13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

18 كانون ثاني 2018

رزان.. طفلة أسيرة أوجعتنا


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يدمي القلب، ويزيد من أوجاعه أكثر وأكثر؛ منظر طفلة فلسطينية بعمر الزهور(13  عاما)  وهي مكبلة بيديها وقدميها خلال إحضارها لمحكمة عوفر، وحولها جنود مدججين بالاسلحة، وجسدها يرتجف من البرد القارس، لتحاكم بأربعة شهور وغرامة مالية باهظة، وسط غياب تام لدعاة حقوق الطفولة، والمؤسسات النسوية الداعمة لحقوق الطفولة.

إنها الطفلة الأسيرة رزان أبو سل من مخيم العروب قرب الخليل، والتي رددت في قاعة المحكمة "حسبنا الله ونعم الوكيل"؛ بعد إصدار الحكم الجائر بحقها، بعد أن اعتقلت من أمام الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة بخليل الرحمن مع شقيتها.

قهر ما بعده قهر؛ يعيشه الأطفال الفلسطينيين حتى بدون اعتقال؛ فكيف بالاعتقال! وهو ما ينطبق على أطفال فلسطين المحتلة؛ والذين لا يعيشون طفولتهم كبقية أطفال العالم؛ بالفرح والسعادة والألعاب.

كل إنسان لا يشعر بعذابات الآخرين، ولا تؤثر فيه صورة الطفلة ألأسيرة رزان أبو سل والطفلة عهد التميمي وغيرهما، وهي مكبلة بيديها وقدميها؛ ومعتقلة في قفص ويحيط بهن جنود ومجندات مدججن بالسلاح؛ يكون قد تجرد من المشاعر والأحاسيس الإنسانية النبيلة؛ وتحول إلى شيء لا يستحق لقب إنسان، وينحدر نحو الحيوانية والبهيمية.

طفلة خليلية وبرغم براءتها والتي كان من المفترض أن تكون مع زميلاتها بين أدراج مدارستها ؛ تلعب العاب الطفولة بكل براءة؛ يزج بها الاحتلال خلف القضبان، حيث لا شمس ولا هواء نقي، وفقط أربعة جدران.

باتت الطفلة الأسيرة رزان كما هي الطفلة الأسيرة عهد التميمي؛ وجع في قلب كل حر وغيور في هذا العالم، ونخزة ضمير لكل حر وأبي وشريف في الوطن المأسور والمقهور بفعل الاحتلال الظالم.

تجلت مأساة ومعاناة الطفلة رزان بفقدانها المبكر لطفولتها، ولا احد يحتج أو يعترض في العالم الغربي؛ بينما لو كانت طفلة يهودية في الأسر – وهو لا يصح لدى المقاومة بفعل رقي أخلاقها وسموها – لقامت قيامة الدول الغربية، ولتم وصف الفلسطينيين والعرب بالمتوحشين المجرمين؛ كأقل وصف  يمكن أن يوصفوا فيه.

تعسا لـ 12 مليون فلسطيني ؛ و300 مليون عربي؛ ولأمة المليار ونصف مسلم؛ وهي ترى صورة الطفلة رزان أو الطفلة عهد؛ باكية حزينة تستنجد بقادة العرب والمسلمين؛ ولا مجيب ولا مغيث؛ ولا تحرك ساكنا، وكأن أمرا جللا لم يحدث.

الطفلة الأسيرة  أبو سل لا تعاني لوحدها؛ فهي ألان أصغر أسيرة مقدسية في سجون الاحتلال؛ ويحتجزها الاحتلال في سجن "هشارون"، مع أكثر من  38 أسيرة، يعانين سطوة السجان والقهر خلف القضبان.

ما  يخفف من ألم أسر الطفلة أبو سل وبقية الأسيرات؛ هو تعلقها وبقية الأسيرات والأسرى؛ بالأمل الحي والكبير؛ برجال المقاومة والأنفاق؛ الذين لا ينامون الليل وهم يفكرون بخلاصها وخلاص 7000 أسير وأسيرة، فالمجد والعظمة والتحية؛ لكل من فكر وخطط وضحى لوطنه ونجح بفك اسر أطفال بعمر الزهور؛ "ويرونه بعيدا ونراه قريبا".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون أول 2018   فلسطين والإعلان العالمي لحقوق الإنسان..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

16 كانون أول 2018   أي نظام سياسي فلسطيني؟ (2) - بقلم: معتصم حمادة

16 كانون أول 2018   السلطة و"حماس" ونموذج حزب الله - بقلم: ناجح شاهين

16 كانون أول 2018   د. إياد السراج: رجل الوفاء - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

16 كانون أول 2018   أهداف الأموال القطرية..! - بقلم: عمر حلمي الغول


15 كانون أول 2018   المقاومة توحِد الشعب والسلطة تفرقه..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

15 كانون أول 2018   عمليات الضفة؛ حضور الشقائق وغياب الأشقاء..! - بقلم: د. المتوكل طه

15 كانون أول 2018   أبعاد تفجير الاوضاع في الضفة الغربية..! - بقلم: د. مازن صافي

15 كانون أول 2018   الإفلاس الأمني الإسرائيلي..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون أول 2018   "شعب الله المختار" وعنصرية ضحايا العنصرية..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

15 كانون أول 2018   الضّفّة وخيارها المقاوٍم..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

15 كانون أول 2018   قتل النساء وأزمة الهوية..! - بقلم: جواد بولس


14 كانون أول 2018   قرارات نتنياهو.. وعربدة المستوطنين - بقلم: راسم عبيدات






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية