13 September 2018   Jordan and Jerusalem - By: Daoud Kuttab

11 September 2018   The Veiled Danger of the ‘Dead’ Oslo Accords - By: Ramzy Baroud


6 September 2018   Funding UNRWA should not be placed on shoulders of Arabs - By: Daoud Kuttab



30 August 2018   UNRWA again in the Trump Cross hair - By: Daoud Kuttab


24 August 2018   My Fifty Years With Uri Avnery - By: Adam Keller




16 August 2018   No enabling environment for radicalism - By: Daoud Kuttab














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 كانون أول 2017

أبو ثريا.. مقعد تحدى جيشا


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تسجل المقاومة الفلسطينية كل يوم صور عظيمة، وصور من البطولة الخالدة، التي ترفع الرأس عاليا، ويسمو بها الشعب الفلسطيني نحو المجد والعزة والفخار على الدوام، لنيل حريته، ومن هذه الصور كانت ملحمة الشهيد البطل إبراهيم أبو ثريا (29 عاماً) ومبتور القدمين (بسبب قصف إسرائيلي في 2008)، والذي استشهد خلال مواجهات مع جيش الاحتلال بمواجهات في المناطق الشرقية لقطاع غزة يوم الجمعة 15\12\2017.

وان كان الشهيد أبو ثريا واجه جيشا وهو مقعد، فان الشاب محمد أمين من الخليل واجه جيشا أيضا على مدخل البيرة الشمالي وسط الضفة الغربية المحتلة، والذي ادعى الاحتلال أنه حاول تنفيذ عملية طعن.

الشهيدين أبو ثريا وأمين،  ومعهما الشهيدين ياسر سكر من غزة، و باسا إبراهيم من عناتا واجهوا يوم الجمعة جيشا مدججا بمختلف الأسلحة المتطورة، كل بشكل فردي؛ فالاحتلال أعدم معاقا ومبتور الرجلين، وشابا يافعا وأمام وسائل الإعلام مباشرة، دون اكتراث بحقوق الإنسان ولا بالعالم أجمع.

استقاء العبر مطلوب بعد كل مواجهة مع جيش الاحتلال، ومعركة بطولية خاضها كل شهيد لوحده، لا بد من دراستها جيدا؛ وبتمعن حتى يستثمر أبطال المقاومة لاحقا ايجابياتها الكثيرة ويطورنها، ويتجنبوا سلبياتها.

أولى تلك الايجابيات التي يجب استثمارها؛ هو زرع حب التضحية بالنفس لأجل الوطن، والاستعداد على الدوام؛ في نفوس الجيل الصاعد والشباب للتضحية، وهذا ما تميزت به قوى المقاومة؛ ولم تغفل عنه ولو للحظة، برغم صعوبة الحال وتعقيدات المرحلة؛ وهو يسجل لها بكل احترام وتقدير على الدوام، وليس كما يقول المرجفين في المدينة والأعراب الأشد كفرا، بان الفلسطينيين باعوا وطنهم.

ثاني الايجابيات في حالة مواجهة جيش الاحتلال؛ هو الاستعداد للمعركة في كل وقت، وهو ما نجح به  الشهداء الأربعة؛ حيث كانوا مستعدين للتضحية لأجل الوطن، وتقديم أرواحهم رخيصة، وليس بشكل مجاني كما يقول المرجفون.

يعلم الاحتلال أن الشهداء الأربعة لن يكونوا آخر المطاف؛ فما دام يوجد احتلال يوجد مقاومة، وكل مواجهة تتعلم منها المقاومة الكثير، وتطور نفسها من جديد، وهو ما أقر به كتاب ومحللي دولة الاحتلال.

الكل يعلم أن الاحتلال يستحدث أساليب جديدة ما بين فترة وأخرى، ويطور طرق وأساليب أخرى لاصطياد  واعتقال المقاومين مثل المستعربين؛ لكن تبقى ثغرة الجبن لدى جنوده وعدم أحقيتهم وأنهم على باطل ولا توجد لديهم قناعة بما يفعلونه؛ أهم ثغرة يدخل من خلالها المقاومون وهو ما يعوض جزء من تفاوت الإمكانيات.

كل يوم المقاومة الفلسطينية تمتد وتقوى وتتطور كل يوم، حتى دحر الاحتلال، فرجل بلا أرجل، أرجل من كل حكام العرب الذين يتفرجون ولا يحركون ساكنا، ويواجه جيشا لوحده، بحجر أو سكين، فهذا جدير بان يحرر وطنه، ويحيا كل مواطن فلسطيني؛ حياة كريمة ويحصل على حريته لاحقا.

الذين يقولون أن المقاومة لا تجدي نفعا؛ تلقوا صفعة يوم الجمعة الماضي، بصمود  أبو ثريا واشتباكه مع "الجيش الذي لا يقهر"؛ لعدة ساعات، وسبق أن تلقوا صفعة قوية بانسحاب الاحتلال من قطاع غزة وهدمه لمستوطناته بيديه هناك؛ وشعب فيه مقاومة على شاكلة المقاوم الشهيد البطل؛  أبو ثريا وأمين حقا لها أن تنتصر ولو بعد حين وتهزم الاحتلال؛ "ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 أيلول 2018   "الإرباك الليلي" وسكين مسافة الصفر..! - بقلم: د. أحمد الشقاقي

18 أيلول 2018   جبهة إنقاذ وطني قبل فوات الأوان..! - بقلم: هاني المصري

18 أيلول 2018   بعد انهيار السلطة الفلسطينية؟ - بقلم: د. أحمد جميل عزم


18 أيلول 2018   تطوير منظمة التحرير..! - بقلم: عمر حلمي الغول


17 أيلول 2018   ذكرى المجزرة لا يندمل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

17 أيلول 2018   لماذا يا ترى لم ينصرهم ولم يسدد خطاهم؟ - بقلم: حمدي فراج

17 أيلول 2018   يبدو أن هذا الختيار يصرخ في واد؟ - بقلم: بكر أبوبكر


16 أيلول 2018   جون بولتون.. ليس ارهابيا..! - بقلم: د. هاني العقاد

16 أيلول 2018   أوسلو.. أوسلو.. كل الحق عليه..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 أيلول 2018   المشروع الوطني الفلسطيني مساراً ومصيراً..! - بقلم: علي جرادات

16 أيلول 2018   بوتين يخلع القفازات..! - بقلم: عمر حلمي الغول






8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


12 أيلول 2018   الثقافة بين التعهير والتطهير..! - بقلم: فراس حج محمد

8 أيلول 2018   حتى أسمع مخاضك..! - بقلم: حسن العاصي

7 أيلول 2018   كيف تعلم مكسيم غوركي الكتابة؟ ولماذا؟ - بقلم: فراس حج محمد

3 أيلول 2018   لماذا لا أحب السلطان ولا مُنخل الرئيس؟! - بقلم: بكر أبوبكر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2018- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية