13 December 2018   It's time for Congresswomen to take the lead - By: Alon Ben-Meir

6 December 2018   A Two-Pronged Policy Needed To Stem The Flow Of Migrants - By: Alon Ben-Meir




29 November 2018   Bridging the gap between decentralisation and media - By: Daoud Kuttab

27 November 2018   Netanyahu's Predicament: The Era of Easy Wars is over - By: Ramzy Baroud

26 November 2018   Why I Choose To Stay In Palestine - By: Sam Bahour

22 November 2018   Palestinians and Saudi Arabia - By: Daoud Kuttab

18 November 2018   Netanyahu’s ceasefire is meant to keep Gaza imprisoned - By: Jonathan Cook

15 November 2018   Gaza's balance of terror - By: Daoud Kuttab

15 November 2018   The Democrats’ Victory Can Save The Republican Party - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 كانون ثاني 2018

"الليكود" يلعب بنار المستوطنات..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يمثل تصويت حزب "الليكود" الحاكم في الكيان الصهيوني على قرار يدعو إلى بسط "السيادة الإسرائيلية" على المستوطنات في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس والأغوار، تعدياً صارخاً على حقوق الشعب الفلسطيني، ومخالفاً لكافة القوانين والقرارات الدولية، التي تعتبر الإستيطان بحدِ ذاته "جريمة حرب" كاملة الأركان، تستوجب إزالة كافة أشكال التوسع والإستيطان في أراضي الغير.

ويقضي مشروع هذا القرار إذا ما أقره (الكنيست الصهيوني) المزمع عرضه عليه على إتفاق أوسلو قضاء مبرماً، وسيشعل ناراً يصعبُ إطفاؤها دون إزالة كافة أشكال الإستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة سواء في القدس أو في الأغوار أو بقية أنحاء الضفة الفلسطينية، وقد إعتبر الإستيطان من قضايا الوضع النهائي الذي يجب التفاوض بشأنه، فإن إقدام الكيان الصهيوني على هذه الخطوة وما سبقها من خطوات بشأن القدس وبدعم إدارة الولايات المتحدة برئاسة ترامب، فإن ذلك يفضي إلى إنهاء أية إمكانية لعودة التفاوض بشأنها وشأن مختلف قضايا الوضع النهائي بما فيها الحدود تحت رعاية الولايات المتحدة، وبالتالي فإن الشعب الفلسطيني وقواه المختلفة وقيادته الوطنية عليها التصدي بمختلف الوسائل القانونية وعلى كافة المستويات الرسمية والشعبية، وأولها إطلاق المقاومة الشعبية وتفعيل كافة أطرها ودعمها بكل أشكال الدعم التي تضمن تواصلها وإستمراريتها حتى يسقط مشروع الضم والتوسع الإستيطاني ويقتلع من جذوره، وثانيها التحرك الجاد والفعال على المستوى الدولي والقضاء الدولي وفي مقدمته محكمة العدل الدولية والتي سبق لها أن أصدرت حكمها بشأن جدار الفصل العنصري المقام على الأراضي الفلسطينية المحتلة حيث حكمت بعدم مشروعيته وطالبت بإزالته، ومن هنا ضرورة التقدم بالطلب إلى الجمعية العامة بإصدار قرار يطلب من محكمة العدل الدولية النظر في مسألة الإستيطان والتعديات الصهيونية على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والإجراءات الصهيونية المزمع إتخاذها بشأنه والتي ستحكم بلا أدنى شك بعدم جوازها وستطالب بإزالتها أسوة بقرارها القضائي السابق بشأن جدار الفصل العنصري، بل وإعتبار الإستيطان أيضاً جريمة حرب، يجب محاكمة المسؤولين عنها والمتورطين فيها، إعداداً وإنشاءً وإستعمالاً، أي إعتبار كل مستوطن في الأراضي الفلسطينية مجرم حرب، وعدم التعامل معه بأية صفة سياسية أو مدنية، بل شأنه شأن القوات الغازية والمعتدية، وثالثاً على القيادة الوطنية الفلسطينية أن تعلن إنتهاء فترة الحكم الذاتي التي نص عليها إتفاق أوسلو منذ مايو 1999.

ونظراً للإجراءات الصهيونية المتلاحقة بشأن تقرير مصير قضايا الوضع النهائي بشكل أحادي، وإفشالها كافة الجهود التي بذلت من أجل التفاوض بشأنها على مدى عقدين ونيف، وما أدى إليه من قتل أي أملٍ للتفاوض بشأنها أن يتم من الجانب الفلسطيني وبشكل أحادي مدروس أيضاً أن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في عدوان 1967 باتت أراضي الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وأن أي وجود لقوات الإحتلال ومستوطنيه عليها هو وجود غير شرعي ويحول دون ممارسة دولة فلسطين لسيادتها على أراضيها طبقاً لقرار الجمعية العامة 19/ 67 لسنة 2012 والذي قُبِلَتْ بموجبه دولة فلسطين وعلى أساسه عضواً مراقباً في الأمم المتحدة، والسعي لتأكيد هذا الإعتراف بقبول دولة فلسطين عضواً كامل العضوية في الأمم المتحدة، وإتخاذ القرارات والإجراءات والتدابير التي تمكن دولة فلسطين من ممارسة وبسط سيادتها على كامل أراضي دولة فلسطين طبقاً للقرار المشار إليه، ومواصلة الإنضمام إلى كافة المنظمات والهيئات والإتفاقيات الدولية التي تؤكد حقيقة قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس وفق الحدود التي حددها القرار، كما يجب أن ينتقل الموقف الفلسطيني، من مرحلة رَدِّ الفعل إلى مرحلة المواجهة والإشتباك والفعل لتجسيد السيادة الفلسطينية، ورفض إستمرار الإحتلال والإستيطان دون كلفة تذكر، وهذا يحتاج إلى تأكيد الوحدة الوطنية والمصالحة الفلسطينية، وتوفير شبكات الأمان والدعم الفلسطينية والعربية والدولية للموقف الفلسطيني، وتأكيد النية بما لا يدع مجالاً للشك في إستخدام كافة أشكال المواجهة والمقاومة المشروعة لهذا العدوان المتواصل والمستمر على الحقوق الوطنية الفلسطينية، والتي يكفلها ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها وأخص القرار 1515 بشأن حق الشعوب المستعمرة بإستخدام كافة أشكال المقاومة حت يرضخ المستعمر لمطالبها المشروعة.

هكذا يلعب حزب "الليكود" بنار المستوطنات ليشعل الموقف على كافة المستويات، ويفتح آفاق المواجهة المختلفة، متحدياً الشعب الفلسطيني وقواه المختلفة، ومتحدياً للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية، ومتحدياً للعالم أجمع الذي يؤيد ويؤكد على حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس وحل مشكلة اللاجئين وفق القرار 194 لسنة 1948، وبالتالي بات الواقع والمستقبل مفتوحاً على إحتمالات كبرى قد يصعبُ السيطرة عليها وعلى نتائجها.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

14 كانون أول 2018   هل الوضع يتوجه نحو انتفاضة فلسطينية جديدة..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون أول 2018   أشرف وابن أبو عاصف..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

13 كانون أول 2018   من يخاف انتفاضة الضفة؟ - بقلم: معتصم حمادة

13 كانون أول 2018   عيب عليكم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

13 كانون أول 2018   دروس وعبر من استشهاد نعالوة والبرغوثي - بقلم: خالد معالي


13 كانون أول 2018   هناك حاجة إلى سياسة ذات شقين لكبح تدفق المهاجرين - بقلم: د. ألون بن مئيــر

12 كانون أول 2018   لماذا حل المجلس التشريعي؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب


12 كانون أول 2018   تداعيات الإقتحام والتهديد..! - بقلم: عمر حلمي الغول

12 كانون أول 2018   ماذا بعد هزيمة الجماعات الإرهابية؟! - بقلم: صبحي غندور

12 كانون أول 2018   أما آن لمسلسل العنف أن ينتهي؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 كانون أول 2018   الصراع الطبقي في فرنسا..! - بقلم: ناجح شاهين

11 كانون أول 2018   حل المجلس التشريعي قفزة إلى الجحيم - بقلم: هاني المصري







8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


10 كانون أول 2018   العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية..! - بقلم: حسن العاصي


10 تشرين ثاني 2018   لا تفتح البابَ للذئب..! - بقلم: د. المتوكل طه

5 تشرين ثاني 2018   في انفلات الاستبداد على رقاب العباد..! - بقلم: حسن العاصي

19 تشرين أول 2018   كريستينا ياسر كريستينا..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية