13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 كانون ثاني 2018

زيارة المكابرة..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعد تأجيل الزيارة مرتين، وإضطرار الإدارة الأميركية نشر ذرائع واهية وكاذبة لعدم قيام نائب الرئيس، مايك بنس بزيارة دول المنطقة، حيث كان من المفترض ان يصل المسؤول الأميركي الرفيع بعد إعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. لكن بسبب الموقف الفلسطيني الرافض للموقف الأميركي، والذي أعلن سقوط الرعاية الأميركية لعملية السلام، ومع إشتعال شرارة الإنتفاضة الشعبية الفلسطينية، وتوتر الأجواء في الوطن العربي، وفي اوساط شعوب الدول الإسلامية، وردود الفعل العالمية على القرار الإميركي المشؤوم ونتيجة معلومات أمنية أميركية وإسرائيلية إرتأت الإدارة الأميركية تأجيل زيارة الرجل الثاني فيها.

وصل السيد بنس أمس للقاهرة في محطته الأولى لزيارة كل من مصر والأردن وإسرائيل الإستعمارية. وكان من المفترض ان يزور دولة فلسطين المحتلة، لكن القيادة الفلسطينية أعلنت رفض إستقباله، أو إستقبال أي مسؤول أميركي، ليس لإن الرئيس الأميركي إعترف بالقدس فقط، انما لإن الإدارة الأميركية الحالية وقفت بشكل صفيق ضد مصالح وحقوق الشعب العربي الفلسطيني في كافة المنابر الدولية، وأكدت انها شريك كامل في العملية الإستعمارية الإسرائيلية الجارية، بالإضافة لكون شخص بنس متصهين أكثر من الصهاينة انفسهم، ومن أكثر الداعمين لإسرائيل.

وبدا من الواضح ان زيارة نائب الرئيس الأميركي لدول المنطقة الثلاثة شكلية، ولا تحمل اية خطوات سياسية دراماتيكية. وإن تميزت بشيء فإنها تتميز بتسجيل الدعم لدولة الإستعمار الإسرائيلية. لا سيما وانه سيقيم يومين فيها، ليؤدي فروض الولاء والطاعة للقيادة الإسرائيلية  اليمينية المتطرفة الحاكمة. في حين ان زيارته لكل من مصر والأردن لا تتجاوز اليوم الواحد. كما انها لا تحمل رسائل جدية أو مثيرة للإهتمام بعد أن إفتضح الدور والموقف الأميركي، وباتت صفقة القرن او صفعة القرن مكشوفة للعيان. وبالتالي الزيارة للبلدين الشقيقين لا تعدو أكثر من زيارة مكابرة لتأكيد الذات الشخصية، ونوع من رد الإعتبار بعد ان أعلنت القيادة الفلسطينية بشكل رسمي وصريح، رفضها إستقباله.

مع ذلك شاءت إسرائيل أن تضفي على زيارة بنس أهمية سياسية من خلال تقديم إعتذارها للمملكة الأردنية الهاشمية عن عملية القتل للشهيدين الأردنيين في السفارة الإسرائيلية في الثلث الأخير من تموز/ يوليو 2017، وعن عملية إغتيال القاضي رائد زعيتر في آذار/ مارس 2014، حيث لا يمكن الفصل بين الإعتذار الإسرائيلي للمملكة وبين زيارة نائب الرئيس الأميركي. كون الإعتذار جاء عشية وصوله لعمان للقاء الملك عبد الله الثاني. وكأن الإدارة الأميركية بضغطها على حليفتها الإستراتيجية في المنطقة، وإلزامها بالإعتذار للأردن الشقيق، شاءت التأكيد على الآتي: أولا إعادة المياة لمجاريها الطبيعية بين الأردن وإسرائيل، وعدم خسارة الأردن راهنا؛ ثانيا قطع الطريق على أية محاولات أردنية او فلسطينية تدفع نحو سياسة القطيعة وسحب السفراء بين البلدين؛ ثالثا لمحاولة الإستفادة من ترطيب الأجواء بين البلدين لتمرير ما يسمى الحل الأقليمي لاحقا في حال توفرت له الشروط المناسبة. وقد يكون هناك أهداف أخرى ذات صلة بالأقليم والتطورات الجارية فيه.

في كل الأحوال لا تحمل زيارة نائب الرئيس الأميركي اي جديد نوعي. ولا تتجاوز تأكيد الذات، ورد الأعتبار الشخصي. وهو ما يؤكد اهمية الموقف الفلسطيني في إسباغ الأهمية من عدمه على أية زيارة لإي مسؤول دولي لدول الإقليم.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 كانون أول 2018   هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون أول 2018   أشرف وابن أبو عاصف..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

13 كانون أول 2018   من يخاف انتفاضة الضفة؟ - بقلم: معتصم حمادة

13 كانون أول 2018   عيب عليكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 كانون أول 2018   دروس وعبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي - بقلم: خالد معالي


13 كانون أول 2018   هناك حاجة إلى سياسة ذات شقين لكبح تدفق المهاجرين - بقلم: د. ألون بن مئيــر

12 كانون أول 2018   لماذا حل المجلس التشريعي؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب


12 كانون أول 2018   تداعيات الإقتحام والتهديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2018   ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! - بقلم: صبحي غندور

12 كانون أول 2018   أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2018   الصراع الطبقي في فرنسا..! - بقلم: ناجح شاهين

11 كانون أول 2018   حل المجلس التشريعي قفزة إلى الجحيم - بقلم: هاني المصري







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية