15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir

9 November 2018   America Must Not Live And Die By The Gun - By: Alon Ben-Meir

8 November 2018   What do the midterms mean for the region? - By: Daoud Kuttab

5 November 2018   Why Is Israel Afraid of Khalida Jarrar? - By: Ramzy Baroud


1 November 2018   Turkey and Jordan: An alliance that needs attention - By: Daoud Kuttab



24 October 2018   Will the Arab League open to civil society? - By: Daoud Kuttab


18 October 2018   Best way to respond to the disappearance of Khashoggi - By: Daoud Kuttab

16 October 2018   Should the US Stop Enabling Israel? - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 اّذار 2018

مسرح بلدية رام الله.. مسرح بلدية فيلادلفيا


بقلم: ناجح شاهين
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كان هناك حفل استقبال/ تكريم لبندر بن سلطان أحد أعمدة السياسة السعودية في العقدين الماضيين. تجمع السعوديون من طلبة وسياح ورجال أعمال إضافة إلى بعض الفضوليين العرب من أمثالي. تحدثت عريفة الحفل معددة مناقب الرجل، منددة في الوقت نفسه بالعرب والسعوديين لأنهم منبع الإرهاب والتخلف والاستبداد واضطهاد المرأة وانتهاك حقوق الإنسان، حتى أنني أغرقت في الضحك بصوت مرتفع على نحو ينتهك قواعد الآداب والسلوك في مثل هذه المناسبات.

طلب مني بعض الإخوة السعوديين أن أخبرهم عن سبب موجة الضحك التي اجتاحتني. كانوا لا يعرفون الإنجليزية وعلى الرغم من أن "الاستقبال" مكرس من أجل "زعيم" سعودي إلا أن كل شيء تم بالطبع باللغة الإنجليزية. لكن ما حز في نفس عجوز سعودي طيب هو أنهم لم يحسبوا حساب الترجمة إلى العربية على الرغم من إمكانياتهم الهائلة ووجود الكثير من المترجمين المتمرسين الذين طوروا مهنتهم بفضل العمل في خدمة المخابرات الأمريكية في العراق. ليس من أهمية لعشرات السعوديين والعرب الذين كانوا يحتلون مساحة تقترب من نصف عدد المقاعد في حفل استقبال الغني عن الذكر وصاحب الخدمات الجليلة للولايات المتحدة في بلاط فهد وعبد الله وغيرهما. ومن لا يعرف الإنجليزية لم يكن من الضروري بمكان أن يأتي إلى هذا المكان خصوصاً أن الأمير بندر تحدث بإنجليزية فصيحة تشوبها لكنة أمريكية جميلة، ولم يكن ينقصه إلا القليل جداً لكي يبدو مواطناً أمريكياً ملوناً.

يوم أمس كان هناك حفل "فني ساهر" على مسرح بلدية رام الله. قالت لي صغيرتي "اوروك" السمراء عازفة العود المشاكسة: "الحفل مش عادي يا بابا، حكوا لنا، في ضيوف مهمين، علشان هيك العرافة بالإنجليزي."

هكذا تنحدر الكرامة والعزة والثقة بالنفس وقيمة الأمة ولغتها إلى أسفل سافلين. هكذا يرضع الطفل المهانة وعقدة الآخر الأوروبي أو الأمريكي الذي نغدو أمامه مثل المهرجين في السيرك، نطلب رضاه وخز يمرر يده على ظهرنا أو رقبتنا مثلما يضعها على ظهر قطته أو كلبه معبراً عن الرعاية والحماية والحنان.

أعرف أنكم تعرفون ذلك كله. وأعرف أن قسماً منا سيقول إننا محتاجون لهم، لذلك علينا أن نحني رؤوسنا كي نحصل منهم على المال والمنح والهبات. وهناك قسم آخر منا سيظل يزعم بأننا في حاجة إلى ممارسة اللغة الإنجليزية لأنها لغة العلم والمعرفة ..الخ.

بالطبع هم يسرقون المال والأرض العربية، والفلسطينية على رأسها، ثم يلقون لنا بالفتات ويتظاهرون بأنهم ولي نعمتنا. ما أكرمهم، ما أخبثهم، وما أجبننا، وما أغبانا.

أود أن أختم بالقول إن هناك تشابهاً جوهرياً بين حفل بلدية فيلادلفيا/بنسلفانيا وحفل رام الله/فلسطين: في المكانين تم استخدام اللغة الإنجليزية ولم يكن هناك ترجمة إلى العربية. وقد اضطررت في رام الله أن أترجم لعجوز طيبة لا تعرف الإنجليزية مثلما فعلت في فيلادلفيا مع العجوز السعودي.

لكن لا بأس، "سيقوم من المحنة أكثر عافية وطني بجراحاته النازفة".

وهذا الذي أكتب وأقول ليس مهماً كثيراً "ما دمنا ننبض والأفضلون يحملون السلاح".

* الكاتب أكاديمي فلسطيني. - najehshahin@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



16 تشرين ثاني 2018   ماذا بعد الانتخابات المحلية؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

16 تشرين ثاني 2018   لا نزهة مع فلسطين..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

15 تشرين ثاني 2018   معركة غزة واستقالة ليبرمان.. تقدير موقف - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

15 تشرين ثاني 2018   في دورة التصعيد والتهدئة.. الحرب التي لا يريدها أحد..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تشرين ثاني 2018   استقالة ليبرمان: مأزق لنتنياهو أم مأزق للفلسطينيين؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم

15 تشرين ثاني 2018   إعلان الإستقلال بين الإسطورة والخيال - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تشرين ثاني 2018   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2018   حول "معركة اليومين" والنصر المُعلن..! - بقلم: فراس ياغي

14 تشرين ثاني 2018   صفقة القرن.. تجارة امريكية فاشلة - بقلم: نور تميم

14 تشرين ثاني 2018   هكذا رفعت المقاومة رؤوسنا..! - بقلم: خالد معالي

13 تشرين ثاني 2018   تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

13 تشرين ثاني 2018   غزة تلوي ذراع الإحتلال..! - بقلم: راسم عبيدات

13 تشرين ثاني 2018   إعلان "بلفور" أكبر جرائم هذ العصر..! - بقلم: د. سنية الحسيني






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية