15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 تموز 2018

اغلاق "كرم ابو سالم" ومرحلة العض على الاصابع..!


بقلم: د. سفيان أبو زايدة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

القرار الاسرائيلي التصعيدي باغلاق شبه كلي لمعبر "كرم ابو سالم" التجاري لم يكن خطوة مفاجئة كما يعتقد الكثيريين، بل هو نتيجة تراكمية لسلسة من الاحداث والتحركات الامنية والسياسية، منها الذي يحدث بشكل علني ومنها ما يجري من تحت الطاولة بعيدا عن أعين عامة الناس.

هذا القرار هو جزء من معركة العض على الاصابع وتحسين شروط التفاوض وتعبيد الطريق امام خطوات اخرى ذات ابعاد استراتيجية، وهي سباق ما بين ما هو انساني وما هو امني وما هو استراتيجي.

لكن لهذا القرار ايضا اسبابه المباشر والمرئية منها:

اولا، السبب المباشر وفقا لنتنياهو وليبرمان هو استمرار اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقه وهذا سبب كاف للتصعيد اذا ما اخذنا بعين الاعتبار انها تسببت في احراق آلاف الدونمات من المحاصيل الزراعية، اضافه الى حالة الارباك وانعدام الأمان الذي تسببه لمستوطني "غلاف غزة".

ثانيا، اسرائيل تنظر الي هذه الطائرات الورقية على انها لم تعد عمل شباب صغار او عمل فردي بل اصبحت جزء من عمل جماعي منظم اخذ الطابع العسكري، مما زاد من خطورتها وفعاليتها، اضافة الى "مسيرات العودة" في كل يوم جمعه التي تجعل الاسرائيليين في حالة استنفار دائم.

ثالثا، القرار الاسرائيلي الذي اتخذه نتنياهو وليبرمان وقيادة الاركان يدركون انه قد يؤدي الى ردود فعل فلسطينية قد تؤدي الى تصعيد يعرفون كيف يبدأ وقد لا يعرفون كيف ينتهي، مع ذلك اتخذوا القرار نظرا لحجم الضغط والتحريض سواء من قبل الوزراء والقيادات الأكثر تطرفا منهم او مستوطني مناطق "غلاف غزة" التي تسمع صرخاتهم في كل مكان مطالبين بايجاد حل لهذه المشكلة، على الرغم ان غالبيتهم غير معنيين في حرب جديدة يدفعون هم اكثر من غيرهم ثمنها.

رابعا، لا يتخذ نتنياهو وليبرمان هذا القرار دون التنسيق مع امريكا، وخاصة المبعوث الخاص غرينبلات وجيرالد كوشنر، المتواجدان بشكل شبه دائم في المنطقة، من اجل تمرير المشروع الامريكي الذي يسمى ظلما (صفقة القرن)، لذلك الاولوية ستكون للمشروع السياسي الذي لغزة نصيب الاسد منه من حيث الفصل عن الضفة والتعامل معها كمشروع انساني خدماتي فقط.

خامسا، هذه الخطوة التي قال عنها نتنياهو انها جزء من سلسلة خطوات تهدف للضغط على "حماس" وتليين "الرؤوس اليابسة" في كل ما يتعلق باعادة الجثث والاحياء من الاسرائيليين، بعد ان اصرت "حماس" على موقفها بفصل امر تبادل الاسرى عن اي خطوات اخرى والحديث عن هذا الامر فقط في اطار صفقة تبادل اسرى جديدة يكون بدايتها وعلى رأسها اطلاق سراح كل الاسرى من محررين "صفقة شاليط".

لذلك هذه الخطوة فقط يمكن وضعها في سياق تحريكي للضغط علي "حماس" من اجل وقف اطلاق الطائرات الورقية، ووقف مسيرات العودة وابقاءها بعيدا عن الحدود وكذلك من اجل استعادة جنودها دون دفع اي ثمن يتعلق باطلاق سراح معتقلين فلسطينيين قابعين في السجون الاسرائيلية.

بلا شك ان فإن اسرائيل لا تملك اي حلول عسكرية، ولا تريد ان تدخل في مغامرات تورطها او تجبرها على اعادة احتلال القطاع وتحمل مسؤولية مباشرة لاثني مليون فلسطيني عدا التداعيات الامنية لهذه الخطوة.

وليس لدي شك ايضا ان "حماس" واي فصيل فلسطيني آخر لا يرغب  في مواجهة جديده تحرق الاخضر واليابس، هذا اذا ما تبقى شيذ اخضر في غزة، وتعمق من الازمة الانسانية التي وصلت قاع البؤس والشقاء منذ سنوات.

على الرغم من ذلك، العقل يجب ان لا يغيب للحظة، بعيدا عن العواطف وردود الافعال  غير المحسوبة او المحسوبة بشكل مغلوط.

* وزير سابق وأسير محرر من قطاع غزة. - Dr.sufianz@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



16 تشرين ثاني 2018   ماذا بعد الانتخابات المحلية؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

16 تشرين ثاني 2018   لا نزهة مع فلسطين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين ثاني 2018   معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

15 تشرين ثاني 2018   في دورة التصعيد والتهدئة.. الحرب التي لا يريدها أحد..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تشرين ثاني 2018   استقالة ليبرمان: مأزق لنتنياهو أم مأزق للفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

15 تشرين ثاني 2018   إعلان الإستقلال بين الإسطورة والخيال - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تشرين ثاني 2018   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2018   حول "معركة اليومين" والنصر المُعلن..! - بقلم: فراس ياغي

14 تشرين ثاني 2018   صفقة القرن.. تجارة امريكية فاشلة - بقلم: نور تميم

14 تشرين ثاني 2018   هكذا رفعت المقاومة رؤوسنا..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

13 تشرين ثاني 2018   غزة تلوي ذراع الإحتلال..! - بقلم: راسم عبيدات

13 تشرين ثاني 2018   إعلان "بلفور" أكبر جرائم هذ العصر..! - بقلم: د. سنية الحسيني






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية