15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 اّذار 2018

درس المستعربين البشع..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مساء الأربعاء داهمت مجموعة من المستعربين الإسرائيليين محلا تجاريا لبيع قطع غيار السيارات في مدينة قلقيلية وإختطفت شابا فلسطينيا، وإقتادوه إلى جهة مجهولة بسيارة مدنية. وكانت الأسبوع الماضي وبالتحديد يوم الأربعاء الموافق السابع من آذار/ مارس إقتحمت وحدة إستعمارية من المستعربين الحرم الجامعي في بيرزيت، وإختطفت عمر الكسواني، رئيس مجلس الطلبة بدعم من قوات الجيش الإسرائيلي، وإنسحبت وسط إطلاق رصاص من قبل جنود الإستعمار الإسرائيلي. كما تجرأ المستعربون أكثر من مرة على إختطاف العديد من الشباب المتظاهرين في أكثر من موقع وميدان مواجهة.

وبعيدا عن الأنتهاكات القانونية والأكاديمية والسياسية الخطيرة لعمليات وحدات المستعربين، التي تتناقض مع القوانين والمواثيق الدولية، فإن هناك درسا بشعا آن للفلسطينيين أن يتعلموه، ويتعظوا منه، ويأخذوا عبره بعين الإعتبار، والعمل على إستلهام الرد على جرائم المستعربين الإسرائيليين. حيث لا يجوز أن تمر تلك العمليات دون ردع وطني لتلقينهم درسا موجعا للحد من هذة الظاهرة أولا، ثم القضاء عليها لاحقا.

مهم جدا إثارة الموضوع القانوني والأكاديمي والصحفي في المنابر العربية والأقليمية والدولية ذات الصلة، وهذا أضعف الإيمان. لكن هذا البعد لوحده لا يكفي للرد على تلك العمليات للرد عليها، الأمر الذي يفرض على المعنيين في مختلف المؤسسات والمدن والميادين وضع خطط جدية للتصدي لتلك العصابات، بحيث لا تخرج سالمة من مكان الجريمة مهما كلف امر المواجهة من تضحيات. لا سيما وان القوة المهاجمة، هي قوة عسكرية بغض النظر عن لباسها المدني، وهي مسلحة بأسلحة نارية، أضف إلى ان قوات جيش الإستعمار الإسرائيلي تؤمن لها الحماية والتغطية على عمليات الخطف الوحشية.

إن إستسهال وحدات المستعربين لعمليات الإقتحام للجامعات والمدن والمظاهرات ناجم عن تمكنها من تحقيق أهدافها دون تعقيدات، وهو ما يفرض على القوى الفلسطينية وقطاعات الشعب عموما إعادة النظر في آليات التعامل مع هذة الظاهرة، والعمل في كل موقع محتمل للمواجهة مع تلك الوحدات على تشكيل مجموعات رادعة تملك القوة الشخصية، وتستخدم أدوات تؤهلها لتحقيق أكثر من هدف، منها أولا إفشال عمليات الخطف مهما كان الثمن؛ ثانيا إيقاع الخسائر الفادحة في الوحدات الإسرائيلية المنفذة لهذة الجريمة أو تلك؛ ثالثا والعمل على عدم خروجها من المواقع إلآ وفق الشروط الفلسطينية، وحدها الأدنى عدم العودة لذات الإنتهاكات الخطيرة، وإخراجهم من المواقع بكامل عار الهزيمة، ليكونوا عبرة لكل وحدات المستعربين الإستعمارية ولقطعان المستوطنين، وحتى يفكروا ألف مرة قبل الإقدام على هكذا جرائم.

لكن إن بقي الحال على ما هو عليه، فإن تلك الوحدات المجرمة من المستعربين ستتطاول في تنفيذ جرائمها وإنتهاكاتها ضد الكل الفلسطيني وفي كل المواقع والأماكن دون رادع او وازع من أي نوع. وهو ما لا يجوز نهائيا. وبالتالي على كل القوى السياسية والطلابية والجماهيرية إيجاد وسائل وأشكال عمل تستجيب للدفاع عن الذات الوطنية بالشاكلة المناسبة، التي تدب الرعب في صفوفهم، وليس العكس. والشعب العربي الفلسطيني بتجربته الكفاحية الطويلة وخاصة الحركة الطلابية، التي عركتها تجارب المواجهة مع تلك الوحدات وقوات الجيش الإسرائيلي قادرة ومؤهلة على هزيمتهم، ودحرهم من خلال إشتقاق وإبتداع عمليات الردع الشجاعة.

الساحة الفلسطينية صحيح مفتوحة على مصاريعها أمام جيش الموت الإسرائيلي المستعمر، ولكن البيت الإسرائيلي من زجاج وضعيف، ويمكن كسره وهزيمته بالتصميم والتخطيط الجيد والإرادة الفولاذية الصلبة.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

15 تشرين ثاني 2018   استقالة ليبرمان: مأزق لنتنياهو أم مأزق للفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

14 تشرين ثاني 2018   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2018   حول "معركة اليومين" والنصر المُعلن..! - بقلم: فراس ياغي

14 تشرين ثاني 2018   صفقة القرن.. تجارة امريكية فاشلة - بقلم: نور تميم

14 تشرين ثاني 2018   هكذا رفعت المقاومة رؤوسنا..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

13 تشرين ثاني 2018   غزة تلوي ذراع الإحتلال..! - بقلم: راسم عبيدات

13 تشرين ثاني 2018   إعلان "بلفور" أكبر جرائم هذ العصر..! - بقلم: د. سنية الحسيني

13 تشرين ثاني 2018   "الصراصير العربية" وصواريخ العدوان في غزة..! - بقلم: بكر أبوبكر

13 تشرين ثاني 2018   صفقة ترامب: احتمالات التمرير ومتطلبات الإفشال..! - بقلم: هاني المصري

13 تشرين ثاني 2018   عندما صدق اعلام الاحتلال..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   جولة التفوق..! - بقلم: عاهد عوني فروانة

13 تشرين ثاني 2018   سيناريوهات غزة ومستقبل "الضفة"..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

13 تشرين ثاني 2018   عملية إسرائيلية فاشلة..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية