12 January 2018   Bibi's Son or: Three Men in a Car - By: Uri Avnery

11 January 2018   Jerusalem and Amman - By: Daoud Kuttab

11 January 2018   A Party That Has Lost Its Soul - By: Alon Ben-Meir


8 January 2018   Shadow Armies: The Unseen, But Real US War in Africa - By: Ramzy Baroud

8 January 2018   Ahed Tamimi offers Israelis a lesson worthy of Gandhi - By: Jonathan Cook

5 January 2018   Uri Avnery: Why I am Angry? - By: Uri Avnery

4 January 2018   US blackmail continued - By: Daoud Kuttab


29 December 2017   Uri Avnery: The Man Who Jumped - By: Uri Avnery



22 December 2017   Uri Avnery: Cry, Beloved Country - By: Uri Avnery














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 كانون أول 2017

عهد التميمي تفتح الكوة في جدار ترامب..!


بقلم: حمدي فراج
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أعادت الطفلة عهد التميمي ومعها الطفل من الخليل فوزي الجنيدي النضال الفلسطيني الى طبيعته الحقيقية، بدون مسوحات ورتوشات وحسابات ومقدمات ودهاليز، رفض هذا الاحتلال حتى ولو تلويحا بقبضة يد طرية وركلة قدم صغيرة "شلوط" تثير الضحك والتندر أكثر بكثير مما تثير الخطر للناظرين وحتى للجنود الماثلين في المكان. ولهذا رأت اسرائيل السياسية والامنية والعسكرية والتربوية خطورة عهد وفوزي فقامت فورا باعتقالهما، للدرجة التي وصلت بالرئيس التركي اردوغان وهو يفتتح القمة الاسلامية في اسطنبول ان يستعين بصورة الطفل فوزي وهو محاط بثلاثة وعشرين جنديا، ما أحدث أثرا على الزعماء أكثر كثيرا من الكلمات والخطابات التحنيطية الممجوجة التي نسمعها  منذ نصف قرن من الزمان وأكثر. اردوغان ركّز في حديثه على الجنود، دون الالتفات كثيرا الى الطفل المكبل اليدين معصوب العينين متطلعا الى الاعلى بهامة بدت اعلى من كل هاماتهم.. ربما انها مسألة نفسية، إذ من منا لم يرغب يوما ان يصفع جنديا، لكن حين لا نستطيع، نتجاهل، او ننتقد، وفق المثل الشعبي "قصر ذيل يا أزعر".

بعض من هؤلاء، لم ير عيبا في "عهد" الا انها سافرة الرأس، لكن البعض التكفيري افتى بأنها كافرة. وهي نفسها تقريبا الرغبة الاسرائيلية التي كم تمنت لو ان عهد أخفت شعرها الاشقر الطويل الجميل الذي لفتت به انتباه الرأي العام المحلي والاقليمي والعالمي، فقال افغدور ليبرمان وهو زير دفاع الكيان انه لا يجب اعتقال عهد فحسب بل ايضا جميع افراد عائلتها واقاربها، اما زميله في العنصرية والوزارة نيفتالي بينيت فقال انها يجب ان تقضي بقية عمرها في السجن، فيرد الامير الاردني علي بن الحسين مسائلا نيتنياهو عن الخطورة التي تشكلها الطفلة عهد التميمي على اسرائيل، وبعث بذلك ايضا الى الرئيس الامريكي دونالد ترامب، الذي كان منشغلا آنذاك بتهديداته لدول العالم ان يقطع عنها "المصروف" اذا ما صوتت ضده.

عهد فتحت الكوة في جدار ترامب اعلانه القدس عاصمة لدولة الاحتلال، اكثر بكثير مما فعل الحكام العرب، وكذا الحال الطفل من الخليل، وهما الان رهن الاعتقال، ستطاردهم عهد الى زمن قادم لأن صورتها اقرب الى قلب كل انسان يعيش زمنها، لكن صورهم مدعاة للنفور والاشمئزاز بسبب من ترددهم وعجزهم وبؤسهم وفسادهم وأحيانا تواطئهم.

في عام 1956 كتب غسان كنفاني قصته القصيرة عن "نادية" ابنة أخته التي بترت ساقها من أعلى الفخذ في القصف على غزة، وارسل الى صديقه "مصطفى" في سكرامنتو بالولايات المتحدة انه غض الطرف عن القدوم اليه من اجل التعليم: "تعال يا مصطفى كي نتعلم من ساق ناديا المبتور من اعلى الفخذ"، في عام 1972 قتلت ابنة اخته الحقيقية "لميس" في التفجير الذي أودى بحياته ايضا، اليوم 2017، تأتيهم عهد التميمي.  أما في احلامهم يخرج اليهم "ابو ثريا" يطاردهم بدون أرجل.

* كاتب صحفي فلسطيني يقيم في مخيم الدهيشة- بيت لحم. - hamdifarraj@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

16 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس وقرارات المركزي والدوران في حلقة مفرغة - بقلم: د. إبراهيم أبراش

16 كانون ثاني 2018   قراءة هادئة في خطاب الرئيس‎ - بقلم: هاني المصري


16 كانون ثاني 2018   قراءة في قرارات المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: د. مازن صافي

16 كانون ثاني 2018   خطاب محمود عباس في المجلس المركزي الفلسطيني - بقلم: شاكر فريد حسن

15 كانون ثاني 2018   التاريخ قاطرة السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 كانون ثاني 2018   عباس والتموضع بين محورين.. وخيار واحد - بقلم: راسم عبيدات

15 كانون ثاني 2018   خطاب الرئيس بين الحائط التاريخي والشعر الابيض..! - بقلم: بكر أبوبكر

15 كانون ثاني 2018   قراءة في خطاب الرئيس..! - بقلم: خالد معالي

15 كانون ثاني 2018   حتى لا تكون الجلسة الاخيرة..! - بقلم: حمدي فراج

15 كانون ثاني 2018   الانظار تتجهه الى المجلس المركزي..! - بقلم: عباس الجمعة

15 كانون ثاني 2018   في مئويته: عبد الناصر خالد في الوجدان والضمير العربي - بقلم: شاكر فريد حسن

14 كانون ثاني 2018   دلالات خطاب الرئيس..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 كانون ثاني 2018   كي تكون قرارات المجلس المركزي بمستوى التحدي التاريخي - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2018   هل اجتماع المركزي سينقذ غزة من الكارثة؟! - بقلم: وسام زغبر





31 اّذار 2017   41 سنة على يوم الأرض: تماسك الفقراء - بقلم: بسام الكعبي


6 كانون أول 2016   نيلسون مانديلا: حضورٌ يقهرُ الغياب..! - بقلم: بسام الكعبي


3 كانون أول 2016   عادل الأسطة: ناقد لامع ومحاضر بارع..! - بقلم: بسام الكعبي




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 كانون ثاني 2018   فدوى وإبراهيم..! - بقلم: تحسين يقين

12 كانون ثاني 2018   في غزَّة..! - بقلم: أكرم الصوراني

11 كانون ثاني 2018   حتى يُشرق البحر..! - بقلم: حسن العاصي

10 كانون ثاني 2018   عكا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية