15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 حزيران 2018

حياة فلسطينية "عادية" في الأعياد..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

صدر "قرار" أو "تعميم" فلسطيني، وزعته وكالة الأنباء الرسمية، الفلسطينية، يمنع المسيرات أثناء الأعياد، وذلك "للتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية". وإذا كان تسلسل الأحداث يشير أنّ هذا "التعميم"، يأتي بعد النجاح الجماهيري، لمسيرة الأحد (10 حزيران (يونيو) 2018)، التي رفعت شعار "وقف العقوبات على غزة"، فإنّ نظرة عن بعد، أو كما قد يُكتب في كتب التاريخ يوماً، قد يأتي من يكتب التالي: "بعد أقل من شهر على نقل السفارة الأميركية للقدس كانت المسيرات ممنوعة في المحافظات الفلسطينية (بقرار فلسطيني)، حرصاً على الحياة العادية".
 
ما وزعته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) جاء غريباً من حيث الصياغة والمضمون، فالنص يقول في عنوانه "تعميم صادر عن مستشار الرئيس لشؤون المحافظات للمحافظين"، وفي النص لا ذكر لاسم هذا المستشار، ولا بد من البحث على الإنترنت، لتعرف أن المستشار هو الحاج اسماعيل جبر، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح". وعدا عن غياب اسم المستشار، يبرز تساؤل هل يملك المستشارون عادةً صلاحية إصدار تعميمات أو قرارات؟ وجاء النص المقتضب كما يلي "احتراما منا لحق المواطنين في التعبير عن أنفسهم، واحتراما للعمل بالقانون، ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد، وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة، يمنع منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد. وحال انتهاء هذه الفترة، يعاد العمل وفقا للقانون والأنظمة المتبعة."
 
في الأنباء أن تنظيم حركة "فتح" في أماكن في قطاع غزة ينظم فعاليات احتجاجية بشأن وقف الرواتب، التي هي صلب ما يسمى "العقوبات". وفي الأنباء أيضاً، نشرت إذاعة أجيال في رام الله ، أنّ "تنظيم فتح في رام الله" أصدر بيانا اتهم فيه مسيرة الأحد بأنها ضمن فعاليات تقوم بتنفيذ "سيناريو ممنهج ومخطط من الاحتلال لإنهاء منظمة التحرير وحركة فتح"، ينفذه "مرتزقة". (لم يصدر نفي للبيان حتى كتابة هذه السطور على غرابة خطابه مقارنة بالخطاب الوطني المعتاد لهذا التنظيم).
 
إذا كانت مسيرات "رفع العقوبات" (بغض النظر عن دقة الاسم)، تزعج الحكومة، أو السلطة الفلسطينية، أو تنظيم "فتح"، فهناك طرق كثيرة لتقديم خطاب مضاد؛ ومن ذلك نشر تقارير موثقة وواضحة ومفصلة عن السياسات التي ترى الحركة، أنها سبب هذه الإجراءات، التي تخالف أيضاً ما اتفق عليه بشبه إجماع، أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني، مطلع شهر آيار (مايو) 2018، كأن يجري تقديم تفاصيل عن عمليات الجباية التي تقوم بها "حماس" في غزة.
 
قد يسجل التاريخ أيضاً أنّه بينما تستمر المظاهرات الكبرى في قطاع غزة، أصدرت جهة رسمية في رام الله تعميما يمنع المسيرات حرصاً على "الحياة العادية" في الأعياد.
 
يمكن فهم سعي قيادة وطنية لهدنة في الأعياد، لو كان زخم المقاومة الشعبية، بعد القرارات الأميركية، في القدس، تسارع وتصاعد،  ولكن هذا لم يحدث.
 
يمكن فتح حوار وطني صريح وواضح، يبرر ما أسمته يافطة في مسيرة الأحد المذكورة، "أطول خطأ فني في التاريخ"، ويوضح لماذا وكيف تعقدت الأمور في غزة. ولكن ما يجري هو نوع من السكوت والإسكات، غير  المفيدين، والمضرين، بالذات لمن قررهما ومارسهما.
 
يمكن أيضاً تخيل شن حملة مضادة تطلب توجيه الاحتجاجات و"البوصلة" ضد الاحتلال، ولو أنّ ذكرى "النكسة" (5 حزيران (يونيو))، مثلاً شهدت حركة احتجاجية، كبيرة، لبدا أي تحرك بشأن الرواتب في غزة غريباً، هذا رغم أن معاناة أصحاب الرواتب وقطاع غزة عموماً، تحتاج لعلاج ووقف سريعين، ولتوضيح شفاف بشأن معنى القرارات التي تتخذ بحقه.
 
من مخيم اليرموك في سورية، إلى قطاع غزة، إلى القدس، إلى مختلف تجمعات اللاجئين الفلسطينيين، ومدنهم وقراهم تحت الاحتلال، فإنّ مصطلح "الحياة العادية"، يبدو غريباً، حتى لو كان أمنيةً (بزوال الاحتلال). كذلك فإن "غرق" تنظيم "فتح" في الاحتجاج على وقف الرواتب (في غزة)، والتصدي للمظاهرات المحتجة على الإيقاف (في رام الله)، هو مؤشر على هدر الطاقات والافتقار لخطاب موحد، تعبوي جامع، لا يمكن أن يكون أبداً سوى في وجه الاحتلال.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



16 تشرين ثاني 2018   ماذا بعد الانتخابات المحلية؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

16 تشرين ثاني 2018   لا نزهة مع فلسطين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين ثاني 2018   معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

15 تشرين ثاني 2018   في دورة التصعيد والتهدئة.. الحرب التي لا يريدها أحد..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تشرين ثاني 2018   استقالة ليبرمان: مأزق لنتنياهو أم مأزق للفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

15 تشرين ثاني 2018   إعلان الإستقلال بين الإسطورة والخيال - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تشرين ثاني 2018   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2018   حول "معركة اليومين" والنصر المُعلن..! - بقلم: فراس ياغي

14 تشرين ثاني 2018   صفقة القرن.. تجارة امريكية فاشلة - بقلم: نور تميم

14 تشرين ثاني 2018   هكذا رفعت المقاومة رؤوسنا..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

13 تشرين ثاني 2018   غزة تلوي ذراع الإحتلال..! - بقلم: راسم عبيدات

13 تشرين ثاني 2018   إعلان "بلفور" أكبر جرائم هذ العصر..! - بقلم: د. سنية الحسيني






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية