18 July 2019   The Iraqi love fest with Palestine - By: Daoud Kuttab



11 July 2019   Jordan, Palestine moving closer - By: Daoud Kuttab


4 July 2019   Palestinians in bad need for a unifying strategy - By: Daoud Kuttab



26 June 2019   Surrender? No way - By: Daoud Kuttab


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

29 نيسان 2018

قبل يوم من عقد المجلس الوطني..!


بقلم: د. أيوب عثمان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

• لأن شعبنا يريد منظمة تحرير فلسطينية لا تحيد عن صفتها ومهمتها، وهي "التحرير"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة تحرير لا تتنازل عن ثوابته،
• ولأن شعبنا يريد منظمة توحيدية جامعة يتفيأ الكل الفلسطيني في ظلها،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يؤمن بالمقاومة لا بالمساومة،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يكذب أهله وهو يعلن الحداد على شهداء غزة في ذات الوقت الذي يقتل فيه غزة وأهلها كل يوم ألف مرة ومرة،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من يُعَظّم التنسيق الأمني ويقدسه، ومن يعلن عن نفسه دون خجل أو حياء قائلاً:"أنا ضد المقاومة علناً"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يعمل على تفريغها من مضمونها الثوري وإرثها النضالي والوطني،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يدير ظهره لكل ما تم الاتفاق عليه سواء في اجتماع الفصائل في مارس 2005، أو في اتفاق القاهرة في مايو 2011، أو ما تم الاتفاق عليه (بالإجماع) في بيروت حيث اجتماع اللجنة التحضيرية في يناير من العام الماضي 2017،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من ظل يقدس التفاوض كما يصر على أن يقدس التنسيق الأمني، ما أعان الاستيطان على التمدد في أرضنا وجعل المستوطنين يتزايدون في كل يوم،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من قال في مكتبه أثناء استقباله وفداً من أكثر حاخامات اليهود تطرفاً: "إن إسرائيل وجدت من أجل أن تبقى دولة لها كيانها وليس لأن تزول"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من تنازل عن حق العودة بالمجان، بل من تنازل حتى عن مسقط رأسه ورأس آبائه أجداده،
• ولأن شعبنا يريد منظمة تحرير يقودها من يباهي بالمقاومة ويزهو يُفاخر لا من يسخفها ويسخر منها ويصف بالعبثية صواريخها،
• ولأن شعبنا يريد منظمة لا يقودها من تجرأ على حق شعبه حين اتخذ قراراً بسحب تقرير جولدستون الذي أدان الإجرام الصهيوني ودافع عن الحق الفلسطيني حتى أنه نال استعداد 38 دولة لدعمه وتبني إحالته إلى مجلس الأمن الدولي،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يتمسك بالثوابت الوطنية ويدافع عنها ويحميها وليس من يفرط فيها أو من لا يحترم حتى  "مصطلح الثوابت الوطنية الفلسطينية"،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يمكنه حسه الوطني النقي من الابتعاد عن غزة والإصرار على عدم زيارتها وهي التي واجهت ثلاثة حروب فتاكة قتلت الآلاف من أهلها ودمرت عشرات الآلاف من مساكنهم،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يسارع دون أدنى تلكؤ إلى تقديم طلب إحالة إلى محكمة الجنايات الدولية، خلافاً لحاجة شعبه وإرادته، وخلافاً لطلب فصائله،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يعمل على تحقيق وحدته فلا يزكي القطيعة والانقسام بين أبنائه،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من لا يصر على تسليم سلاح المقاومة تحت شعار "وطن واحد، قانون واحد، سلاح واحد"، دون أدنى تفكير في تساؤل  صلاح خلف "أبوإياد" الاستنكاري:"مين هالحمار اللي بيرمي سلاحه وبيروح يفاوض"؟!
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يحترم القانون ويلتزم بأحكامه ونصوصه ولا يحيد عنها فلا يجعل المجلس الوطني الفلسطيني أداة أو مطية أو مركباً يوصله إلى مراده الشخصي أو هدفه الحزبي،
• ولأن شعبنا  يريد منظمة يقودها من يؤمن بالاتفاق والتوافق سبيلاً للخروج من الضوائق أو المآزق والأزمات،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يسأل المجلس الوطني ويسائله عن تحضيريه بيروت ومخرجاتها ومآلاتها، ويتابع المجلس المركزي ويحاسبه على ما أصدر من قرارات وما حقق من نتائج وثمرات،
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها من يؤمن بأن عقد المجلس الوطني دون توافق، ودون تحقيق حالة من النهوض الوطني، كما هو الحال غداً، إنما هو انعقاد ينطوي على الكثير من الضرر أوله تعميق الانقسام وآخره مخاطر لا يعلم مداها إلا الله.
• ولأن شعبنا يريد منظمة يقودها رجل قوي شديد خلوق يمثله رجال أقوياء أشداء وأصحاب خلق ليس أي منهم من نوع ذلك الذي قال:"سنعقد المجلس الوطني في 30/4 شاء من شاء وأبى من أبى واللي مش عاجبه يشرب من البحر الميت أو من بحر غزة ولكن من الجزء الملوث فيه"،

أما آخر الكلام،  فهل من جدوى وطنية لعقد مجلس (وطني!) يصر عباس على عقده دون توافق أولاً ، وخلافاً لإعلان القاهرة 2005 ثانياً، وخلافاً لوثيقة الأسرى (الوفاق الوطني) ثالثاً، وخلافاً لاتفاق المصالحة 2011 رابعاً، وخلافاً لما انتهت إليه اللجنة التحضيرية التي انعقدت في بيروت يناير 2017 خامساً؟!

* كاتب وأكاديمي فلسطيني – جامعة الأزهر بغزة، عضو مجموعة الحوار الوطني من الأكاديميين والمثقفين الفلسطينيين. - ayyoub_othman@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 تموز 2019   الحركة الوطنية وجدل القديم والجديد - بقلم: محسن أبو رمضان

23 تموز 2019   فلسطينيو لبنان بين التهجير والتوطين - بقلم: هاني المصري

23 تموز 2019   النظام العالمي على "شفا هاوية هُرمز"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

22 تموز 2019   كيف نحمي غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة؟ - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

22 تموز 2019   الحل الإقليمي.. مشروع تصفية بمسمى مضلِل..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


22 تموز 2019   وادي الحمص.. والوقت المنتظر..! - بقلم: آمال أبو خديجة

22 تموز 2019   الدور المصري والقطري والمصالحة الفلسطينية إلى أين؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

22 تموز 2019   من الطبيعي أن تكون مُضطَهداً..! - بقلم: باسل مصطفى

22 تموز 2019   لا تخشوا النقد..! - بقلم: عمر حلمي الغول


21 تموز 2019   قصف سياسي تحت سقف التهدئة..! - بقلم: محمد السهلي

21 تموز 2019   الإبتزاز وأجندة إسرائيلية السبب..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 تموز 2019   خرافة التوطين الفلسطيني في لبنان..! - بقلم: معتصم حمادة

20 تموز 2019   حكومتان فلسطينيتان بلا ماء..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب






3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



17 تموز 2019   أبحثُ في رثاء الصمت..! - بقلم: حسن العاصي

8 تموز 2019   ذكرى العائد إلى عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

5 تموز 2019   معركة الدَّامُورْ ونُون البندورة..! - بقلم: راضي د. شحادة



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية