13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

1 اّذار 2018

دروس نظرية من سورية..!


بقلم: د. أحمد جميل عزم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عندما بدأت الأحداث في سورية، كتبتُ في الغد تحليلاً لمستقبل الصراع المتوقع هناك، بناء على نظرية العالم اللبناني الأصل إدوارد عازر (1938- 1991)، الأستاذ في جامعة ستانفورد الأميركية، وتعرف باسم نظرية الصراع المتطاول. وهذا الأسبوع، نشر في موقع مجلة فورين أفيرز، تحليل يقول إنّ صراع  سورية، نموذج للحروب الأهلية ما بعد 11/ سبتمبر (أيلول) التي لا يمكن أن تنتهي بالمفاوضات. ولكن يمكن بالإضافة لهذه الدروس التنظيرية، التنبه لمسألة وخطورة وعواقب قبول فكرة الحرب بالوكالة، أو الاعتماد المبالغ به على رعاية دولة خارجية.

بحسب نظرية عازر، يمكن الاستنتاج أنّ حرباً أهلية في مجتمع متعدد الإثنيات والطوائف، غالباً ما ستتطور إذا لم تحسم سريعاً في اتجاهات شبه معروفة سلفاً، أولها، ظهور ظاهرة أمراء الحرب، أي المستفيدين سياسياً ومالياً من استمرار الحرب، والثاني الجريمة المنظمة باسم السياسة، وفي مقدمة ذلك عمليات الخطف مقابل فدية والاتجار بالغذاء والدواء ومنع أو سرقة المساعدات، أضف لذلك، هناك الحرب بالوكالة، أي أن دولا خارجية ستتدخل لأسباب جيوسياسية، وطائفية، واقتصادية، و..إلخ، وسيصبح هناك مليشيات كل منها تتبع دولة أو أخرى. وقد حدث  كل هذا في سورية.

في تحليل فورين أفيرز السالف، الذي كتبته الباحثتان في جامعة جورج تاون، ليز مورجي هاورد والكساندرا ستارك، تريان أنّ تاريخ الحروب الأهلية، مر في العصر الحديث بثلاث مراحل، الأولى من نهاية الحرب العالمية الثانية حتى نهاية الحرب الباردة، وكانت هذه الحروب تنتهي بانتصار طرف على آخر، والمرحلة الثانية، منذ سقوط جدار برلين 1989، وحتى اعتداءات 11 أيلول (سبتمبر) 2001، حيث كانت غالبا تنتهي بالتفاوض بسبب ضغط قوى عالمية، ثم عادت الحروب لتحسم لطرف دون آخر، دون تفاوض. وبناء على هذا تعتقد الباحثتان أنّ "الحرب الاهلية في سورية التي تبدو بلا نهاية، تعكس معالم البيئة الدولية الراهنة: تراجع ليبرالية الولايات المتحدة وحلفائها الذين لم يعودوا يهتمون بتسويات على أساس التفاوض، ويركزون على مكافحة الإرهاب، وهذا ما جعل القوى الخارجية (في سورية) تضع محاربة تنظيم داعش أولويةً لها، والعودة للتركيز على الاستقرار، ما جعل الولايات المتحدة، تقبل ضمنياً نظام الأسد السلطوي (أو من سيخلفه) باعتباره المنتصر النهائي وضامن الأمن".
 
ما تركز عليه الباحثتان أنّ القوى الخارجية في البيئة الدولية الراهنة هي المؤثر في الحروب الأهلية، وأنّ أولويات القوى الكبرى في سورية لا تتعارض مع وجود نظام الأسد. وبحسب مقال آخر في المجلة، فإن إسرائيل تعمل مع روسيا لوضع خطوط حمراء هناك، تتعلق بإيران، أما نهاية وجود نظام الأسد فلا تبدو مطلوبة أو مُهمة إسرائيلياً. ولعل مما يمكن أن يدعم وجهة نظر الباحثتين أيضاً أنّ الدول العربية الخليجية، التي كانت تلعب دورا مؤثرا في الأحداث في سورية، مشغولة الآن بالخلافات بينها (الأزمة القطرية)، أو بقضايا داخلية، وتكاد تختفي من المشهد، ما قلل عدد وزخم القوى المهتمة بتغيير نظام الأسد.

ما يمكن إضافته، وبناؤه على تحليل الباحثتين، أنّ الثورات أو الحركات التي لا تدرك معنى القرار الوطني المستقل، وتعتمد كثيراً على قوى خارجية تضطر في النهاية للخضوع، أو تصاب بضعف شديد، وقد تنتهي، حتى إن لم تنتهِ الظروف الموضوعية، التي أدت لوجودها، أو التي قد تؤدي لتجدد قوى تحمل ذات الأهداف.

لو أريد الربط بين تحليل الباحثتين عن "البيئة العالمية الراهنة" والقضية الفلسطينية، فيمكن القول إنّ إصرار الفلسطينيين، خصوصاً في الماضي، على القرار الوطني  المستقل، حماهم وحمى حركتهم التحررية. لكن ربما الأهم مما يمكن بناؤه على تحليل الباحثتين، أن القوى الكبرى أقل ميلا للحلول التفاوضية الآن.

إذا سلمنا بتحليل الباحثتين، فإنّه مثلما سلمت الولايات المتحدة، ولو ضمنياً بانتصار نظام الأسد، (مع أن الإرادة الأميركية ليست قدراً بالضرورة)، فهي تشجع السياسات الاستيطانية والتهويدية الإٍسرائيلية لحسم الصراع دون تفاوض، والمفاوضات التي قد تجري هي فقط عملية ضغط لقبول الأمر الواقع مع بعض التجميل. وبالتالي على أي حركة تحرر أو إصلاح أن تدرك خطورة الاعتماد على قوى خارجية، كما عليها أن تتوقع دربا طويلا دون مجتمع دولي يفرض أو يدير التفاوض.

* مدير برنامج ماجستير الدراسات الدولية في معهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت. - aj.azem@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

19 كانون أول 2018   رسالة زيارة البشير لسوريا..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 كانون أول 2018   نشطاء "السوشيال ميديا" وتدويل ملف الأسرى..! - بقلم: رأفت حمدونة

18 كانون أول 2018   الإعتراف الأسترالي مرفوض - بقلم: عمر حلمي الغول

18 كانون أول 2018   الانتفاضة الثالثة وحل السلطة..! - بقلم: هاني المصري

18 كانون أول 2018   خالد الشيخ علي: اختار الصمود، فاختاروا له الموت، ونال الشهادة - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

18 كانون أول 2018   خالد الشيخ علي: اختار الصمود، فاختاروا له الموت، ونال الشهادة - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

18 كانون أول 2018   موسم الحجيج العربي الى دمشق..! - بقلم: راسم عبيدات

18 كانون أول 2018   "الصفقة" الأميركية استنساخ منقوص من خطة كيري - بقلم: د. أحمد جميل عزم

17 كانون أول 2018   لا لإضطهاد المرأة - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون أول 2018   فلسطين والإعلان العالمي لحقوق الإنسان..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

16 كانون أول 2018   أي نظام سياسي فلسطيني؟ (2) - بقلم: معتصم حمادة

16 كانون أول 2018   السلطة و"حماس" ونموذج حزب الله - بقلم: ناجح شاهين

16 كانون أول 2018   د. إياد السراج: رجل الوفاء - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

16 كانون أول 2018   أهداف الأموال القطرية..! - بقلم: عمر حلمي الغول







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية