9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir


11 October 2018   Netanyahu Is Destroying Both Israel And The Palestinians - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 اّذار 2018

"كفار هفرديم" بعد العفولة.. مساكن لليهود فقط..!


بقلم: سليمان ابو ارشيد
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إعلان رئيس مستوطنة "كفار هفرديم"، المقامة على أراض عربية يعود قسم كبير منها لقرية ترشيحا، عن وقف مناقصات البناء، بعد فوز مواطنين عرب بـ 62 قسيمة من أصل 120 التي شملتها المناقصة الأخيرة، هو ليس أول سابقة عنصرية في هذا المجال، فقد جرى مؤخرا إلغاء مناقصة مماثلة في العفولة، سبقها بمدة وجيزة إلغاء مناقصة "ابن بيتك" في "نتسيرت عيليت".

في العفولة قامت الدنيا ولم تقعد بعد فوز مواطنين عرب في نيسان/ أبريل 2016 بـ 48 قسيمة بناء في منطقة "نزلات العفولة"، وهي أرض تمت مصادرتها من قرية الدحي الفلسطينية القريبة، ليبدأ التحريض ويحتل التخويف من الحي العربي الموعود والمسجد الذي سيزين المدينة، عناوين الاحتجاجات التي انطلقت في المدينة وقادها دافيد سويسا، مستشار وزير البناء والإسكان، يوآف غالانت، المقيم في العفولة، بالإضافة إلى رئيس مجموعة "لهافا" بنتسي غوبشتاين، والتي انتهت بإلغاء المناقصة من قبل المحكمة المركزية في الناصرة.

الغريب في الأمر هو أن الاحتجاجات التي حظيت وقتها بتغطية واسعة في وسائل الإعلام المختلفة، أبرزت جميع الأسباب التي يجب أن تحول دون أن يمتلك العرب قسائم بناء في العفولة، لم تشر في حينه إلى أية عيوب قانونية اعترت المناقصة، مثل تنسيق الأسعار بين المشترين أو غيرها من الحجج التي قدمت للمحكمة واستندت عليها في إلغاء المناقصة، ما جعل القاضي يبدو وهو ينفي تأثر قراره بمخاوف عنصرية، كمن يحاول تغطية الشمس بغربال، وهو ما جعل عورة "عدالتهم" تبدو مكشوفة.

وفي "نتسيرت عيليت" أعلن "المنهال" في العام 2001 عن مناقصة شملت 150 قسيمة للبناء بسعر مخفض، في حي "براك" في المدينة، وعندما تبين له (المنهال)، فور إغلاق المناقصة، أن 80% من المتقدمين هم من العرب، قام بإلغائها فورا، وبنفسه، دون تكبيد العنصريين مشقة المسار القضائي وعقد صفقة مع مديرية الإسكان في الجيش الإسرائيلي.

في تلك الحالات الثلاث كان "خطر العرب" سببا كافيا للجهات المعنية، المحكمة و"المنهال" ورئيس مجلس "كفار هفرديم"، لإلغاء المناقصات وإن تعددت الذرائع، وهو السبب الذي عبر عنه بصدق رئيس مجلس "كفار هفرديم" بقوله إنه "أمين على الطابع الصهيونيّ، اليهوديّ، العلمانيّ لكفار هفرديم"، بعد أن طالب الوزارات الحكومية ذات الصّلة بتوفير حلول تتيح الحفاظ على التوازن الديمغرافيّ.

وهو الموضوع الذي التقطته صحيفة "هآرتس" عندما خصصت افتتاحيتها اليومية لهذا الموضوع، حيث أشارت إلى أن رئيس مجلس "كفار هفرديم"، سيفان يحيئيل، يعرف أن الحكومة تبذل جهودا كبيرة في هذا المجال وأن اللجنة الخاصة بـ "قانون القومية" قد أقرت الأسبوع الفائت فقط، صيغة القانون للتصويت عليه بالقراءة الأولى، وأنه يتضمن بندا صريحا يمنع العرب من السكن في تجمعات سكنية معينة، بدواعي الحق في إقامة تجمعات سكنية على أساس ديني أو قومي، بمعنى أن تكون لليهود فقط.

المفارقة أن تلك المستوطنات، التي تحول قسم منها، مثل العفولة ونتسيرت عيليت، إلى مدن كبيرة، أقيمت أصلا على أراض العرب ويجري توسعتها على حساب أراضي القرى العربية المجاورة، فهي في ذات الوقت الذي تسرق فيه أرض العرب وتحولهم إلى "شحاذين"، إن صح التعبير، فإنها ترفض فتح أبوابها في وجههم والسماح لهم بالسكن فيها.

وفي هذا السياق، فإن القسائم التي يجري الحديث عنها تقع في "منطقة جـ"، التي جرى توسيع "كفار هفرديم" باتجاهها، وتبلغ مساحتها 7000 دونم جرى مصادرتها من أهالي ترشيحا، والأدهى أن رئيس بلدية معلوت ترشيحا قد بارك هذه التوسعة وتلك المصادرة، وشارك في احتفال وضع حجر الأساس للمنطقة الصناعية التي ستقام على جزء من هذه الأرض.

* صحافي من الداخل الفلسطيني (1948). - aboirshed@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

12 تشرين ثاني 2018   عملية خان يونس، إلى متى ستصمد الرواية الاسرائيلية؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

12 تشرين ثاني 2018   إفشال العملية.. قطاع غزة ليس مستباحًا - بقلم: هيثم أبو الغزلان

12 تشرين ثاني 2018   قراءة في عملية خانيونس..! - بقلم: خالد معالي

12 تشرين ثاني 2018   الوحدة الوطنية ضرورة موضوعية وليست حلمًا رومانسيًا - بقلم: شاكر فريد حسن

12 تشرين ثاني 2018   دروس من وعد بلفور المشؤوم..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

12 تشرين ثاني 2018   الديمقرطيون والفوز الناقص..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 تشرين ثاني 2018   الأصولية الشيطانية الغربية لتطويع الدول..! - بقلم: حسن العاصي


11 تشرين ثاني 2018   وجع القدس.. حقيقة أم مبالغة؟ (2) - بقلم: زياد أبو زياد


11 تشرين ثاني 2018   خطوات أخرى على طريق "المفاوضات السرية"..! - بقلم: معتصم حمادة

11 تشرين ثاني 2018   الشارع الفلسطيني.. الواقع وضرورة خلق تجارب إجماعية - بقلم: فادي أبو بكر

11 تشرين ثاني 2018   قطاع غزة.. التهدئة والمصالحة..! - بقلم: علي جرادات


11 تشرين ثاني 2018   الشاهد شب عن الطوق..! - بقلم: عمر حلمي الغول






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية