21 September 2018   The Deal Or The Debacle Of The Century? - By: Alon Ben-Meir



19 September 2018   The prime communicator in chief - By: Daoud Kuttab


13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 اّب 2018

عيسى قراقع .. يسوع الأسرى


بقلم: ثائر شريتح
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ربما أنت هكذا وأكثر، هي حقيقة أرتلها كما آيات الإنجيل المليئة بالحب، المباركة بصفاء السماء، النابضة بأسماء الأسرى والمحررين وعائلاتهم، الحافظة لقصصهم وإحتياجاتهم، الصارخة لأوجاعهم وآلامهم، المتحدية بصمودهم وإصرارهم، الشامخة بهاماتهم وبطولاتهم وتضحياتهم، لذلك ربما أنت هكذا وأكثر، هي الحقيقية.. أنت يسوع الأسرى.

عمي أبو خالد.. كما إعتدت أن أناديك دوما، خلال عشر سنوات كاملة عملنا بها سويا بين الوزارة والهيئة، لم نلمس عليك الإرهاق أو التعب أو الملل، حقنت أجسادنا بحب الأسرى وذويهم، غرست فينا الإنتماء لقضيتهم، حتى إننا حفظنا أسمائهم واحكامهم وأمراضهم، وحفظنا معا قسم العهد والوفاء لسنين عمرهم المنسهرة في الزنازين وغرف السجون.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات عشنا فيها كل شيء، فرح وحزن، إرتياح وغضب، هدوء وعصبية، ضحكة وكشرة، كلها كان سببها قصة أسير هنا أو هناك، وإذا نحن شيئا فشيئا نعيش مع الأسرى تفاصيل حياتهم، تنعكس علينا ساعات يومهم الذي نبدأه سويا وننهيه سويا، هكذا أرادنا يسوع الأسرى، هكذا حولنا عيسى قراقع.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات لا أعلم كم آلاف الكيلوميترات التي قطعناها بين مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية، وكم عدد بيوت الأسرى  والمحررين التي دخلناها، وبيوت الأجر وخيم الإعتصام والوقفات والمسيرات والفعاليات، ولكنني الآن أسأل نفسي وأسألك، من أين لك هذه الطاقة الخارقة؟ أين حق جسدك وبيتك عليك؟؟ لا أدري، ولكنني سأخبرك شيئا، إن جهدك أعظم من كل شيء، وأعظم من العبادات.

عيسى قراقع.. يبدأ جولاته على أهالي الأسرى بعد إنتهاء الدوام الرسمي أي بعد الساعة الثالثة، وإن سقط يوما سهوا وخلا من برنامج زيارات، يصبح نهاية الدوام غروب الشمس (بما إنه ما عتمت هينا قاعدين)، عيسى قراقع وهب حياته ونحن معه للأسرى وقضيتهم، فخلال عشر سنوات لا أعلم عدد الايام القليلة التي غادرنا فيها مكاتبنا الى بيوتنا عند نهاية الوقت الطبيعي للدوام الرسمي.

يسوع الأسرى.. الأسير عنده مقدس وعائلته أكثر قداسة، التقصير فيهم محرم، والخطأ بحقهم كارثة، كل شيء في حضورهم جميل، وبدونهم لا يكون شيئا.

عيسى قراقع يحفظ تفاصيل التفاصيل عن الأسرى، أعدادهم واحكامهم والمضربين منهم وعدد ايام إضرابهم وسبب الإضراب، واعداد القاصرين وقضاياهم، والأسيرات والقدامي والمؤبدات والمرضى وتفاصيل مرضهم، والنواب والصحافيين وكبار السن وعمداء الأسرى، لذلك هو هكذا وربما اكثر.

يسوع الأسرى لا ينسى شيئا ولا يهمل قضية، يتابع بكل تركيز مع كافة دوائر الهيئة في آن واحد ودون حدوث أي تداخل، يحمل اجندة بمواعيد مقتضة، يكتب شعرا وأدبا، ويكتب كل يوم عن الأسرى.

عمي أبو خالد.. عشر سنوات حطت اليوم هنا، لك من قلبي قبلة حب ووفاء، ولنا ذكريات ستبقى خالدة، وعدي لك ان أبقى مخلصا للأسرى وقضيتهم كما عهدتني.

عيسى قراقع.. يسوع الأسرى، ربما أنت هكذا وأكثر، هي الحقيقة.

* مدير الإعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين- رام الله. - prm.detainees@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 أيلول 2018   لا يكفي أن نقول: كفى..! - بقلم: محمد السهلي

24 أيلول 2018   لا هذا الرد ولا ذاك.. روسيا وسوريا..! - بقلم: حمدي فراج

24 أيلول 2018   الدبلوماسية وحدها لن تنجح..! - بقلم: د. هاني العقاد

24 أيلول 2018   رد الفعل الروسي مؤسف ومحزن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 أيلول 2018   الحرب على الأقصى والتقسيم المكاني..! - بقلم: راسم عبيدات

23 أيلول 2018   القيم..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

23 أيلول 2018   كي لا تتجدد الرهانات المُدمِّرة..! - بقلم: علي جرادات

23 أيلول 2018   العبث الإسرائيلي وإرتداداته..! - بقلم: عمر حلمي الغول

22 أيلول 2018   في "الغفران" تبكي القدس فيصلها..! - بقلم: جواد بولس

22 أيلول 2018   تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

22 أيلول 2018   أوسلو.. نعم يمكننا.. كان ولا زال..! - بقلم: عدنان الصباح

22 أيلول 2018   الحرية لرجا إغبارية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 أيلول 2018   لا تنتظروا العاصفة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

21 أيلول 2018   الفساد عند الله مربوط بالقتل..! - بقلم: حمدي فراج

21 أيلول 2018   طارق الإفريقي ومحمد التونسي وحسن الأردني - بقلم: د. أحمد جميل عزم





8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية