22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir


8 August 2019   Do zealot Jews have aspirations in Jordan? - By: Daoud Kuttab



1 August 2019   Can an illegal occupation be managed? - By: Daoud Kuttab

1 August 2019   The Stakes Have Never Been Higher In Israel’s Elections - By: Alon Ben-Meir and Arbana Xharra
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 حزيران 2018

العالم ينقلب من حولنا..!


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حرب مستعرة تدور رحاها بين اعظم قوتين اقتصاديتين في العالم الولايات المتحدة والصين، بدأها الرئيس الأمريكي ترامب باتباعه سياسات حمائية اقتصادية تمثلت في فرض رسومجمركية تصل الى 25% على قائمة واردات صينية للولايات المتحدة، وقامت الصين كرد انتقامي بفرض رسوما جمركية مقابلة على المنتجات الأمريكية بل وصعدت من لهجتها الانتقامية مهددة بمزيد من الرسوم على منتجات كالنفط وفول الصويا القادمين من امريكا، وهذا الأخير تستورد منه الصين بنسبة تصل إلى 60% من استهلاكها الكلي. والحرب لن تقف على اعتاب البلدين العظميين بل ستطول العالم بأسره لتشابك الاقتصادات وتعقيداتها.

خلال السنوات السابقة استطاعت الصين أن تتجاوز قوى اقتصادية عظمى لتتربع على عرش المنافسة في النهاية مع الولايات المتحدة ولتمثل الاثنتان ركيزتا الاقتصاد العالمي وضمان أمانه وعافيته.. ولذا فأية توترات في العلاقة بينهما سينعكس سلبا على المؤشرات الاقتصادية العالمية بكافة مجالاتها الحيوية.

وعبارة "صنع في الصين" هي العبارة الأكثر شهرة وانتشارا في العالم فأينما تلتفت يمينا أو شمالا تجدها، وهي ليست شعارا فحسب وإنما استراتيجية محكمة تتبعها هذه الدولة البراغماتية خلال الخمسة عشر سنة الماضية، بحيث نجحت في اختراق الأسواق في جميع قارات العالم دون استثناء مستغلة قوانين التجارة الحرة وتشابكات العالم التكنولوجي المفتوح فأضحت أكبر بلد مصدر للسلع في العالم وأكبر بلد في حجم التجارة الخارجية، وباتت قطاراً سريعاً لا يستطيع ايقافه احد.. وهذا الحضور الاقتصادي للصين أتاح لها حضورا متزايدا على صعيد الوزن السياسي العالمي.

في الشرق الأوسط نشأنا على أن الصين صديقة للعرب، ومازلنا في وعينا المغيّب نؤمن بهذا الاعتقاد رغم اختفاء الأيديولوجيات في العالم، ولكن من صفاتنا الأصيلة أننا نتطور ظاهريا أما فكريا وعمليا فمازلنا كما نحن نعتقد أن الصين ستبقى معنا، أي بالبلدي في الجيبة الصغيرة فهي لم تصوت يوما في مجلس الأمن ضد العرب أو قضاياهم بل كانت دوما داعما لهم في نضالاتهم.. ولكن الصعود الاقتصادي يتطلب براجماتية وليس أيديولوجية.. وعليه فالعلاقات الصينية الاسرائيلية باتت تنمو شيئا فشيئا من باب العلاقات الاقتصادية والتكنولوجية لتصبح استيراتيجية بامتياز وتتمدد لتصل الى آفاق عسكرية وسياسية وربما في القريب ونحن نائمون ستكون ابعادها أكثر دراماتيكية على حالنا.. ففي الشهر الفائت زارت نائبة وزيرة خارجية الكيان الاسرائيلي الصين في محاولة منها لاقناعهم بنقل سفارتهم الى القدس..! ولأن الصين دولة براجماتية، تريد الحفاظ على قوتها المتنامية اتبعت سياسة خارجية هادئة ودبلوماسية من أجل خلق بيئة امنة في اسواقها واستثماراتها العالمية  لاسيما في دول النفط الخليجي والذي تعد الصين أكبر مستورد له.. ولكن مع التحول في الموقف العربي الكلي من اسرائيل (إيجابا)،  فليس من المستغرب أن نرى العلم الأحمر يرفرف في القدس.

حرب ترامب التجارية مع الصين تقلق العالم بأسره واسرائيل التي ترى أنها ستكون إحدى ضحايا هذه الحرب. إلا نحن.. فلماذا برأيكم نقلق؟ دعونا عالقين في صراع قبيلة "فتح" مع قبيلة "حماس"..!

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّب 2019   الرئيس ترامب وحلم الرئاسة الدائمة..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

25 اّب 2019   هل الجيل العربي الحالي قادر على التغيير؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

25 اّب 2019   حزب الله سيرد على الهجومين المسيّر والدمشقي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

25 اّب 2019   اسرائيل دولةٌ مارقةٌ تعربد ولا يوجد من يردعها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 اّب 2019   ترانسفير انساني..! - بقلم: د. هاني العقاد


24 اّب 2019   أي مستقبل للضفة الغربية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 اّب 2019   مايسترو بلا جوقة..! - بقلم: محمد السهلي

24 اّب 2019   درس عملية "دوليب"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّب 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (16) - بقلم: عدنان الصباح

24 اّب 2019   على ضوء تدريس قانون القومية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

24 اّب 2019   تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل..! - بقلم: جواد بولس

23 اّب 2019   إلى متى تبقى جثامين الشهداء الفلسطينيين محتجزة؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 اّب 2019   "السفاح" و"الليبرالية"..! - بقلم: فراس ياغي







3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




21 اّب 2019   علي فودة شاعر الثورة والرصيف.. بكيناك عليا..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية