجاهات..! - بقلم: محمد أبو شريفة


10 كانون أول 2018   قراءة في عملية "عوفرا"..! - بقلم: خالد معالي

10 كانون أول 2018   فشل أمريكا بادانة حركة "حماس" - بقلم: شاكر فريد حسن

10 كانون أول 2018   السترات الصفراء تصنع التاريخ..! - بقلم: عمر حلمي الغول

10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية